سفراء #فرقنا_ما_تفرقنا ينظمون “مقهى حواري” في “بيوت الشباب”

 

logoينظم سفراء المبادرة الوطنية #فرقنا_ما_تفرقنا والتي يتبناها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني وتشارك فيها الشريك الرسمي للمبادرة وقت اللياقة وتهدف للحد من ظاهرة التعصب الرياضي، مقهى حواري بالتعاون مع الجمعية العربية السعودية لبيوت الشباب بعنوان (حياة رياضية بلا تعصب)، بمدينة الرياض مساء غداً الثلاثاء الموافق 8 ديسمبر.
ويشارك في المقهى سفراء المبادرة نجمي الكرة السعودية سابقاً يوسف خميس، وفؤاد أنور والإعلاميين خلف ملفي، ومنيف الحربي، ويدير اللقاء الدكتور محمد السيد والإعلامي مساعد العصيمي.

ويستهدف اللقاء في المقام الأول الإعلام والجماهير الرياضية، حيث سيناقش عدداً من المحاور الهامة خلال اللقاء، أهمها: الفرق بين الرياضة سابقاً وحالياً، مقارنة التشجيع بالماضي والتشجيع هذه الأيام، اطلاع المشاركين على كيفية تعامل السفراء مع المتعصبين من الجماهير الرياضية حينما كانوا في أوج عطائهم، كيفية بناء صداقات من الأندية المنافسة، الأثر الذي تتركه الإساءات لدى النجوم عند مواجهتها سواء من الإعلام أو من جماهير الأندية الأخرى، دور المنتخب في صهر جميع ألوان الأندية ببوتقة واحدة في سبيل خدمة ورفع علم الوطن عالياً في المحافل الإقليمية والدولية، ثم سيختتم السفراء اللقاء بحديثهم عن إحدى المواقف التي حصلت لهم خلال مسيرتهم الرياضية من شخص متعصب وما الذي خلفه هذا الحدث في داخلهم.

الجدير ذكره أن #فرقنا_ما_تفرقنا وقعت مؤخراً اتفاقية تعاون مشترك مع كل من: الكابتن فؤاد أنور لاعب نادي الشباب سابقاً، والكابتن يوسف خميس لاعب نادي النصر سابقاً، والإعلامي المعروف خلف ملفي، والإعلامي المعروف منيف الحربي، كسفراء رسميين للمبادرة خلال المرحلة المقبلة، وسيتم التوقيع مع الكابتن صالح النعيمة لاعب نادي الهلال سابقاً بوقت لاحق لتواجده خارج المملكة للعلاج.

109