نور بريء !!

رامي العبوديلا أملك دليل برائته ولكن أحفظ عن ظهر قلب تاريخ إنجازاته .. لاعب مثل نور ( ولن أتحدث هنا عن فنياته ومهاراته الكروية ) ولكن عن مواقفه الإنسانية وإلتزامه وجديته وصموده وعشقه وتفانيه من أجل ناديه .. لا يمكن للاعب مثله أن يتعاطى منشطات أو مخدرات .
اللاعب السعودي لا يعرف المنشطات ولا يتعامل معها .. وتقريبا كل الحالات التي أدينت من قبل كانت حالات تعاطي مخدرات وليست منشطات رياضية محظورة .. فهل يمكن أن نصدق أن لاعب مثل نور أستمر في الملاعب أكثر من 18 عام يتعاطى مخدرات !! لو كان يفعل لما عمر في الملاعب أكثر من خمس سنوات .
جلسة المسائلة غدا وحتى لو أدين نور فأنا واثق تماما أنه بريء من تهمة تعاطي المنشطات أو المخدرات .. وأما عن عينته الأيجابية فلابد وأن يكون لها سبب منطقي فإما أنه تعاطى دواءا يحوي مواد محظورة أو أنه غرر به أي دست له المادة سرا في شرابه .. ونحن كمجتمع شرقي نتعامل بعفوية ونتقبل العزائم من القريب والغريب ونتناول كل ما يقدم لنا من مأكولات ومشروبات بحسن نية دون أن نضع أي حسبان لغدر أو تآمر .
هل تذكرون لقطة المشجع الهلالي الذي صور محمد السهلاوي في جلسة خاصة وهو يناقش مشجع هلالي آخر عن مباراة السوبر وكيف كانوا يحاولون إستفزاز السهلاوي ليخطيء في القول حتى ينشروا ذلك المقطع للملأ !! وهل تذكرون المشجع الهلالي الآخر الذي كان يطارد عوض خميس في المطار ويلح عليه بالسؤال (أنا ولد أيه أنا ولد أيه) .. حتى يوقع خميس في الزلة وينشر المقطع ليسيء له ولناديه …. مالذي يمكن أن يمنع مثل هذه العينات التي أشرت اليها أن تندس في إحدى الجلسات الخاصة وتدس مادة محظورة في شاهي أو شراب وتقدمه للاعب النادي المنافس !!
مجتمعنا الكروي أصبح غير نقي تملأه الأحقاد ويشوهه التعصب . إعلاميين وجماهير وحتى المسؤولين .. واللاعبون مازالوا يتعاملون مع هذا المجتمع بعفوية عربية شرقية جبلوا وفطروا عليها .. فلتكن حالة نور درس لجميع اللاعبين ليتركوا تلك العفوية الزائدة ويتعاملوا مع هذا الوسط بإحترافية ملتزمة حتى لا يكونوا هم الضحية التالية .
أما محمد نور فلو أدين أو أثبتت براءته فسيظل هو نور الشامخ الباسق .. رمزا للعطاء والتفاني والإخلاص .. وستبقى إنجازاته محفورة في ذاكرة الكرة السعودية والآسيوية .. وسيظل عشاقه أوفياء له .. أما حساده الشامتين فهؤلاء سيبقون على حالهم سواء مع نور أو مع غيره من نجوم الأندية الأخرى ينتظرون الزلة ليظهروا شماتة قبيحة لا تليق بالمسلمين .
الرمية الأخيرة :-
قرأت تغريدة للكاتب عدنان جستينة عن واقعة محمد نور الأخيرة .. تغريدة تحاول حروفها أن تتوارى خلف بعضها البعض حياءا من نتانة الشماتة التي تنضح منها .
رامي العبودي
تويتر
@ramialaboodi

التعليقات

15 تعليق