أربع مباريات تحدد أطراف نصف نهائي شاطئية القارات
Dubai, United Arab Emirates  -  November, 03   Samsung Beach Soccer Intercontinental Cup Dubai 2015 at Dubai International Marine Club on November 03, 2015 in Dubai, United Arab Emirates. (Photo by Lea Weil)

تشهد بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية التي ينظمها مجلس دبي الرياضي ولجنة كرة القدم الشاطئية بالفيفا اليوم الخميس 5 نوفمبر 2015، أربع مباريات مهمة تحدد نتائجها المنتخبات المتأهلة إلى نصف نهائي البطولة.

وتفتتح مباريات اليوم الثالث في الرابعة والربع عصرا بنادي دبي الدولي للرياضات البحرية، بمباراة تجمع منتخبي مصر والارجنتين ضمن المجموعة الاولى، وتجري المباراة الثانية في الخامسة والنصف بين طرفي نصف نهائي النسخة السابقة من بطولة كأس العالم للشاطئية البرتغال بطل العالم والوصيف تاهيتي، وينازل منتخبنا الوطني نظيره الروسي في السادسة وخمس واربعين دقيقة، فيما يختتم منتخبا المكسيك وايران مباريات اليوم الثالث.
ويسعى ابيض الشواطئ اليوم لتعويض اخفاق الخسارة أمام المنتخب المصري في المباراة الأولى، وهو يواجه الدب الروسي الذي قدم مباراة قوية واكتسح الارجنتين بخماسية مقابل هدف، موجها انذاراً مبكراً لمنتخبات المجموعة الأولى.
ويخطط الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة البرازيل هنركي غوستافو الى تفادي الخسارة والسعي لمفاجأة المنتخب الروسي الذي يتوقع ان يرمي بكامل ثقله في المباراة من اجل تأمين بطاقة التأهل الى نصف نهائي البطولة.
ويتوقع ان تشهد مباريات اليوم منافسة قوية بين المنتخبات الطامحة الى التواجد في نصف نهائي البطولة، بعد ان قدمت الفرق مستويات طيبة في اليوم الاول، ونجحت منتخبات البرتغال ومصر وروسيا وتاهيتي في تحقيق الفوز، وتعرض منتخبات المكسيك والامارات والارجنتين وايران للخسارة.
وتجرى الجمعة 6 نوفمبر 2015 اربع مباريات، حيث يواجه ثالث المجموعة الثانية متذيل المجموعة الاولى ويلعب صاحب المركز الثالث في المجموعة الاولى امام رابع المجموعة الثانية لتحديد المراكز من الخامس الى الثامن، وتجمع المباراتين الاخيرتين الاول في مواجهة الثاني من كل مجموعة في مواجهتي نصف النهائي، ليلتقي الفائزان في المباراة النهائية ويتنافسان على على لقب البطولة، ويلعب الخاسران المباراة الترتيبية لتحديد المركزين الثالث والرابع.
قصة لاعب يرفض لمس الكرة يوم الأحد
فرض قائد تاهيتي نيا بينيت نفسه بقوة في اليوم الأول من بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية بعد ان نجح في قيادة منتخب بلاده لتحقيق فوز مهم على حساب ايران باربعة أهداف، مسجلاً هدفين ضاعف بهما حسرة الجماهير التاهيتية على غيابه المفاجئ عن نهائي كأس العالم في يوليو 2015 والذي تسبب في فقدان المنتخب للقب بعد خسارته أمام البرتغال.
وتعود القصة الى رفض اللاعب نيا بينيت للمشاركة في المباراة التي صادفت يوم الاحد بسبب معتقده الديني الذي يمنعه من ممارسة اي نشاط في هذا اليوم حسب ما يعتقد أعضاء طائفة المورمون وهي طائفة دينية مسيحية تخصص هذا اليوم بكامله للعبادة دون الانشغال باي شئ سواها.
وأثار رفض قائد المنتخب التاهيتي للمشاركة في المباراة أمام البرتغال موجة عنيفة من الانتقادات من قبل الجماهير التي حملته مسؤولية خسارة اللقب وطالبت بمعاقبته، بعد ان تمسك بينيت بموقفه رافضاً كل الرجاءات التي طالبته بأداء المباراة.
ومع عودة بينيت المولود في 8 يوليو 1977 للتألق وتسجيل الاهداف في بطولة كأٍ القارات تعززت حظوظ المنتخب التاهيتي في المنافسة على اللقب خاصة وان المنتخب لن يكون مهددا بفقدان جهود قائده مرة اخرى، لانه لن يؤدي اي مباراة يوم الاحد، حيث تختتم البطولة يوم السبت المقبل وسيكون بينيت حاضرا في المباراة النهائية حال تمكن منتخب بلاده من التأهل ليقوده الى منصة التتويج ليعوض اخفاق مونديال الشاطئية.
وسيكون التحدي قائما امام بينيت الذي يعود لقيادة منتخب بلاده اليوم امام البرتغال بذكريات غيابه القسري عن نهائي كأس العالم، ويسعى اللاعب لتعويض خسارة لقب المونديال بقيادة تاهيتي للفوز اليوم على بطل العالم.
حضور جماهيري
شكل عشاق كرة القدم الشاطئية حضورا مميزا في بطولة كأس القارات منذ اليوم الاول للبطولة الذي شهد تواجد اعداد كبيرة من الجماهير التي حضرت مبكرا وحجزت اماكنها قبل افتتاح البطولة لتتابع المباريات وتستمتع بالاداء الراقي والاجواء الجميلة التي تسود البطولة.
ووجدت المنتخبات المشاركة تشجيعا مميزا من ابناء الجاليات المختلفة التي حرصت على الوقوف خلف منتخبات بلادها وتشجيع اللاعبين لتقديم افضل اداء والسعي لتحقيق الفوز، وظهرت في مدرجات الاستاد اعلام والوان معظم الدول المشاركة في البطولة حيث حمل المشجعون الاعلام وارتدوا القمصان الخاصة بمنتخباتهم.
ويتوقع ان يزداد حجم الحضور الجماهيري في الايام المقبلة مع دخول البطولة مرحلة الحسم، وكانت البطولة حققت نسبة عالية من الحضور الجماهيري في النسخ الماضية، وظلت تستقطب اعدادا مقدرة من المتابعين في كل عام.
اليابان ..المنتخب غائب والمدرب حاضر
لم يمنع غياب المنتخب الياباني عن المشاركة في النسخة الحالية من البطولة مدرب منتخبها الحالي ومدرب منتخبنا الوطني السابق مارسيلو مانديز من الحضور ومتابعة مباريات البطولة رفقة بعض لاعبي المنتخب الياباني.
وتواجد مارسيلو في اليوم الاول للبطولة مؤكدا انه حرص على الحضور لمتابعة البطولة التي تعتبر بالنسبة له مهمة ويرتبط معها بعلاقة قوية بعد ان شارك فيها اكثر من مرة وهو يقود المنتخب الاماراتي قبل الانتقال لتدريب اليابان.
وأوضح مارسيلو انه حرص على متابعة البطولة من اجل التعرف على مستوى المنتخبات المشاركة ورصد حجم ما حققته المنتخبات من تطور في المستوى الفني، اضافة الى الاستفادة من ورشة العمل التي سيتم تنظيمها على هامش البطولة للوقوف على آخر المستجدات في عالم تدريب كرة القدم الشاطئية.
اللجنة المنظمة تشكر الاعلام
اشادت حصة الكوس مدير تخطيط الفعاليات بمجلس دبي الرياضي ومدير البطولة بالحضور المميز للاجهزة الاعلامية في اليوم الاول للبطولة، مشيرة الى ان الاعلام اسهم بصورة كبيرة في الترويج للحدث قبل انطلاقته، وحرص على التواجد في افتتاح البطولة مقدما تغطية متميزة للحدث.
وقالت”الاعلام شريك استراتيجي مهم بالنسبة لنا، ولعب دورا مهما في ان تحقق بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية النجاح في النسخ الاربع السابقة، ونحن على ثقة من استمرار دعم الاعلام لنا في هذه النسخة، وقد بدا هذا واضحا من اليوم الأول للبطولة الذي شهد حضورا طيبا للاجهزة الاعلامية”.
وأضافت”مباريات البطولة منقولة على عدد من القنوات الفضائية التي يصل بثها الى 120 دولة حول العالم، يتابع سكانها هذه المباريات لحظة وقوعها ويتفاعلون معها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما يرفع من قيمة البطولة ويعزز نجاحها”.
جوهرة الشرق في النادي البحري
حظي الملعب الذي تم تشييده لاستضافة بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية بنادي دبي الدولي للرياضات البحرية باشادة كبيرة من قبل لجنة كرة القدم الشاطئية بالفيفا، التي اشارت الى ان النسخة الحالية من البطولة مرشحة للتفوق على سابقاتها بعد ان توفرت لها كل عناصر النجاح الساحق.
ونشر موقع لجنة كرة القدم الشاطئية على موقعه الرسمي على شبكة الانترنت تقريرا مطولا عن البطولة التي اطلق عليها لقب (جوهرة الشرق الاوسط)، مشيرا الى الحضور الجماهيري الكبير الذي يميز البطولة، والاجواء الرائعة التي تحيط بها.
وتحدث التقرير عن الموقع الجغرافي لملعب البطولة بنادي دبي الدولي للرياضات البحرية، معتبراً الموقع انسب مكان لاحتضان البطولة، وواحدا من اهم العوامل التي تسهم في انجاحها.

110