عاد .. ولكن !!

رامي العبوديفي مباراة النصر والخليج بدأ النصر المباراة بخط وسط يتكون من فتيني وشايع ويحيى وثلاث مهاجمين .. فتيني لاعب صغير السن قليل الخبرة ويحيى لاعب مهاري لا يجيد إفتكاك الكرة ويندفع كثيرا للأمام وشايع كلف بأن يكون على الطرف الأيمن معظم الوقت .. فأصبح الوسط مفرغ تماما وأنكشف دفاع النصر .. فسرح ومرح لاعبو الخليج وسيطروا على المباراة .. ووقف ثلاثي هجوم النصر يتفرج ويستجدي الكرات الطويلة من المدافعين .
وبعدها بأربعة أيام فقط وفي مباراة النصر والإتحاد بدأ النصر المباراة بخط وسط يتكون من جمعان والجبرين وشايع ويحيى ومهاجمين أثنين . جمعان والجبرين كمحورين سيطرا على منطقة عمق الملعب ومنحا الأمان للدفاع مما سمح ليحيى أن يقوم بدوره الهجومي بحرية كاملة وأتاح لشايع أن يتنقل في الجهة اليمنى صعودا وهبوطا بدينامكية عالية فسيطر النصر على مجريات المباراة تماما ووجد السهلاوي ومايقا ومن بعدهم الراهب من الفرص ما كان كفيلا بمضاعفة غلة النصر من الأهداف مرتين .
لم يكن السهلاوي في يومه ولم يكن يحيى في يومه ولم يكن مايقا في يومه ورغم ذلك فاز النصر بالثلاثة مع أفضلية وسيطرة كاملة على المباراة والسبب في ذلك يعود بعد توفيق الله لمحوري الإرتكاز جمعان والجبرين وثالثهما شايع .. كارينيو حقق أفضل النتائج مع النصر ( ونهج داسيلفا نهجه ) وخاصة أمام الفرق الكبيرة عندما كان يلعب بثلاث محاور ( غالب وشايع وعوض ) وصانع العاب وحيد ومهاجمين .. وأمس النصر قدم أجمل مبارياته هذا الموسم عندما عاد لطريقة كارينيو العبقرية والتي تناسب قدرات لاعبيه .
لن أبالغ وأقول أن النصر عاد وأنه سيحقق الدوري .. لا فذلك صعب جدا ولكن ليس مستحيلا .. ولكن فقط أريد أن أوضح أن ما مر به النصر من سوء نتائج كان لتكالب عدة ظروف منها المادية ومنها المعنوية بالاضافة لتراكم الإصابات والغيابات وسوء تصرف المدربين .. أتمنى أن يكون كنفارو قد مسك بطرف الخيط الذي سيقوده للنجاح وهو تثبيت جمعان مع الجبرين كمحورين يساندهما محور ثالث يقوم بأدوار هجومية على الأطراف (إما شايع أو عوض) ويكون رابعهما في الوسط صانع لعب وحيد إما يحيى أو أدريان أو الفريدي .. ومهاجمين إثنين فقط من الأربعة المتاحين .
لا يجب ضغط اللاعبين بفكرة اللحاق بالمنافسة على الدوري فقط يجب أن يكون هدفهم في كل جولة جديدة هو تحسين المركز في سلم ترتيب الدوري .. وأن يكون الهاجس الأول هو بطولة دوري أبطال آسيا .
نقاط تحت السطر :-
* في مباراة الإتحاد عاد للنصر شكله كمنظومة خطيرة يمكنها أن ترعب أقوى المنافسين ولكن مازالت هناك أخطاء فردية واضحة لكل لاعب على حدا يجب تصحيحها حتى يستمر النصر في قوته كمنظومة بل ويصبح أكثر قوة .
* القائد عبدالغني يكون هادئا عندما يكون الفريق في حالة جيدة ويفقد أعصابه عندما يكون الفريق سيئا .. والمفروض العكس فالفريق يحتاج لهدوئه وتحفيزه عندما يكون الجميع في حالة سيئة .
* خالد الغامدي مشكلته الكبرى تكمن في سوء تغطيته للمنافس حيث يترك بينه وبين منافسه مسافة كبيرة مما يتيح للمنافس إستلام الكرة بسهولة مما يضطر خالد للإندفاع نحوه بتهور لإفتكاك الكرة فيرتكب فاول يكلفه كرت أصفر على الأقل .. على الغامدي أن يهتم بالتغطية السليمة وأن يخفف من تهوره وإندفاعه عند محاولة إفتكاك الكرة .
* عمر هوساوي .. يكون هو الأبرز عندما تكون الكرة مع المنافس فهو يجيد قطع الكرات من المهاجمين .. ويكون هو الأضعف عندما تكون الكرة معه فهو عادة ما يسلمها للمنافس مرة أخرى .. على هوساوي أن يسلم الكرة لمحور الإرتكاز أو الظهير ويترك لهما بداية بناء الهجمة .
* عبدالعزيز الجبرين .. رغم أنه يقدم موسم جميل إلا أن هناك مشكلتان في طريقة لعبه .. الأولى هي ترك مسافة كبيرة بينه وبين قلبي الدفاع مما يكشف خط الدفاع ويسهل على المهاجمين إستلام الكرة والثانية هي أنه لا يسعى لإستلام الكرة من قلبي الدفاع ليبدأ بناء الهجمة كما كان يفعل غالب .
* شايع شراحيلي .. متى ما تخلص من شخصيته الهزلية خارج الملعب ولعب بجدية دون أي فلسفة يصبح هو الأبرز والأهم في تشكيلة النصر .
* يحيى الشهري .. هو أفضل لاعب سعودي دون منازع من حيث الإمكانيات الفنية والذكاء والسرعة وصناعة اللعب ولكن يحيى يحتاج أن يتقمص داخل الملعب شخصية أخرى غير شخصيته خارج الملعب .. في الحياة العادية يحيى الوديع المبتسم المتسامح تفتح له جميع الأبواب وتستقبل إبتسامته بإبتسامة أعرض ولكن داخل الملعب المنافسين لن يفتحوا له الدروب لمجرد أنه متسامح ويملك إبتسامة عذبة .. يحيى داخل الملعب يحتاج أن يكون مشاكسا جريئا متحديا ومستفزا( شخصية الهريفي ) و بهذه الصفات لن يستطيع أن يوقفه أحد لأنه هو الأفضل فنيا من الجميع .
* السهلاوي .. بعد تجربتنا مع السهلاوي في السنين الماضية لا يمكن أن نلومه على هدوئه أو قلة حركته ولكن فقط يجب أن يحرص السهلاوي على عدم إضاعة الفرص السهلة .. فهو هداف فإن لم يسجل يفقد بريقه .
الرمية الأخيرة :-
أصبح لدي شبه يقين أن محمد فوده يعادي النصر ويحابي الهلال .. وقد يكون ذلك عنادا و نكاية في بعض إعلامي النصر الذين دائما ما يهاجمونه .. ولكن أن يطالب بطرد المسيليم في مباراة الأهلي والهلال مخالفا في ذلك أربع محللين تحكيميين .. فتلك هي قمة العناد .
رامي العبودي
تويتر
@ramialaboodi

التعليقات

3 تعليقات
  1. سعودي و افتخر
    1

    في الخيبة الاخيرة ,, اضحكني هذا ( الشكشوكة ) بكل جوارحي :mrgreen: :mrgreen:
    الشكشوكة افندي ,, واضح انه ما يختلط بالاخرين الاّ بالتقنية ( تلفزيون و انترنت ) :wink: :lol:
    لأنه جالس يحلل علاقة الفودة بالهلال و النصر على طريقة ( التعليم من بعد ) :-D :-D
    واضح جداً انه انطوائي ,, عــــــــــــــــــاد ما تجتمع ,, انطوائي و شكشوكة :mrgreen: :mrgreen:
    معـــــــــــــــــــــــادلة لوغارتمية :lol: :-D :mrgreen:

    Thumb up 20 Thumb down 8
    15 ديسمبر, 2015 الساعة : 2:54 م
  2. زعيم القرن الاسيوي
    2

    الانبطاح الاتحادي هو السبب ،، يعني تحليلك ذا مالوش قيمة يا اوستاز رامي

    Thumb up 18 Thumb down 10
    15 ديسمبر, 2015 الساعة : 6:04 م
  3. سامي بن عبدالعزيز
    3

    عجيب أمر وردود هؤلاء السفهاء على مقالاتك أستاذ رامي رغم واقعيتك التي تفوق صحفييهم بعشرات المرات.
    أنا أعتقد أنهم (أي أصحاب الردود) هم الصحفيين أنفسهم لأنه لا يعقل وجود هذا العدد من هؤلاء.

    Thumb up 6 Thumb down 14
    16 ديسمبر, 2015 الساعة : 2:38 ص
114