برشلونة يسعى الى اللقب “العالمي” الثالث وريفر بلايت لأول مرة

برشلونةسيكون برشلونة الاسباني بطل أوروبا أمام فرصة تاريخية لتحقيق كأس العالم للأندية للمرة الثالثة عندما يواجه ريفر بلايت الأرجنتيني بطل كوبا ليبرتادوريس غداً على ملعب يوكوهاما في اليابان في نهائي البطولة.
وستكون الفرصة سانحة أمام برشلونة وفي أول مواجهة له مع ريفر بلايت لأن يصبح أول فريق يحرز لقب البطولة ثلاث مرات ، لكن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة فريق طامح لدخول السجل الذهبي في أول مشاركة له (بحسب النظام الجديد الذي بدأ العمل به عام 2000).
وأثبت برشلونة الذي توج في 2015 برباعية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال اوروبا والكأس السوبر الأوروبية والطامح إلى إنهاء العام بلقب خامس أنه الأوفر حظاً للفوز باللقب بعدما تغلب على غوانغجو ايفرغراند الصيني “بطل آسيا” بثلاثية نظيفة سجلها الأوروغوياني لويس سواريز.
ومن جهته، يسعى ريفر بلايت، بطل كوبا ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية الذي تخطى سانفريتشي هيروشيما الياباني بصعوبة في نصف النهائي (1-صفر)، أن يصبح أول فريق ارجنتيني يتوج بالكأس , حيث سيصبح في حال فوزه غداً رابع فريق من أميركا الجنوبية يفوز باللقب بعد ثلاثي البرازيل كورينثيانز “مرتين ” عامي (2000 و2012) وساو باولو عام (2005) وانترناسيونال عام (2006).
وسبق لريفر بلايت أن توج بلقب المسابقة بنظامها القديم ، كأس انتركونتيننال التي كانت تجمع بين بطلي القارتين الأوروبية والأميركية الجنوبية (مباراتين ذهاباً وإياباً بين 1960 و1979، ثم مباراة واحدة من 1980 الى 2004)، عام 1986م على حساب ستيوا بوخارست الروماني، وهو يأمل أن يضيف اللقب بالنظام الجديد لإكمال عامه الرائع بقيادة مدربه ولاعبه السابق مارسيلو غاياردو الذي قاده لإحراز كأس ليبرتادوريس وكأس أميركا الجنوبية والكأس السوبر الأميركية الجنوبية.
ويعول ريفر بلايت على خبرة مخضرمين صانع الألعاب المتألق لوتشو غونزاليز (35 عاما) والهداف خافيير سافيولا (34 عاما) بالإضافة إلى لاعب الوسط ليوناردو بيسكوليتشي.
وستكون الجماهير التي ستتواجد في ملعب يوكوهاما غداً على موعد مع مباراة أخرى تسبق النهائي وتجمع سانفريتشي هيروشيما الياباني وغوانغجو ايفرغراند الصيني اللذان يتواجهان لتحديد صاحب المركز الثالث.
ويعود تاريخ البطولة بنظامها الجديد إلى عام 2000 م الذي شهد تتويج كورينثيانز البرازيلي على حساب مواطنه فاسكو دا غاما ( 4 ـ 3 ) بركلات الترجيح بعد انتهاء الأوقات الأصلية والإضافية بالتعادل السلبي بدون أهداف وفي عام 2005 حقق فريق برازيلي آخر اللقب هو ساو باولو بفوزه على ليفربول الانجليزي بهدف دون مقابل , لتستمر السيطرة البرازيلية على ألقاب كأس العالم للأندية عام 2006 والذي شهد تتويج انترناسيونال باللقب على حساب برشلونة الإسباني بهدف دون مقابل , لتبدأ بعد ذلك سيطرة الفرق الأوروبية على اللقب بتتويج ميلان الإيطالي عام 2007 بكأس البطولة على حساب بوكا جونيورز الأرجنتيني ثم حقق مانشستر يونايتد الانجليزي اللقب عام 2008 على حساب ليغا دي كيتو الإكوادوري بهدف دون مقابل , ونال برشلونة اللقب عام 2009 بفوزه على استوديانتيس الأرجنتيني 2-1 ( بعد التمديد ) , ثم حقق انتر ميلان اللقب بفوزه على مازيمبي الكونغولي بثلاثية نظيفة عام
2010 , ليعود برشلونة ويحقق ثاني ألقابه العالمية عام 2011 بالفوز الكبير على سانتوس البرازيلي ( 4-صفر ) , ليعود اللقب في العالم الذي يليه 2012 للفرق البرازيلية بتحقيق كورينثيانز الكأس بالفوز على تشلسي الانجليزي ( 1-صفر) , وفي عام 2013 تمكن بايرن ميونخ من الفوز باللقب الأول للأندية الألمانية والوحيد حتى الآن بالفوز على الرجاء البيضاوي المغربي ( 2-صفر ) , وأخيراً حقق ريال مدريد الإسباني اللقب عام 2014 بفوزه على سان لورنزو الأرجنتيني 2-صفر في البطولة التي أقيمت في المغرب في آخر نسختين قبل عودتها لليابان.

108