تأسيس تحالف دولي لمكافحة الفساد في الرياضة في العالم

20150903202112_1441300872.32-0اختتم المؤتمر الدولي الخامس للامن الرياضي – نيويورك 2015 على أعلى ارتفاع بلغة البورصة العالمية بعد يومين من المناقشات والمداولات أفضت إلى الإقتراب من تأسيس تحالف دولي لمكافحة الفساد في الرياضة يقوده المركز الدولي للأمن الرياضي.
وعلى غرار قوة الإنطلاقة التي أعلنها ريتشادر هاس رئيس مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك كانت صافرة النهاية بكلمة مؤثرة لإيريك هولدر النائب العام الأمريكي السابق الذي انتهت ولايته الممدة قبل عدة أيام.
وقال هولدر، وهو الذي فتح قضية الفساد الحالية في الفيفا، في تصريحات لوكالات الأنباء بعد ا لمؤتمر إن المشاكل والملفات الموجهة ضد هذه المنظمة هي في واقع الأمر خطيرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.
جلسة خاصة ومغلقة
ومن ابرز ما خرج عن المؤتمر، هو تلك الجلسة الخاصة والمغلقة التي جرت بعد أعمال اليوم الأول للمؤتمر الدولي الخامس للامن الرياضي ضمت ممثلين حكوميين من الحكومة الأمريكية وخاصة وزارة الخزانة الأمريكية ووزارة الداخلية وممثلين منظمات دولية.
وبحسب ما توفر من معلومات فإن هذه المنظمات الدولية وضعت اللمسات النهائية لتأسيس لتحالف دولي يقوده المركز الدولي للأمن الرياضي يضع خطة عمل قابلة للتنفيذ لتوحيد الجهود لمحاربة الفساد في الرياضة وذلك تتويجا للجهود والمبادرات التي طرحها المركز الدولي في السنوات الأربع الماضية.
إيريك هولدر: تحقيقات الفيفا خطيرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى
سلط إيريك هولدر النائب العام الأمريكي السابق الضوء على قضايا الفيفا و دور سلطات إنفاذ القوانين خلال مشاركته في أعمال المؤتمر الدولي للأمن الرياضي وقال إن النزاهة هي حجر الأساس للرياضة، مشددا على أهمية الحفاظ على نقاءها للأجيال القادمة.
و أضاف أن الرياضة هي أكثر من مجرد لعبة ووصفها ب” أنقى وسيلة لقياس التميز في المجتمعات الإنسانية موضحا بأن هناك خيط رفيع بين التدخل الملائم للحكومات في الرياضة و التدخل غير البناء، داعيا الى ضرورة وضع منهج وخطة عمل لدور الحكومات في قطاع الرياضة بما يعزز دورها في خدمة الأفراد والمجتمعات.
و في هذا السياق، قال النائب العام الأمريكي السابق :” لو يتم إنشاء منصب وزير رياضة في الولايات المتحدة فسأعود للعمل في الحكومة.”
وردا عن سؤال حول إمكانية إدانة بلاتر، قال هولدر: لا أحد في منآى عن التحقيق بسبب منصبه، أما فيما يتعلق بالمراهنات على في الدوريات والمنافسات التخيلية فقد شدد هولدر على أهمية تنظيمها نظرا الى المبالغ الضخمة التي تضخها في الاقتصاد الأمريكي خاصة والعالمي عامة.
و لفت هولدر الى أنه لا يزال هناك تقصير في التعاطي مع قضايا المرأة في الرياضة على المستوى العالمي، داعيا الى ضرورة تظافر جهود صناع القرار و الحكومات لتمكين المرأة في هذا المجال الذي كان الى وقت قريب حكرا على الرجال.
و في سياق آخر، طالب هولدر بتدخل الحكومات في صورة سوء استخدام وسائل الانترنت لتحقيق امتيازات تنافسية في المجال الرياضي.
و في معرض حديثه عن دور الرياضة في تعزيز أواصر الترابط بين أفراد المجتمع الواحد و الشعوب، قال هولدر: ” إن بعض اللحظات في تاريخ الرياضة توقظ لدينا الإعتزاز بالوطن و توحدنا،” مشددا على قدرة الرياضة في توحيد الشعوب و الأمم.
هيرشمان: لابد من وضع أطر واضحة للإصلاح
أكد مايكل هيرشمان، عضو المجلس الاستشاري للمركز الدولي للأمن الرياضي خلال الكلمة التي ألقاها في مؤتمر الأمن الرياضي على أهمية وضع أطر للإصلاح و معايير عالمية واضحة للحافظ على النزاهة في الرياضة و حمايتها من جميع الأشكال المتنامية للفساد .
كما شدد هيرشمان وهو مؤسسة منظمة الشفافية الدولية على ضرورة تعليم الآباء و الأطفال والعالم بأسره الأخلاق والمبادئ الرياضية، مستشهدا بما قاله الجوهرة السوداء بيله “إن مسؤوليتنا تقتضي أن لا نعلم الأطفال كيف يلعبون بل كيف يصبحون رجالا.”
و قال هيرشمان إن مسؤولية المركز الدولي للأمن الرياضي عظيمة، مناشدا صناع القرار في العالم وأصحاب المصلحة بمضاعة الجهود الرامية لحماية الرياضة
واختتم هيرشمان بأن الإعلان الذي سيصدر اليوم سيتضمن أسماء أصحاب المصلحة الذين سيدعمون مبادرة جديدة لإطلاق منبر عالمي للنزاهة في الرياضة .
المؤتمر الدولي السنوي للأمن الرياضي – سلسلة متصلة برؤية شاملة:
المؤتمر الدولي للأمن الرياضي الذي انطلقت نسخته الأولى في 2011 يقام لأول مرة في أمريكا لكن مبادرات ومؤتمرات المركز الدولي للأمن الرياضي هي متصلة ومتكاملة وهدفها من البداية هو بناء تحالف دولي يتصدى للمخاطر التي تواجه مستقبل الرياضة والتي بات كل العالم يدركها جيدا وبالتالي فإن مؤتمر نيويورك 2015 هو محطة مهمة في بناء هذا التحالف ومواصلة الجهود التي بدأت منذ أربع سنوات والتي طرح خلالها المركز الكثير من المبادرات المقرونة بالحلول المبنية على أسس مهنية وعلمية وأكاديمية.
وبات التحالف الدولي يضم الآن أكثر من 150 دولة من دول العالم إلى جانب المنظمات الدولية والتكتلات اللغوية والإتحادات الرياضية ومؤسسات أكاديمية ومصرفية مثل البنك الدولي.
وضع اللمسات النهائية لخطة العمل النهائية للتحالف الدولي الذي يقوده المركز بالتعاون مع المؤسسات الدولية والمؤمل تنفيذها قريبا لتوحيد الجهود لمحاربة الفساد في الرياضة.
جيمس كارفيلي: جيد ان نرى المركز الدولي يقود ملف النزاهة في الرياضة العالمية
قال المعلق السياسي الأمريكي جيمس كارفيلي إن الكثيرون يعلم بأن اهتماماته سياسية في المقام الأول لكن ما لا يعلمه الكثيرون أنه رياضي متحمس للغاية.
وقال كارفيلي الذي يعد الإعلامي الأكثر تأثيرا في المجتمع الأمريكي والذي أدار الحوار مع سونيل جولاتي رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم إنه من المهم والمثير أن نرى المركز الدولي للأمن الرياضي يقود ملف النزاهة الرياضية في العالم.
وأشار الرجل الذي أدار حملة الرئيس الامريكي الأسبق بيل كلينتون الرئاسية: إن مثل هذا المؤتمر وفي مدينة نيويورك برأيي يشكل حدثا مهما للمركز الدولي الذي يرسخ مكانته الدولية يوما بعد الأخر.
وسائل التواصل الإجتماعي.
أحدث إقامة المؤتمر الدولي للأمن الرياضي – نيويورك 2015 في مدينة نيويورك تفاعلات وسجالات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي. وقد تفاعل المشاركون من شخصيات ومنظمات عالمية مع الحدث مثل دا جونز، شرطة نيويورك، الطيران القطري، الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات إلى جانب الشخصيات التي حضرت المؤتمر.

التعليقات

2 تعليقان
  1. طلال الطلال
    1

    اه
    بيتك هنا
    تحريض لاعب على الهروب
    اخراج كور بليد
    ضرب مصور

    Thumb up 0 Thumb down 0
    5 نوفمبر, 2015 الساعة : 11:37 ص
  2. الملكي الأهلاوي
    2

    اذا تبون الفساد تعالوا عند دورينا وبتشوفون العجب العُجاب :wink:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    5 نوفمبر, 2015 الساعة : 2:42 م
102