إدارة التعاون : استفزاز المجلس التنفيذي ليست المرة الأولى وهذا أمر غير مقبول

image (2)أبدت إدارة التعاون استغرابها الشديد من تصريحات مدير ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية ببريدة الاستاذ ” خالد الحصان ” و التي ينفي فيها علاقته كمدير للملعب بتنظيم المباريات وإدارتها ، وينسب ذلك لرابطة دوري المحترفين .
و محل الاستغراب خروجه للتصريح فضائياً لتبرير ما حدث لرجالات النادي ، رغم تأكيده أنه لا علاقة له بالتنظيم في مباراة الفريق أمام الوحدة وهذا التصريح يوحي بأن الحصان يحاول التنصل من المسؤولية فطالما أنه لاعلاقة له بما حدث لأعضاء المجلس التنفيذي و أن الرابطة هي المسؤولة عن ذلك فكان الأجدى أن يخرج ويوضح أن الرابطة هي المسؤولة فقط و يترك التعليق للرابطة ومسؤوليها ؛ لأنها تملك من يتحدث بأسمها .
و للعلم لدينا مايثبت ان التعليمات التي ينفذها رجال الامن بالملعب قبل وبعد المباراة تُعطى لهم من قبل الاستاذ علي المقبل التابع للمكتب الرئيسي لرعاية الشباب بالقصيم و الذي ربما يحركه الميول أحياناً ،
ونؤكد أن ماحدث في المباراة الأخيرة من استفزاز لرجالات المجلس التنفيذي ليست المرة الأولى في ملعب بريدة وهذا أمر غير مقبول بتاتاً ولا يمكن السكوت عنه لأن المجلس التنفيذي وأعضاءه رجال منطقة ويعتبرون هم الداعم الاول للنادي ، ومواقفهم و دعمهم للتعاون يفوق ماتقدمه رابطة دوري المحترفين والاتحاد والرئاسة و لهذا لايمكن أن نمرر أي محاولة يمكن أن تستفزهم أو تسيئ لهم بتصرفات لاتليق إطلاقاً بهم ، لأن الجميع يعرفهم و يدرك تماماً ما يقدمون
و أوضح التعاون أن ماتلقته خزينته في الموسم الماضي من رابطة دوري المحترفين مبلغ ( 4,231,999) مليون ريال و من الإتحاد السعودي لكرة القدم مبلغ (9,899,962)
ومبلغ ( 913,962 ) مستحقة ولم تدفع حتى الآن
ومبلغ ( 160000 ) إعانة من الرئاسة العامة لرعاية الشباب
وإعانة الإحتراف (1,500,000) مليون ريال ،
كما يقوم المجلس التنفيذي ورجاله بتغطية العجز و الذي يوازي ماتدفعه الرابطة و الاتحاد السعودي والرئاسة العامة ،
وهنا نوضح ما يقوم به المجلس التنفيذي و يدفعه للتعاون بخلاف تكفلهم بكافة مصاريف النادي من رواتب للعاملين وفواتير الخدمات كالمياه والكهرباء والحراسات الأمنية وصيانة الملاعب -لعدم وجود منشأة رسمية للنادي- كما أن التعاون يفتخر بأنه من الأندية التي أنهت جميع التزاماتها المادية وديونها السابقة و لاتوجد أي شكاوى مالية لأي جهة سواء في إتحاد القدم أو الرئاسة العامة لرعاية الشباب ، كما أنه أحد الأندية التي لديها خطة لإدارة التدفقات المالية وتنتظم بسداد رواتب اللاعبين والاجهزة الفنية والادارية دون تأخير ، و هذا يعود إلى فضل من الله سبحانه و تعالى ثم إلى وقفة و دعم أعضاء المجلس التنفيذي ، و بعض اعضاء الشرف و لاتتوقف مساندتهم عند ذلك الحد ، بل تتجاوزه إلى متابعتهم للتخطيط المالي والإداري والخطط الإستراتيجية قصيرة وبعيدة المدى .
الجدير ذكره أن الاتحاد السعودي دفع لنادي التعاون من بداية الموسم مبلغ 5 ملايين ريال فقط تمثل دفعة النقل التلفزيوني ،
وماتم إيداعه للنادي من قبل رابطة دوري المحترفين مبلغ (1,035,000)
ونادي التعاون يثمن ويقدر لأعضاء المجلس التنفيذي هذه الوقفات التاريخية التي تعجز الكلمات عن وصفها فهم عماد النادي حالياً ، ومن هذا المنطلق فإن التعاون يرفض تماماً ماحدث لهم في مباراة الفريق أمام الوحدة ويؤسفنا أن يكون التعامل مع هولاء الرجال الذين يقدمون للوطن الغالي والنفيس من خلال دعمهم للتعاون ولأبناء و شباب منطقة القصيم بهذا الأسلوب ، بغض النظر عن الجهة المسؤولة عنه ، سواء كانت الرابطة أو إدارة ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية ببريدة ، فبدلاً من تشجيعهم لنتمكن من استقطاب رجال أعمال آخرين يدعمون الرياضة يتم معاملتهم بهذه الأساليب المستفزة وهذه التصرفات ، كما نوضح أنها ليست المرة الأولى فقد سبقها مايشابهها وهذا ما يدعونا في نادي التعاون للريبة من هذه التصرفات والهدف منها و أبعادها وخلفياتها .
ختاماً نتمنى من المسؤولين عن الكرة السعودية النظر إلى هذه التصرفات التي من شأنها إبعاد رجال الأعمال الداعمين عن رياضة الوطن في الوقت الذي تسعى فيه الدولة حفظها الله إلى دعم الشباب و الرياضة و تطلب من رجال الأعمال دعم هذا القطاع ، كما نتمنى أن يكون التعامل بمستوى المسؤولية والأمانة لوقف أي ممارسات من هذا النوع ضد داعمي الأندية والرياضة في المملكة .

98