ختام ناجح لدورة جمعية الرياضيين لإعداد مدربي الألعاب الجماعية في الامارات

_UCS0304أختتمت بنجاح دورة إعداد المدربين المواطنين في الألعاب الجماعية – المستوى الأول، التي نظمتها جمعية الرياضيين على مدى أربعة أيام في مركز إعداد القادة في دبي،وشارك فيها 30 دارسا من إمارات الدولة،وتضمن محتواها معلومات عن التدريب وأسسه والطرق والوسائل الحديثة في إعداد وصقل خبرات المدرب ، ،علاوة على فسيولوجيا التدريب،ومراحل النمو،والتغذية والإصابات والإسعافات الأولية والإجراءات التي يجب على المدرب اتخاذها حال حدوثها ،ومعلومات أخرى تتصل بالعمل في المجال.
حضر الختام،الدكتور أحمد الشريف رئيس جمعية الرياضيين،ويوسف الملا رئيس اتحاد الكرة الطائرة ،وماجد بن سلطان نائب رئيس اتحاد كرة اليد ،وسهيل البستكي مدير إدارة الاتصال والتسويق بجمعية الاتحاد التعاونية الجهة الراعية للدورة،وعبد الله شهداد عضو مجلس الإدارة المدير المالي لجمعية الرياضيين.
وفي كلمته بالختام ،أكد د. الشريف أن الدورة حققت أهدافها في إكساب المشاركين المهارات والمعارف اللازمة للتعرف على دور المدرب الرياضي،وكيفية إعداده بشكل يمكنه من التعامل مع الرياضيين من كافة المراحل والفئات السنية،مشيرا إلى أن الدورة التي استهدفت لاعبي الدرجة الأولى المواطنيين ممن لعبوا في فئات إحدى المنتخبات الوطنية،قد عقدت بالتنسيق مع الاتحادات وتتضمن 62 ساعة في المجالين النظري والتطبيقي،وسوف تستكمل 16 ساعة أخرى ستتاح في شهر مارس من العام المقبل ،بعدها سيتم إجراء اختبار في شهر مايو،ويحصل من يجتازه على شهادة معتمدة تمكنه من التدريب بالتعاون مع اتحادات الألعاب الجماعية.
وتابع الشريف :محتوى الدورة تضمن مواد علمية عن مفهوم ومبادئ التدريب الرياضي وطرقه وتطبيقاته،كما شملت اللياقة البدنية والتشريح، بالإضافة للإصابات والإسعافات والنمو والتطور والتغذية.
وشكر الشريف الاتحادات الرياضية على تعاونها مع جمعية الرياضيين في تنظيم الدورة ،كما شكر المحاضرين،الدكتور عادل حلمي ،ود. هشام عارف، على ما قدماه من معلومات ومعارف قيمة أثرت الدورة ،كما شكر الدارسين لحرصهم على حضور الدورة إدراكا منهم لأهمية ذلك في إعدادهم للعمل في المجال الذي يفتقر لعنصر المدرب المواطن في الألعاب الجماعية.
وختم الشريف بتوجيه الشكر إلى جمعية الاتحاد التعاونية،ممثلة في سهيل الكتبي مدير إدارة الاتصال والتسويق ،على رعايتها ودعمها لأنشطة الجمعية بما يؤكد الشراكة التي تحث عليها القيادة الرشيدة،من أجل تضافر الجهود بين مؤسسات مجتمع الإمارات لما من شأنه استمرار التطور والنماء في شتى مجالات العمل،والقطاع الرياضي على وجه الخصوص.
من جهته أعرب يوسف الملا رئيس اتحاد الكرة الطائرة،عن سعادته بإقامة الدورة التي تخدم النماء الرياضي من خلال دورها في إعداد المدربين المواطنين للاضطلاع بالعمل في المجال خاصة وهى تسد الفراغ المتمثل في ندرة المدربين المواطنين في الألعاب الجماعية.
وأضاف:هذه الدورة تعد مكتسبا مهما كونها تمكن المشاركين من امتلاك مهارات وخبرة التدريب الرياضي على أسس علمية سليمة ،بما يساهم في الارتقاء بمهنة التدريب وفق المناهج والنظريات العلمية الحديثة،ونأمل من الدارسين الحرص على استكمال هذه الدورة واجتيازها لما في ذلك من آثار إيجابية على حياتهم العملية في مجال التدريب الرياضي ،وبكل تأكيد سيمثل الخريجون إضافة ستسهم في تطور الألعاب الجماعية،ونتمنى لهم التوفيق في مسيرتهم المستقبلية.
وفي الختام قام الدكتور أحمد الشريف ،ويوسف الملا ،وسهيل البستكي، وماجد بن سلطان ،وعبدالله شهداد بتكريم المحاضرين والدارسين في الدورة وهم : أحمد إبراهيم حمزة،أحمد محمد شريف الجناحي،حسن حسين حسن،رحمة غالب مطر المنصوري،أحمد صقر علي ،سلطان سيف سلطان مرداس،سلطان سيف ربيعة،سعيد عتيق عبيد،سعيد مبارك بلال ،سيف سعيد المهيري،طارق حسين عبيد،طارق موسى مبارك،عادل محمد جاسم،عبد العزيز جمعة الجنيبي،عبدالله غلوم عيسى،عدنان محمد عبد الرحمن،فاروق مبارك علي،فاضل عباس الخاجة،محمد إسماعيل أهلي،محمد تعيب خلف،محمد عتيق خلفان،منصور عبدالله محمد ،عدنان حسن علي،شعبان عيسى شعبان،سعيد صالح محمد،بدر إبراهيم محمود المرزوقي،علي درويش سالم الفلاسي.

108