الجليد الأهلاوي يكسب !!

عبدالرزاق سليمانفريق جدير بالاهتمام له قوة نفاثه كالجليد الذي يجمد الدم في عروق من اقترب منه , أهلي جدة يتمتع بمكانته التي جعلت بعض المكاتب تقف دونه وتجتمع بعض اللجان لمناقشة زحفه وخطورة استمرار تقدمه عليهم .
أرادوا أن يلعبوا معه خارج الملعب ليتأثر مستواه داخل الملعب ومع اختلافي مع إدارة الأهلي في طريقة لعبتها التي خارج الملعب إلا أن الفريق يجبر الجميع على احترامه داخل الملعب ويقدم أجمل العروض الفنية الممتعة للمشاهد والتي لم يستطع أي كيان بمختلف الألوان على إيقاف زحفه وقوته .
سلكوا أغلب الطرق التي يمكن أن توصلهم للفريق شوهوا صورته أمام الفيفا وأدخلوه في مشكلات تشتت أذهان كل منتسب لهذا الكيان الأهلاوي من إيقافات وعقوبات حتى أصبح الحدث الواحد يشترك فيه طرفان يعاقب المتسبب بعقوبة بسيطة ويعاقب الطرف الأهلاوي بعقوبة شديدة تصل إلى أن تصب في مصلحة الكيانات الأخرى .
وكأنهم لم يدركوا أنهم يتعاملون مع جليد يصعب إذابته وتحطيمه وأن مصير من اقترب منه التجمد حتى لا يستطع التحرك فتثبت أطرافه وتثقل حركته حتى يبتعد عن الكيان الأهلاوي .
ولا يعني ذلك أن يتوقف الزحف الأهلاوي شاعراً بالغرور والإحساس بالهيمنة والسيطرة على أرضية الملعب في هذه الفترة , فالأجدر من هذا أن يتعامل الفريق مع كل لحظة في المباراة على أنها نهائي لأغلى البطولات وأن ينظر لكل فريق يواجهة أنه أكبر الأندية وأقواها .
وعلى الفريق الأهلاوي أن لا يكثر النظر للمرآة ليرى صورته وما فيها إلا أن يختار من تلك ما يملكها بعد النقاد الغيورين على الفريق والمنتمين له بعيداً عن التجريح الغير مبرر , وعملياً فعليه أن يعمل لتحسين صورته في قادم الأيام أكثر من ذي قبل وأن لا يشعر نفسه بأنه وصل إلى مرحلة من التطور والتقدم يكفيه الوقوف عندها , وعلى الإدارة أن تنظر لكل مرحلة من مراحل الدوري أنها نهاية مطاف يجب الاهتمام بها والعناية بلحظاتها أكثر .
أما لجان اتحاد الكرة فعليهم أن يعيدوا النظر في هذا الفريق الراقي ويعيدوا قراءة اللوائح والأنظمة وخاصة ما يتوصل بالعقوبات فلعل بعضهم ارتجل في العقوبة ظناً منه أنه حفظ اللائحة واتضح نسيانه لبعض جوانبها .
ولم يتبق على لجان الاتحاد طريقة لإذابة الجليد الأهلاوي إلا برفض طلبه في إحضار حكام أجانب لجميع مبارياته وعليهم أن يختاروا بعناية فائقة وملونة لمن يدير مباريات الأهلي القادمة فلعل تلط طريقة تثمر .

108