الدوري الانجليزي : سقوط مريع لتشيلسي والخسارة الاولى لليفربول مع كلوب

scott-dann-crystal-palace-goal-celebration_3374420-470x225شهدت الجولة الثانية عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم “البريميير ليج” سقوط الكبار في فخ التعادل أو الهزيمة، في الوقت الذي واصل فيه ليستر سيتي عروضه القوية هذا الموسم.

ووقع المتصدر مانشستر سيتي في فخ التعادل السلبي مع مضيفه أستون فيلا، متذيل الترتيب، في مباراة شهدت تواجد المدير الفني الجديد للـ”فيلانس”، ريمي جارد، للمرة الأولى على المقعد الفني خلفا لتيم شيروود المقال من منصبه نهاية الشهر الماضي على خلفية الإخفاقات المتتالية.

وانتزع أستون فيلا نقطة ثمينة لم تنتشله من قاع الترتيب الذي يحتله بخمس نقاط ، وفي المقابل اكتفى السيتزنز بنقطة ليبقى في الصدارة مناصفة مع أرسنال بـ26 نقطة.

ومن جانبه، فرط أرسنال في فرصة الانفراد بالصدارة بتعادله إيجابيا على ملعبه “الإمارات” أمام توتنهام هوتسبر (1-1) في دربي شمال لندن.

وكان السبيرز هو البادئ بالتسجيل عبر المهاجم الدولي هاري كين بعد مرور نحو نصف ساعة.

وبهذه النتيجة يظل أرسنال في الصدارة المشتركة مع مانشستر سيتي، الذي يتفوق بفارق الأهداف، برصيد 26 نقطة، بينما ارتفع رصيد توتنهام لـ21 نقطة في المركز الخامس.

وتواصل مسلسل سقوط الكبار بعدما عمق ستوك سيتي جراح ضيفه تشيلسي بعدما فاز عليه (1-0) ، حيث أحرز هدف اللقاء الوحيد المهاجم ماركو أرناوتوفيتش في الدقيقة 54 من عمر المباراة بعد ارتباك داخل منطقة جزاء “البلوز” لتتهيأ الكرة أمام اللاعب النمساوي الذي لعب الكرة على الطائر بشكل رائع داخل شباك أسمير بيجوفيتش.

وبهذه النتيجة يتكبد حامل اللقب الخسارة الثالثة له على التوالي، والسابعة هذا الموسم، بعد هزيمتي وست هام يونايتد (2-1) في الجولة العاشرة وليفربول في الجولة الماضية (1-3).

وهكذا، يتجمد رصيد تشيلسي عند النقطة 11 في المركز السادس عشر بينما ارتفع رصيد ستوك سيتي للنقطة 16 في المركز الثاني عشر.

وحل فريق كريستال بالاس ضيفا ثقيلا على ملعب “آنفيلد رود” معقل فريق ليفربول بعدما كبده خسارته الأولى تحت القيادة الفنية لمدربه الألماني الجديد يورجن كلوب بنتيجة (1-2).

ولم يعرف “الريدز” طعم الخسارة خلال السبعة لقاءات الماضية التي تولى فيها الألماني مقاليد الأمور الفنية في الفريق.

تقدم “النسور” في النتيجة عبر يانيك بولايسي في الدقيقة 21 من عمر الشوط الأول.

ولكن رفض فيليب كوتينيو أن ينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بعدما استغل تمريرة آدام لالانا داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرة بيمناه مباشرة في المرمى (ق42).

وقبل نهاية المباراة بثمان دقائق خيم الصمت على جماهير ليفربول بعدما تقدم سكوت دان في النتيجة من رأسية.

وبهذه الخسارة يتجمد رصيد ليفربول عند النقطة 17 في المركز العاشر بينما رفع كريستال بالاس رصيده لـ19 نقطة يحتل بها المركز الثامن.

وواصل ليستر سيتي نتائجه المميزة هذا الموسم بعدما فاز على ضيفه واتفورد (2-1).

حملت ثنائية “الثعالب” في المباراة توقيع كل من الفرنسي نجولو كانتيه في الدقيقة 53 والمهاجم المتألق جيمي فاردي في الدقيقة 65 من ضربة جزاء ليواصل تربعه على عرش هدافي البريبميير ليج برصيد 12 هدفا.

وقلص تروي ديني النتيجة للضيوف في الدقيقة 76 من ركلة جزاء أيضا.

وهكذا، يرتفع رصيد ليستر سيتي للنقطة 25 لينفرد بالمركز الثالث، بينما تجمد رصيد واتفورد عند 16 نقطة في المركز الحادي عشر.

وعاد فريق مانشستر يونايتد لنغمة الفوز من جديد أمام جماهيره في ملعب “أولد ترافورد” على حساب وست بروميتش ألبيون (2-0).

وبهذه النتيجة يعود أبناء الهولندي لويس فان جال لتذوق طعم الفوز في الدوري بعد جولتين من التعادلات السلبية أمام كل من مانشستر سيتي وكريستال بلاس.

تقدم “الشياطين الحمر” في النتيجة عبر الجناح الشاب جيسي لينجارد الذي افتتح باكورة أهدافه مع الفريق في الدقيقة 52 من عمر المباراة ، ووقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة، وضع خوان ماتا هدف قتل المباراة من ركلة جزاء.

وبهذه النتيجة يرتفع رصيد المان يونايتد إلى 24 نقطة في المركز الرابع، بينما تجمد رصيد وست بروم عند 14 نقطة في المركز الثالث عشر.

يذكر أن البطولة ستتوقف خلال الأسبوع المقبل بسبب الاستحقاقات الدولية للمنتخبات المختلفة قبل أن تستأنف يوم 21 نوفمبر/تشرين ثان الجاري بمباريات الجولة الثالثة عشر على النحو التالي: السبت، 21 نوفمبر:

واتفورد-مانشستر يونايتد.

سوانزي سيتي-بورنموث.

إيفرتون-أستون فيلا.

تشيلسي-نورويتش سيتي.

ويست بروميتش-أرسنال.

ساوثامبتون-ستوك سيتي.

نيوكاسل-ليستر سيتي.

مانشستر سيتي-ليفربول.

الأحد، 22 نوفمبر:.

توتنهام هوتسبر-وستهام يونايتد.

105