المهرجان الخليجي الـ13 للرياضة للجميع يختتم بإشادة جماعية

IMG_4535اختتمت مساء أمس فعاليات المهرجان الـ13 للرياضة للجميع بدول مجلس التعاون الخليجي الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية، حيث أقيمت الفعاليات في معهد إعداد القادة وشهدت تنافس مثيراً بين الفرق الخليجية، حيث توج فريق الدوحة بالمركز الأول في بطولة البولينج وجاءت أبو ظبي ثانياً، والمنامة ثالثاً، وجاء فريق الرياض رابعاً، ومسقط خامساً والكويت في المركز الأخير، وشهد اليوم الأخير تنظيم فعالية قياس وتقدير عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة، وقياس المرونة، والقوة العضلية، وقياس المؤشرات الحيوية (قياس مستوى السكر في الدم، وقياس ضغط الدم)، وفي ختام الفعاليات فسرت نتائج القياس للمشاركين حيث تخلل هذا المهرجان المشاركة في العاب البولينج والسهام والدراجات .
وكانت الوفود الخليجية قد غادرت الرياض اليوم بعد انتهاء فعاليات المهرجان الخليجي الـ13 للرياضة للجميع بدول مجلس التعاون الخليجي، إذ ودعتهم اللجنة المنظمة بمثل ما استقبلتهم به من حفاوة وترحيب.
من جهته قدم رئيس الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع سلمان بن سعيدان شكره للوفود الخليجية المشاركة في المهرجان الـ13 للرياضة للجميع بدول مجلس التعاون الخليجي، مبدياً سعادته بما شاهده من محبة وألفة تعود عليها أبناء الخليج في كل اجتماع أو مناسبة وعلى كافة الأصعدة، مشدداً على أن الاتحاد حرص على استغلال مثل هذه المناسبات لتطوير الرياضة للجميع، مشيراً إلى أن الندوات التي أقيمت على هامش المهرجان كان لها قيمتها التي ستساهم في تكريس مفهوم ارتباط الرياضة بالصحة وأهميتها في حياة الشعوب، متمنياً أن تصل الوفود الخليجية إلى بلادها وهم بصحة وعافية وأن تستفيد الرياضة للجميع في كافة الدول الخليج من هذا المهرجان.
من جهته شدد رئيس الوفد الإماراتي محمد جمعة الفلاسي على تميز السعودية في تنظيم هذه المناسبة واختيارها الوقت المناسب لانطلاقتها مما سمح للجميع بالحضور، ممتدحاً الاستقبال الغير مستغرب ، منوهاَ على أنه لا يمكن أن يكون هناك تنظيم أفضل مما شاهدوه.
ومن جانبه عبر مدير اللجنة العمانية للرياضة للجميع علي سالم البوصافي عن شكره للجنة المنظمة على الجهود التي قامت بها لنجاح هذا الملتقى ووضعها لورش عمل تساعد بشكل مباشر في تطور مفهوم الرياضة للجميع، وتساعد في وضع الحلول المناسبة لرياضتنا، مؤكداً بأنهم يسعون إلى تطوير الافكار القديمة، ويهدفون إلى جعل المنظومة موحدة على دول الخليج كافة، موضحاً بأنه لم يتم البت في جميع المواضيع، مبدياً استغرابه بأن الاعلام لم يكن بالمستوى المطلوب، مضيفاً: هذا الغياب الاعلامي يبرهن على عدم تركيز الإعلام على الاحداث الوقتيه.
وبدوره نوه عضو مجلس الإدارة في الاتحاد القطري للرياضة للجميع عبدالله درويش أن هدفهم في هذا الملتقى هو تبادل المعلومات والأفكار، مؤكداً بأنهم حققوا الأهم وهو التعارف بين الاتحادات الخليجية واللجان، وقال: “انطباعي العام عن الملتقى أكثر من ممتاز ونشكرهم على جهودهم المبذولة”.
وأشار درويش إلى أن للإعلام دور كبير جداً، مضيفاً: علينا الركض خلفه لنشر مثل هذه الفعاليات ولابد على إعلامنا مساعدتنا لرفع مستوى الرياضة.
من جهته قدم رئيس الوفد الكويتي عمر العجمي شكره للسعودية على حسن استضافتها للمهرجان الخليجي الـ13 للرياضة للجميع بدول مجلس التعاون الخليجي، مبدياً سعادته بلقاء الأشقاء من جميع دول الخليج العربي، مؤكداً بأن مثل هذه التجمعات والمهرجانات تعزز روابط العلاقة والأخوة بين أبناء الخليج العربي، مشدداً على أن مثل هذه اللقاءات تعزز مفهوم الرياضة للجميع لدى الشعوب الخليجية التي أصبح من الضروري أن تعي أهمية ممارسة الرياضة بشكل يومي.

108