ما أحـلاك .. يالـتـعـاون

خالد البلوي– الـتـعـاون ( مـابـوه مـثـلـه ) حـقـيـقـة اسـتـحـقـهـا لما قـدمـه ويـقـدمـه مـن عـمـل مـمـيـز اسـتـمـتـع به الـوسـط الـرياضـي وما زال .
– عـنـدما نـتـابـع نادي الـتعـاون .. نـسـتـمـتـع بـجـمال مـسـتـوايـتـه الـتي تـفـرضـهـا قـيـمـة مـدربه الـفـنـيـة و روعـة ما يـقـدمـه لاعـبـوه , وبالـتـأكـيـد هـنـاك أمـور إدارية تـقـف خـلـف قـوة نـتائـجـه .. أبـرزها حـكـمـة و مـبـدأ رئـيـسـه مـحـمـد الـقـاسـم و دعـم أعـضاء الـمـجـلـس الـتـنـفـيـذي لإدارتـه ومـن خـلـفـهـم جـمـهـور مـحـب .
– حـضـور هـذا الـتـعـاون و طـمـوحـه تـعـدى الـخـيـال .
– يـقـف شـامـخـاً في كـل جـولـة مـتـسـلـحـاً بالـمـنـطـق الـذي يـعـرفـه ( الـجـود مـن الـمـوجـود ) .
– يُـقـدم دروس للـكـل فـي كـيـفـيـة الـتـوظـيـف واسـتـغـلال الـمـوارد الـمـالـيـة والـبـشـريـة .
– يُـعـزز تـعـاونـه باكـتـسـاب الـنـقـاط الـواحـدة تـلـو الأخـرى .
– يـتـعـلـم مـن أخـطـاء الـبـدايـة ويـتـرك لـغـيـره الـتـمـادي فـي أخـطـاء الـنهـايـة .
– شـخـصـيـتـه حـاضـرة فـي أذهـان مـن يـلـعـب مـعـه .
– خـطـف الأضـواء بـهـدوء .
– تـفـنـن بـرسـم بـل ونـحـت اسـمـه فـي وصـفـة الإبـداع .
– مـبـادئـه .. قـناعـاتـه فـي تـواجـده وإطـلالـتـه ثـابـتـه .. كـيـف لا وأسـاسـها تـعـاون .
– لا يـهـتـم كـثـيـراً بـمـا سـيـتـحـصـل عـلـيـه مـسـتـقـبـلاً بـقـدر اهـتـمـامـه بالـحـفـاظ عـلى مـكـتـسـبات مـايـقـدمـه حـالـيـاً .
بإخـتـصـار :
الـتـعـاون أجـاد فـرض أل الـتـعـريـف الـخـاصـة به في الـمـلـعـب .

خالد البلوي
_79_khaled@

التعليقات

1 تعليق