شكراً لمتعب

ابراهيم المكرمي* عندما تتسبب الظروف في ضياعك ، وكل الابواب موصدة في وجهك ، ثم يأتي فرج الله بتلك اليد لتنقذك من تلك الظروف الموحشة ، بعد ذلك ستنهض وتنفض غبار الأزمة من جسدك ، فإن أقل ما ستقدمة لتلك اليد هي خطوتك الاولى لنجاح .

* ماكتب أعلاه مشهد واقعي من قصة الامير متعب بن عبدالله ونادي نجران ، فبعد ضياع وصرخة تهميش من المؤسسات الرياضية في حق مارد الجنوب وبعد أن سأت كل الظروف المالية والتأهيلية والنتائجية ظهر متعب في الحدث ليقول أنا لم أنسى مافعله أهل نجران في أستقبالهم للحرس الوطني .

* كان ماقاله الامير متعب هو عبارة عن إثبات بأن ماتقدمة من وفاء خارج الرياضة قد يلحقك داخلها وقد يتسبب في أن يكون أحد أهم نجاحك ، لذلك الخير وأهله دائماً يحصدون خصوصاً الوقفة بجانب الوطن في شدائدة قبل الرخا والأمان .

* وضح بأن التأهيل الادارة النجرانية قبل لقاء هجر هو من أجل متعب يجب أن نفوز وبالفعل من أجل متعب حضر المستوى والنتيجة وأبتعدوا عن قاع الترتيب .

* العجيب في الامر هو شعور اللاعبين الاجانب في الفريق فظهر بعد اللقاء المحترف الكويتي فيصل زايد ليهدي الفوز للامير متعب وهذا دلاله بأن الامير دخل موقفة الشريف الى الاعماق .

* شكراً ياسيدي متعب ، فكتابة بضعاً من الاسطر فيك أصعب ماقد يواجه الكاتب ، فإنك من الحيرة والمقام تحتار كيف تنتقي المدائح في مواقفك .

ابراهيم المكرمي

109