حنزاب: الشراكة الجديدة تتسق مع الإتفاقية الدولية لحقوق الطفل وهي الميثاق الدولي المعتمد من الأمم المتحدة

49ad2039-7a0c-4d42-8571-d9aaab24fb5fأبرم المركز الدولي للأمن الرياضي في العاصمة السويدية ستوكهولم شراكة دولية جديدة مع منتدى الطفولة العالمي وهو أكبر منبر أوروبي ودولي للدفاع عن حقوق الأطفال في العالم أسسته ملكة السويد في عام 2009.

وجاء توقيع الإتفاقية في سياق أعمال منتدى الطفولة العالمي 2015 الذي أقيم في القصر الملكي بالعاصمة السويدية ستوكهولم وسط حضور غفير لأكثر من 400 شخصية عالمية يتقدمهم أعضاء بالعائلة الحاكمة ورئيس الوزراء السويدي.

طرح مؤشر

وأبرز ما أسفرت عنه الاتفاقية الجديدة هو طرح مؤشر لقياس المخاطر التي تواجه الأطفال في الرياضة في دول العالم وسيقيس هذا المؤشر الأداء في دول ومناطق العالم فيما يتعلق بحماية الأطفال وحقوقهم في مجال الرياضة ومن ثم يتقرر بناء على ذلك الكثير من العوامل المهمة كإسناد البطولات الرياضية المختلفة أو ضخ الإستثمارات.

كما تستهدف الإتفاقية الجديدة تعزيز جوانب الدفاع عن حقوق الأطفال في الرياضة في شتى أنحاء العالم من خلال حشد وتنسيق الجهود المشتركة بين منتدى الطفولة العالمي وبرنامج “سيف ذا دريم” وهو البرنامج الذي انطلق في عام 2012 بالشراكة بين المركز الدولي للأمن الرياضي واللجنة الأولمبية القطرية وبمشاركة عدد من نجوم العالم من بينهم أليساندرو ديل بييرو وفيرنادو هييرو وجوسي فيرساتشي وبيني هاينز وغيرهم.

ووقع الإتفاقية محمد حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي الذي يعد منظمة عالمية غير ربحية تأخذ من الدوحة مقرا لها، وأولف كالبيرج رئيس مجلس إدارة منتدى الطفولة العالمي وهو منظمة عالمية غير ربحية تأخذ من ستوكهولم مقرا لها.
وحضر مراسم التوقيع حمد بن محمد آل خليفة سفير دولة قطر المعتمد لدى مملكة السويد فيما لعبت السفارة القطرية دورا كبيرا عبر تقديم كل التسهيلات لوفد المركز الدولي للأمن الرياضي إلى السويد وهو الوفد الذي ترأسه محمد حنزاب رئيس المركز وضم عدد من كبار المسئولين بالمنظمة الدولية.

وقد جرت مراسم توقيع الاتفاقية في سياق أعمال المنتدى الذي حضره عدد من أعضاء العائلة الحاكمة في السويد ومعالي سيتفان لوفين رئيس الوزراء السويدي وجمع غفير من الشخصيات العالمية البارزة وممثلي المنظمات الدولية من بينهم المفوض السامي لحقوق الإنسان للأمم المتحدة زيد رعد الحسين وإيرينا بوكوفا مدير عام اليونسكو ويوكا برندت نائبة المدير التنفيذي لليونسيف ووييني بايانيما المدير التنفيذي لأكسفورد إنترناشيونال.

أولف كالبيرج

وعلق أولف كالبيرج رئيس مجلس إدارة منتدى الطفولة العالمي قائلا إن الهدف الذي تأسس من أجله المنتدى يكمن في التعاون وإبرام الشراكات مع المنظمات والمؤسسات المدافعة عن حقوق الأطفال في العالم ولذلك فإننا فخورون بأن نضع أيدينا في أيدي شريك موثوق مثل المركز الدولي للأمن الرياضي وبرنامج “سيف ذا دريم ” سيأخذ أهدافنا إلى مجال الرياضة.

وتابع كالبيرج: هذه الشراكة بين المنظمتين سينتج عنها طرح برامج ومبادرات ملموسة على أرض الواقع من شأنها أن تعالج الكثير من الحالات والأوضاع المتعلقة بسلامة وحماية حقوق الأطفال في سياق تنظيم البطولات الرياضية الكبرى أو في إطار الممارسات الرياضية الإعتيادية.

حنزاب يقول

أما محمد حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي قد أعرب عن سعادته بالشراكة مع منبر دولي مرموق مثل منتدى الطفولة العالمي له برامج ومبادرات عالمية متعددة لحماية الأطفال في شتى أنحاء العالم، منتدى له رؤية وهدف لحماية مستدامة للأطفال من الإنتهاكات والمخاطر المختلفة ولذلك فهناك قواسم مشتركة بين برنامج “سيف ذا دريم” وبين منتدى الطفولة العالمي ومجال رحب لتنسيق الجهود والعمل معا من خلال خطط طموحة لحماية وضمان مستقبل أفضل لضمان مشاركات الأطفال في الرياضة العالمية.
وقال حنزاب إن الإتفاقية تلزم الطرفين بالعمل معا لدعم وتحقيق أهداف الإتفاقية الدولية لحقوق الطفل وهي الميثاق الدولي الذي يحدد حقوق الأطفال في جميع المجالات ويراقب تنفيذها لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة. وبوضع هذا التعاون الإطاري موضع التنفيذ نأمل بأن نلعب معا دورا فاعلا ونشيطا لضمان أفضل الممارسات فيما يتعلق بحماية حقوق الأطفال في الرياضة العالمية.

114