مدرب برشلونة يخرج من المستشفى بعد العملية الجراحية

فيلانوفا

خرج تيتو فيلانوفا مدرب نادي برشلونة متصدر الدوري الأسباني من المستشفى بعد خضوعه لعملية جراحية من اجل استئصال ورم في الغدة اللعابية، بحسب ما ذكر النادي الكاتالوني في بيان اليوم السبت.

وسيلجأ فيلانوفا (44 عاما)، الذي خضع ايضا لعملية جراحية من أجل استئصال ورم في الغدة اللعابية في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2011 وعاد بسرعة إلى التدريبات في 7 كانون الاول/ديسمبر، للعلاج الكيميائي لمدة ستة أسابيع. وجاء في بيان لبرشلونة: “ترك مدرب برشلونة المستشفى بعد جراحة الخميس”.

وكان برشلونة اوضح الاربعاء في بيان أن الفحوص الطبية “اظهرت تمددا للمرض يستوجب عملية جراحية جديدة”، مشيرا إلى ان فلاينوفا سيبقى في المستشفى “3 أو 4 أيام” قبل ان يخضع لعلاج كيميائي وبالاشعة.

وكانت وسائل اعلام أسبانية ذكرت الاربعاء أن فيلانوفا انتكس من جديد ما دفع النادي الكاتالوني إلى الغاء حفل الميلاد السنوي والمؤتمر الصحافي لرئيسه ساندرو روسيل. وعمل فيلانوفا في ظل صديقه جوسيب جوارديولا سنوات عدة قبل أن يخلفه على رأس الادارة الفنية للفريق الكاتالوني الصيف الماضي.

يذكر أن فيلانوفا اشرف على تدريب العديد من الأندية الأسبانية الصغيرة قبل أن يعين صيف 2007 للمرة الأولى مساعدا لجوارديولا عندما كان الاخير مدربا للفريق الرديف قبل أن يشرفا معا على تدريب الفريق الأول في العام التالي.

وارتبط فيلانوفا فترة طويلة بجوارديولا الذي تعرف عليه عام 1984 في “لاماسيا” مركز التكوين التابع لبرشلونة. وبدأ فيلانوفا مسيرته كلاعب في صفوف الفريق الأولمبي لبرشلونة كلاعب وسط دون ان ينجح في حجز مكان له في صفوف الفريق الاول.

واختار برشلونة فيلانوفا لخلافة جوارديولا على رأس الادارة الفنية للفريق الأول الصيف الماضي مبررا اختياره بضمان “مواصلة أسلوب لعب النادي المعروف في العالم بأسره على اعتبار ان فيلانوفا كان مساعدا لبرشلونة خلال السنوات الاكثر تتويجا في تاريخ النادي دون شك” بحسب بيان للفريق الكاتالوني.

110