منتحل شخصية الامير فيصل بن تركي يجمع 10 الاف متابع والهريفي يطمئن الجماهير

تستمر معاناة المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي وبالأخص موقع التدوين المصغر ( تويتر) حالات انتحال الشخصية والأسماء المزيفة ثم سلسلة من الشتائم والسباب توجه للمتابعين مما يوقع اصحابها الاصليين في حرج بالغ.

وفي حالات نادرة يتم انتحال الشخصيات لكن دون استخدام تلك الحسابات في توجيه اساءات معينة لكن الاغلب يقوم بهذا العمل الدنيء لإغراض في نفسه اهمها الاساءة لصاحب الحساب الاصلي.

رئيس النصر الامير فيصل بن تركي وقع ضحية لهذه الظاهرة المزعجة وتولى احد المغردين تزييف حساب باسمه والاستهزاء بفريق النصر وبجماهيره .

والغريب ان هذا الاسم المزيف حصل على اكثر من عشرة آلاف متابع وهناك من يعيد نشر تغريداته ويرد عليها ( سواء بقصد او غير قصد) بل ويبني عليها اخبار وشائعات. وان كان هناك قسم كبير قد لا يدرك ان الحساب مزيف وساخر  إلا ان البعض يدرك ذلك ولكن من باب حنقه وغضبه من نتائج النصر وتدني مستواه يجدها فرصة للتشفي برئيس النصر المزيف.

ومهما بلغت حدة الغضب الجماهيري والعتب الموجه للرئيس النصراوي  فيجب ان لا تتجاوز حدود الادب وقلة الاحترام واستخدام مثل تلك الاساليب لا يدل على نقاء سريرة او صدق ناصح بقدر ما يدل على تدني مستوى ثقافة اصحابها وسوء الأدب.

وكما لتويتر مساوئ فإن له حسنات وآخرها دحض تلك الشائعة المغرضة والتي طالت نجم النصر السابق فهد الهريفي وتحدثت عن وفاته قبل ان يدخل لحسابه وينفي تلك الاخبار كما نفتها مصادر صحفية اخرى.

106