4 سعوديين في نهائيات بطولة البولينج التاسعة

الامير عبدالحكيم بن مساعدتختتم مساء اليوم الأثنين برعاية الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الاولمبية العربية السعودية الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز فعاليات بطولة المملكة الدولية التاسعة للبولينج التي انطلقت على صالة المركز العالمي للبولينج، وذلك بحضور رئيس الاتحادين الدولي والكويتي للبولينج الشيخ طلال المحمد الصباح واستمرت منافساتها لمدة 5 ايام وبمشاركة ما يربو على 100 لاعب من مختلف الدول .

وسيتنافس في الدور النهائي 16 لاعباً للحصول على المركز الأول وكأس البطولة ومكافآت مالية تصل لنصف مليون ريال ، وتأهل لنهائي البطولة كلاً من السنغافوري ريمي وونج والدانماركي فريد ريك والتايلندي يانابون لاربت ولاعب هونج كونج ريكلي كام والبحريني محمد جناحي والكويتيان يعقوب الشطي وخالد الدبيان ولاعب هونج أيرك تسنغ ومن السعودية تأهل كلا من أحمد الهديان وحسن آل الشيخ والأمير عبدالحكيم بن مساعد أضافة للاعب ياسر أبو الريش والذي ضمن اللعب في نهائي البطولة لدخوله ضمن الأربعة الأوائل في الأدوار التمهيدية ، وينتظر أن تشهد صالة المركز العالمي للبولينج حضوراً جماهيرياً لمشاهدة المنافسات النهائية بين كبار لاعبي البولينج في العالم، وسيقام حفل يتوَّج من خلاله صاحب المركز الأول ويسلَّم كأس البطولة والجوائز، كما سيتم تكريم الجهات الراعية للبطولة.

أعلى نتيجة

من جهته توج عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي للبولينج سعيد الشهراني اللاعبين الثلاثة المتوجين بجوائز أعلى نتيجة في الأدوار التمهيدية والتي حققها كلا من (الكويتي) خالد الدبيان في منافسات اليوم الأول ولاعب (هونج كونج ) وو سيو هونج اليوم الثاني ولاعب ( هونج كونج ) لاو كوان هو اليوم الثالث .

بطولة قوية

من جانبه عبر الشيخ طلال الصباح عن بالغ شكره السعودية على استضافة البطولة ممثلة برئيس الاتحاد السعودي للبولينج الأمير عبدالحكيم بن مساعد وقال :” حضرت لمشاهدة نهائي بطولة المملكة الدولية التاسعة للبولينج وايضاً لمشاهدة بطولة الخليج الأولى للفردي ويسعدني التواجد في بلدي الثاني العزيز على نفوسنا جميعاً وحقيقة اود الإشادة باستمرارية إقامة بطولة المملكة الدولية للموسم التاسع على التوالي والتي تعتبر من البطولات القوية على مستوى آسيا وهي تعتبر آخر بطولات للتصنيف من خلال موسم 2015م “.

وعن فكرة الترشح لمنصب رئاسة الاتحاد الدولي للبولينج قال الشيخ طلال الصباح :” اتى ترشيحي لهذا المنصب بعد ان تلقيت الدعم والحث من قبل اخواني في دول الخليج خصوصا بعد ان امضيت اكثر من دورة في الاتحاد الاسيوي والإنجازات التي قدمناها كفريق عمل في المكتب التنفيذي من خلال تطوير اللعبة في اسيا وأيضا مساهمتنا في تطويرها على مستوى العالم وأيضا من خلال تواجد اللاعبين الاسيويين في المراكز الأولى للبطولات العالمية فأمام جميع هذه المعطيات وجدت الفرصة منافسة لاستعادة المنصب الذي امضى اكثر من دورة بعيداً عنها .

واضاف بقوله :” ولله الحمد بعد ان عزمت على الترشح وجدت كامل الدعم من حيث اصبحت هناك جولات في اكثر من بطولة ودولة اوربية وامريكا واسيا لتدعيم موقفنا في الانتخابات ولمست نتائج طيبة من خلال هذه الزيارات وبعدها أصبحت هناك بيني وبين رئيس الاتحاد الدولي كيفن ( امريكي ) ورأى الوضع غير مناسب لأن الدول لن تدعمه في الانتخابات المقبلة فطلب ان يكمل هذه الدورة وانسحب من سباق الانتخابات وأصبحت المرشح الوحيد ووفقت بالترشح عن طريق التزكية ولله الحمد المنة “.

وحول إقامة بطولة الخليج الأولى للفردي قال الشيخ طلال ” هي فكرة كانت لدى اللجنة التنظيمية الخليجية الذين كانوا يرغبون بإقامة بطولة جديدة حيث تم اقتراح إقامة بطولة للفردي فقط وتقدمت لها السعودية ممثلة بالامير عبدالحكيم بن مساعد مشكوراً وذلك لتبني واستضافة هذه البطولة التي نتشرف بأن تكون السعودية الدولة المستضيفة للبطولة وهي سباقة دائماً وصاحبة مثل هذه المبادرات وهذه الخطوة ستساعدنا في الفترة المقبلة لتقييم الوضع لتقام على مستوى اسيا والعالم مستقبلاً وايضاَ من الممكن ان تساعدنا في الدخول للأولمبياد ” .

102