اضحك مع سالم

فيصل الجدعانييقبل العمل الصواب والخطأ وبهما لا ينتهي فالنهاية تعني الفشل لكليهما الاول هو الاساس بوجوده لا تقترن الاشادة لأنه الواجب ولا شكر على واجب وبتقصير يفرض النقد البناء وجوده متوجه للأداء لا الشخص وقبل واثناء وبعد أخلاقيات العمل والتقيد بحدود الصلاحيات اساسين يقوم عليهم كل عمل .
لم يوضع النظام وتوضع العقوبات إلا لتطبق على المتجاوزين من قبل صاحب الصلاحية على من يقع تحت نطاقه وتشمل لائحة العقوبات ما وقعوا به من خطأ .
مدراء المراكز الإعلامية في الاندية يعتبرون من ضمن العاملين فيها وبتالي تحت مظلة الاتحاد السعودي لكرة القدم وعليه يمكن للجانه من تطبيق أي عقوبة حسب نصوص موادها وفقراتها بحقهم دون الرجوع لأي جهة او اخذ توصية مباشرة وغير مباشرة .
ما يثبت أن مدراء المراكز الاعلامية تحت مظلة اتحاد القدم العقوبات السابقة الموقعة بحقهم أذن لا نقاش في ذلك وعليه هناك سؤال كبير تتعقد اجاباته بقدر كبر استفهامه وهو لماذا يرفع الاتحاد السعودي شكوى للفيفا على الاستاذ سالم الاحمدي مدير المركز الاعلام بالنادي الاهلي وهو موظف أو متعاون تحت مظلته بسبب ظهور إعلامي له ؟ .
ليس النظام كفل له حق معاقبته وإيقاع العقوبة المناسبة بحقه دون الحاجة للوصول لمكاتب الفيفا والإ ما دور لجنة الانضباط ولماذا وجدت .
حسب تحليلى للموقف ومقارنته بموقف سابقة الاتحاد السعودي لكرة القدم ليس هدفه إيقاع عقوبة على سالم بقدر (تشويش) لمكانة الاهلي لدى الفيفا اولاً وثانياً ضرب شكوي بشكوي وفك وافك واضحك مع سالم .
عندما لا تحترم قراراتك وتجهل حدود نظامك لا تنتظر من الاخرين احترام عملك ووضع جهودك محل احترام هذا ما يفعل الاتحاد السعودي لكرة القدم من خلال التراجع عن عقوبة الثلاثي المولد وعسيري وشايع وتجاهل لجنة الانضباط لما يقال عن قول سالم وتحويله خارج الحدود .

التعليقات

1 تعليق
  1. الحالمي الحقيقي هو الهلال
    1

    وبالذات اذا كان لمصلحة بهيم نصف الكره الارضيه :lol: :mrgreen:

    Thumb up 3 Thumb down 3
    7 نوفمبر, 2015 الساعة : 3:07 م
114