مشيداً بالجهود المخلصة لتشريف البحرين

سلمان بن ابراهيم: تعاون الوزارات يجسّد الشراكة الحقيقية لإنجاح “خليجي21”
الشيخ سلمان وبلاتر

الشيخ سلمان وبلاتر

أكد معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة الامين العام للمجلس الاعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة التنفيذية لدورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم، أن حرص الوزرات الحكومية على التعاون التام مع اللجنة المنظمة للدورة جاء نتاجاً حقيقاً للتوجيهات السامية من قبل القيادة الرشيدة والرامية الى استحضار كافة الامكانيات لإنجاح التجمع الرياضي الخليجي الكبير باعتباره، مشيراً الى أن هذا التعاون يجسّد الشراكة الحقيقية من أجل تحقيق الاستضافة المتميزة للحدث إنطلاقاً من القناعة المشتركة بأهمية كأس الخليج في عكس الصورة الحضارية والمشرقة عن مملكة البحرين.

وبين معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة أن اللجنة المنظمة تعمل بكل عزم ومضاء مع جميع الجهات الحكومية والاهلية التي ترتبط ارتباطاً مباشراً بالتحضيرات القائمة لاحتضان البحرين لخليجي21 في نسختها الحادية والعشرين والتنسيق معها في سبيل الانتهاء من كافة الاجراءات الادارية والتنظيمية المرتبطة، وأهمية التنسيق المستمر بين اللجنة المنظمة والوزرات الحكومية في المرحلة المقبلة والتي تشهد العد التنازلي لانطلاق الحدث الكروي الاضخم في منطقة الخليج العربي.

وثمّن الامين العام للمجلس الاعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة التنفيذية لكأس الخليج الدعم الكبير الذي يقدمه معالي الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية لإنجاح الدورة وتسهيل مختلف الاجراءات المتعلقة بالوزارة من خلال اللجنة الامنية التي تقوم بعملها المستمرة وفقا لاختصاصاتها اضافة الى اصدار تأشيرات الدخول للوفود الخليجية والاعلامية التي يتطلب دخولها الى البحرين الخضوع الى هذه الاجراءات مؤكدا ان هذا الدعم ساهم كثيرا في تسهيل جميع اجراءات اصدار تأشيرات الدخول الامر الذي سيعود بالشكل الايجابي على مسيرة الكأس التي تحظى بمتابعة كبير من ابناء الخليج العربي والاعلامي الخليجي والاسيوي والعالمي.

واعرب رئيس اللجنة التنفيذية لكأس الخليج عن تقديره للشيخ أحمد بن عيسى آل خليفة الوكيل المساعد في الإدارة العامة لشئون الجنسية والجوازات والإقامة، من خلال الجهود الرامية في سبيل الانتهاء من إصدار التأشيرات الخاصة بالوفود المشاركة وما لها من آثار ايجابية على مسيرة الدروة التي انطلقت من البحرين.

وعن دور وزارة الاشغال في المساهمة بتهيئة المنشآت الرياضية، أعرب الشيخ سلمان عن تقدير لمعالي الوزير عصام خلف، على الجهود المضنية التي بذلتها الوزارة في تقديم التعاون الكامل في هذا الاطار، وذلك بالتنسيق والتعاون مع المؤسّسة العامة للشباب والرياضة.

واشاد معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بالترتيبات المتميزة التي اتخذتها هيئة شئون الاعلام والخاصة بالتعاون الكامل مع وزارة الداخلية واللجنة المنظمة لكأس الخليج في إصدار تأشيرات الوفود الاعلامية المشاركة في تغطية الكأس الخليجية وتسهيل اجراءات دخول الكوادر الاعلامية الى المملكة من مختلف الجهات لتغطية هذا الحدث الكروي الخليجي معتبراً ان هيئة شئون الاعلام تعد شريكاً اساسياً في النجاحات الادارية التي تحققت الى حد الان وانها تعمل مع كافة الجهات بتناغم مستمر يؤكد حرصها على انجاح الدورة وعكس الصورة المتميزة عن مملكة البحرين عند استضافتها لمختلف الدورات الخليجية.

وبين معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة أهمية مواصلة العمل مع هيئة شئون الاعلام بذات الوتيرة المتسارعة للانتهاء من الاجراءات الخاصة بإصدار تأشيرات دخول الاعلاميين الى البحرين في أقرب فرصة حتى تتمكن وسائل الاعلام من ترتيب كافة إجراءاتها في المملكة مشيداً بدور وزيرة الدولة لشئون الاعلام د.سميرة رجب ومؤكّداً على أهمية التنسيق كذلك فيما يتعلق بدخول الأجهزة الاعلامية الى المملكة والتي ستستخدم في نقل كافة فعاليات الدورة الخليجية اعلامياً الى مختلف بلدان العالم.

وأوضح الامين العام للمجلس الاعلى للشباب والرياضة الدور البارز الذي قامت به وزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني برئاسة الدكتور جمعة الكعبي في سرعة الاستجابة الى طلبات اللجنة المنظمة للدورة والرامية الى اصدار الترخيص اللازم لوضع الاعلانات الترويجية الخاصة بالدورة في مختلف شوارع المملكة وابرازها بالشكل الواضح الذي يسهم في الوصول الى الاهداف الترويجية التي وجدت من اجلها تلك الاعلانات مضيفاً أن تلك الاعلانات تحمل العديد من الرسائل المهمة التي تؤكد الترابط القوي الذي يجمع بين بلدان دول مجلس التعاون الخليجي في ظل الشعار الذي اعتمدته اللجنة للجملة الاعلانية والدعائية للدورة وهو ” قوتنا في وحدتنا”.

112