الاعتذار يعيد كنو والشهري لتدريبات الاتفاق

 

تدريبات الاتفاقسمح مدرب فريق كرة القدم بنادي الاتفاق الألماني ستامب للاعبين محمد كنو واحمد الشهري بدخول التدريبات بعد أن حولهما مطلع الأسبوع الجاري لتدريبات الفريق الأولمبي في سياق العقوبة التي خصعا لها جراء عدم دخولهما لمعسكر الفريق الذي سبق مباراة أحد الماضية.

وكان كنو والشهري قد قدما اعتذارهما لرئيس النادي ومجلس الإدارة وللجهازين الإداري والفني ولزملائهما اللاعبين على ما بدر منهما من ضرب للوائح الانضباطبة للفريق.

وأكد محمد كنو بأنه نادم على ما حدث منه، مشددًا على أنه سيعمل بكل اجتهاد ليثبت انضباطيته مقدرًا تجاوب المدرب والإدارة مع اعتذاره.

ووعد كنو جماهير ناديه بأن يقدم المستوى الذي يمسح الصورة التي رسمتها عنه، موضحاً بأنه هدفه الرئيس هو المساهمة مع زملائه في إسعاد جماهير النادي بالعودة للدوري الممتاز.

وأكد أحمد الشهري بأن العقوبة التي خضع لها بإبعاده عن المباراة الماضية وتحويله للفريق الأولمبي والحسم من مرتبه ستكون درسًا له، مقدمًا شكره للإدارة والمدرب على قبول اعتذاره.

من جهته أوضح رئيس الجهاز الاداري محمد الدوسري أن العقوبة الإدارية بحق اللاعبين سارية بينما العقوبة الفنية كانت بيد المدرب، كاشفًا عن أن شعور اللاعبين بحجم الخطأ وسعي زملائهما لعودتهما ساعد كثيرا في تسهيل الأمر في ظل تجاوب الإدارة والمدرب

106