قطبا مانشستر في مهمتين سهلتين وتشلسي يأمل الاقتراب منهما

مانشستر يونايتد سيتي

يخوض مانشستر يونايتد المتصدر ومانشستر سيتي وصيفه وحامل اللقب مباراتين سهلتين، فيستضيف الأول نيوكاسل ويحل الثاني ضيفا على سندرلاند يوم الاربعاء في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإنجليزي.

ولا يتوقف الدوري الإنجليزي فترة عيدي الميلاد ورأس السنة، وتخوض الفرق أربع مباريات في غضون 10 أيام.

وكان مانشستر يونايتد سقط في فخ التعادل مع مضيفه سوانسي سيتي 1-1 الاحد الماضي في المرحلة السابقة، في حين انتزع مانشستر سيتي فوزا صعبا ومهما جدا وفي الثواني القاتلة 1-0 على ضيفه ريدينج ما قلص الفارق بينهما إلى أربع نقاط.

وكانت المرة الأولى التي يكتفي فيها مانشستر يونايتد بالتعادل في آخر 21 مباراة (رقم قياسي له في الدوري الممتاز)، إذ أن تعادله الأخير يعود إلى نيسان/ابريل الماضي أمام ايفرتون (4-4 على ارضه)، وفشل مدربه الاسكتلندي اليكس فيرجوسون بالتالي في تحقيق فوزه السادس على التوالي والخامس عشر هذا الموسم.

يعود ريو فرديناند إلى تشكيلة مانشستر يونايتد بعد أن غاب عن المباراة السابقة أمام سوانسي، لكن يبقى شينجي كاجاوا ورافايل دا سيلفا وناني وآندرسون في قائمة المصابين. مباراة سوانسي بالذات كانت شهدت عودة المدافع الصربي نيمانيا فيديتش إلى تشكيلة مانشستر للمرة الأولى منذ أواخر ايلول/سبتمبر الماضي بعد شفائه من عملية جراحية من أجل ازالة غضروف.

من جهته، كان نيوكاسل حقق في المرحلة الماضية فوزه الثاني في مبارياته الـ12 الأخيرة، حيث يحتل المركز الرابع عشر برصيد 20 نقطة فقط.

ويأمل مانشستر سيتي بدوره في تعثر جديد للمتصدر لتضييق الخناق عليه في الصدارة أملا في الانقضاض عليه عندما تحين له الفرصة، لكن اداءه أمام ريدينج لم يكن بالمستوى المطلوب لمواصلة المنافسة على الاحتفاظ باللقب، وعليه استعادة توازنه أمام سندرلاند الخامس عشر برصيد 19 نقطة.

وقد تشهد صفوف مانشستر سيتي عودة المهاجم ماريو بالويتيلي، في حين يحوم الشك حول مشاركة غايل كليشي والكسندر كولاروف لعدم تعافيهما من الاصابة، ومن المؤكد غياب سمير نصري وميكا ريتشاردز وجاك رودويل حتى نهاية العام.

لكن تشلسي، الذي خسر نهائي كأس العالم للأندية أمام كورينتثيانز البرازيلي بعد أيام من فقدانه لقبه في دوري أبطال أوروبا، دخل من جديد في حسابات المنافسة على اللقب بعد اكتساحه آستون فيلا بثمانية اهداف نظيفة الاحد الماضي في عرض من الافضل له منذ بداية الموسم.

واستعاد الفريق اللندني المركز الثالث رافعا رصيده إلى 32 نقطة مع مباراة مؤجلة مع ساوثمبتون بسبب انشغاله بكأس العالم للأندية، ويأمل بتعثر قطبي مانشستر في هذه المرحلة للاقتراب أكثر من الصدارة عندما يحل ضيفا على نوريتش سيتي العاشر برصيد 25 نقطة.

وتأجلت مباراة آرسنال مع ضيفه وست هام إلى موعد لاحق بسبب اضارب عمال مترو لندن. ويلعب غدا ايضا ايفرتون مع ويجان وفولهام مع ساوثمبتون وكوينز بارك رينجرز مع وست بروميتش البيون وريدينج مع سوانسي سيتي وآستون فيلا مع توتنهام وستوك سيتي مع ليفربول.

التعليقات

1 تعليق
  1. فتى الأخدود
    1

    بالتوفيق للبلوز :roll:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    26 ديسمبر, 2012 الساعة : 1:37 ص
108