الإعلاميون يشيدون بدورة زميلهم الراحل غازي الصويغ

IMG-20151113-WA0068حظيت دورة الإعلامي الراحل غازي الصويغ لكرة القدم في نسختها الأولى والتي أختتمت منافساتها يوم أمس الخميس على (ملاعب أسباير) بمحافظة الأحساء بإشادة واسعة وكبيرة من قبل الإعلاميين الرياضيين الذين ثمنو دور اللجنة المنظمة بقيادة المشرف العام على الدورة الأستاذ فريد بن خالد الصويغ ورئيس اللجنة المنظمة الأستاذ أحمد بن سامي الصويغ ونائبه الأستاذ أحمد بن سعد العباد ومدير الدورة الأستاذ جمال بن سعد النصر, في سبيل الوصول بالنسخة الأولى إلى آفاق النجاح الكبير الذي تحقق لها وكان محل أعجاب وتقدير الجميع, مؤكدين أن هذا النجاح سيضاعف مسؤولية اللجنة المنظمة مستقبلا لإنجاح النسخة الجديدة التي تقرر إقامتها في العام المقبل من أجل اضافة المزيد من النجاحات التي تحققت للنسخة الأولى.. وجاءت اراء الزملاء الإعلاميين كالآتي:

ـ في البداية تحدث الإعلامي مصطفى الشريدة مدير مكتب صحيفة الشرق بالأحساء قائلا: إن النجاح الذي تحقق في النسخة الأولى لدورة الراحل هو ثمرة جهود الجميع , حيث تكاتفت اللجان العاملة لإبراز الوجه المشرق لهذه الدورة الكروية التي تحمل أسما غاليا علينا جميعا, معرباً عن فخره واعتزاز بنجاح هذا الحدث الرياضي المميز والفريد من نوعه على مستوى دورات الأحياء والذي حقق الأهداف التي أقيم من أجلها.

ـ و أعرب الإعلامي خالد عبدالرحمن مدير العلاقات العامة لصحيفة الأحساء نيوز عن سعادته بنجاح اللجنة المنظمة في تنظيم هذا الحدث الرياضي البارز، والذي يصب في مصلحة دورات الأحياء التي سوف تسعى لأن تتبوأ مكانا عاليا على المستوى التنظيمي موضحا أن دورة الراحل غازي الصويغ ” يرحمه الله ” سارت بخطوات ثابتة إلى الأمام في أعقاب الاهتمام الكبير الذي حظيت به، مما كان لها المرود الإيجابي والرائع, مؤكدا انه لم يشاهد خلال مشواره الإعلامي تنظيم بهذا المستوى الذي كانت عليه دورة الراحل.

ـ ووجه الإعلامي إبراهيم الجريسان محرر صحيفة الأحساء الآن .. شكره وتقديره للمنظمين والقائمين على دورة الراحل غازي الصويغ ” يرحمه الله ” على عملهم الكبير والمجهودات التي بذلوها لإنجاح فعاليات الدورة بداءً من الحفل الإفتتاحي مروراً بالمنافسات في دور المجموعات والأدوار النهائية ووصولاً إلى الحفل الختامي الذي كان باهراً, مضيفا ان اللقاء النهائي زاده تشريفا حضور الشيخ خالد بن عبدالوهاب الصويغ والد الفقيد وكذلك عمه الشيخ عبدالله بن عبدالوهاب الصويغ والشيخ عبدالرحمن بن عبدالوهاب الصويغ إلى جانب عدد من أفراد أسرته وأقاربه وعدد من الشخصيات الرياضية يتقدمهم رئيس مجلس ادارة نادي الفتح الأستاذ احمد بن راشد الراشد, وكذلك رجال الصحافة والإعلام, مما كان له الأثر الكبير في نجاح وتحقيق الأهداف المرسومة.

ـ وأكد الإعلامي عادل الدحيلان محرر صحيفة الرياضية ان إقامة مثل هذه الدورات تساهم بتطوير وتحفيز فرق الأحياء لكلي تحذو حذو دورة الزميل الراحل فازي الصويغ ـ يرحمه الله, من حيث المستوى خصوصاً ان محافظة الأحساء ولادة بالمواهب الكروية، واشار ان دورة الراحل هي الأميز منذ سنوات لوجود أسماء فروق قوية ومواهب بارزه تركوا بصمتهم في الدورة التي لاقت جاحا منقطع النظير على المستوى التنظيمي والفني والاعلامي، فاللجنة المنظمة للبطولة بذلت مجهودا كبيرا في سبيل إنجاح هذا الحدث كما أن الفرق المشاركة ظهرت بمستوى فني جيد, و حظيت الدورة بتغطية إعلامية متميزة على مستوى التلفزيون والصحف، متمنيا في الوقت نفسه الاستمرار في اقامتها في السنوات المقبلة, مشيرا الى ان هذا الحدث الرياضي اصبح مكانا حيا لإعادة ذكرى الراحل وللالتقاء مع الزملاء الإعلاميين والصحفيين والشخصيات الرياضية والاجتماعية البارزة .

ـ واوضح الإعلامي صالح الدويسان محرر صحيفة الرياضي قائلا: قد تكون شهادتي مجروحة في التنظيم الأكثر من رائع لدورة الفقيد الغالي والاعلامي الراحل والأخ العزيز غازي ـ يرحم الله , بحكم انني حظيت بالثقة بل ونلت الشرف والكبير الذي اعتبره تاج على رأسي ووسم بصدري بتقديم فقرات حفل الافتتاح المبهر بشهادة الجميع , ناهيك عن حضور العديد من الشخصيات الإجتماعية والرياضية والإعلامية والذين مثلوا إضافة للحفل الذي بذل فيه المشرف العام على الدورة الأستاذ فريد بن خالد الصويغ إلى جانب رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة وكافة العاملين جهودا جباره متواصلة وملحوظه وملموسه على ارض الواقع , وكانت حصيلتها وثمرتها النجاح الباهر والمتميز الذي حققته الدورة في نسختها الأولى وكان بالفعل ختامها مسكا بما تعنيه الكلمة من معاني من جميع النواحي , وليسمح لي الجميع بأن أهدي باقات ورد معطره لكل من شارك في دعم الدورة مادياً وعينياً ومعنوياً واعلاميا , وقبلة احتراماً واجلالاً وتقديراً وامتنانا فوق لكافة اخواني الأعزاء الأفاضل الكرام وفي مقدمتهم المشرف العام ورئيس اللجنة المنظمة ونائبه ومدير اللجنة المنظمة والمنسق ومسؤول اللجنة المنظمة وكافة الأعضاء على مابذلوه من جهود مباركه ومشكوره .. وشكر خاص لمن منح شخصي المتواضع الفرصة بأن اكتب هذه السطور المتواضعة التي اتمنى ان تنال القبول والتي اعتبرها بقلم تلميذ يقدمها لأساتذته, ووفق الله الجميع لما يحب ويرضى ونتضرع لله سبحانه بأن يغفر للفقيد الغالي ويتجاوز عنه ويسكنه فسيح جنات النعيم انه سميع مجيب.

ـ وكشف الإعلامي أحمد الملحم محلل القناة الرياضية السعودية أن الاهتمام الكبير الذي حظيت به دورة الراحل غازي الصويغ ” يرحمه الله “كان وراء النجاح الذي تحقق لها والذي لم يأت من فراغ وإنما كان نتاج جهد قد بذل على كافة الأصعدة, وقال: اضلاع النجاح لهذه الدورة اكتملت وبصورة مثالية, منذ تنظيم حفل الافتتاح المميز والرائع إلى نهايتها , اذ شاهدنا مباريات تنافسية قوية، وجوائز وهدايا للجماهير ، وألعاب سحرية ونارية مثيره للغاية، ونشرة اعلامية, و نهائي حافل بالإثارة ، وكذلك حضور شخصيات بارزة لها مكانتها العالية في المجتمع الاحسائي تحديدا, واضاف: أشكر جميع من عمل وساهم لإنجاح هذه الدورة الغالية, وذلك كله بلاشك سيضاعف مسؤولية المنظمين في النسخة المقبلة لتحقيق المزيد من النجاح والتميز.. والف رحمة على الفقيد الراحل غازي الصويغ .

ـ وثمن الإعلامي عثمان العلي محرر صحيفة اليوم بهذا الحدث الرياضي والإنساني , مؤكدا أنه ظهر بمظهر رائع وتنظيم ناجح ومثالي عكس مدى الجهد الذي بذلته اللجنة المنظمة بقيادة المشرف العام على الدورة الأستاذ فريد بن خالد الصويغ, وكذلك رئيس اللجنة المنظمة الأستاذ احمد بن سامي الصويغ , وبقية أعضاء اللجنة المنظمة للوصول إلى النجاح الذي أستحوذ على اهتمام وسائل الإعلام المقروءة والمرئية , متمنيا أن تستمر إقامة هذه البطولة التي لاقت اصداء واسعة ونجاحا كبيراً على المستويين الرياضي والإعلامي .

ـ وقال الإعلامي يعقوب آدم محرر صحيفة سبورت السعودية: سعدت كثيرا بتغطية أحداث هذه الدورة الغالية علينا جميعاً , ومن خلال متابعتي لها أدركت حجم العمل والجهد الكبيرين, بدليل انها حظيت بحضور جماهيري وتغطية إعلامية موسعة لكافة احداثها الرائعة وأولا بأول, وبالتأكيد ان تواجد الإعلاميين والصحفيين الذي ساهم في اثراء وإنجاح هذا الحدث الكبير الذي أقيم ببادرة من المشرف العام الأستاذ فريد بن خالد الصويغ وابن عمه رئيس اللجنة المنظمة الأستاذ أحمد بن سامي الصويغ, وواصل آدام حديثه قائلا: فمن هذا المقام أتقدم بالشكر والتقدير لكافة رجال الأعمال الداعمين ورجال الصحافة والإعلام ولكل المساهمين في إنجاح هذه الدورة المتميزة جداً، كما وأشيد بجهود المنظمين على عملهم الكبير والراقي.

وأبدى الإعلامي عبدالعزيز الضويحي محلل القناة الرياضية السعودية أعجابه الشديد بفكرة إقامة الدورة بأسم الراحل غازي الصويغ ـ يرحمه الله , مشيرا الى انها اقل تقدير له نظير عطاءه في المجالات الإعلامية والرياضية المتنوعة، واكد بأن هذه البادرة ستبقى بمثابة التقدير المتميز والوسام الغالي لكافة من عمل وساهم وحضر لتحقيق النجاح, فالدورة ولله الحمد شهدت تنظيماً رائعاً يتوافق مع أهتمام المنظمين والقائمين عليها, وهي دون شك فرصة جميلة للألتقاء بالزملاء الإعلاميين والأصدقاء الرياضيين لأحياء ذكرى الراحل الغالي, هي بأختصار دورة ناجحة تنظيميا وفنيا واعلاميا, وللأمانة نحن نفتقد مثلهما على مستوى دورات الأحياء.

ـ وشدد الإعلامي خالد بوعنز محرر صحيفة الأحساء اليوم .. على ان دورة الراحل غازي الصويغ ـ يرحمه الله, حققت نجاحها كبيراً على مستوى التنظيم والإقبال الجماهيري، وكذلك حضور عدد من الشخصيات الاجتماعية والاعلامية الذين تابعوا منافساتها, حيث شهدت وقفات مشرفه ودعم كبير من الجميع , وتابع قائلا: لم أشاهد في حياتي دورة بهذا النجاح الباهر تنظيمياً وأعلامياً, وكان توزيع المهام خلالها بشكل احترافي ومثالي, وبالتأكيد ان الحفل الختامي للدورة لم يكن تتويجا للفريق الفائز فحسب بل هو تتويجا واستكمالاً للنجاح والجهود الكبيرة للجنة المنظمة بقيادة المشرف العام على الدورة الأستاذ فريد بن خالد الصويغ، وختاما أقول : رحل غازي ولم يرحل ذكراه الطيب و الحب الكبير الذي تحمله له في نفوسنا جميعا, فرحمك الله ياأبا عبدالعزيز.

ـ وختم الإعلامي محمد الضيف محرر صحيفة الرياضي بقوله: أعتقد بأن دورة الراحل غازي الصويغ ـ يرحمه الله, ظهرت بشكل مميز يليق بأسم ذلك الإعلامي الكبير الذي عرف عنه بدماثة اخلاقه العالية واصبح مثالا يحتذى به , فشكراً لكل من دعم ونظم وحضر وساهم لإنجاح هذه الدورة الغالية التي استحوذت على قدر كبير من الأهمية من قبل الجميع الذي حتما يتطلعون لتحقيق المزيد من النجاحات خلال نسختها المقبلة.

105