الشيخ سلمان يكشف أسباب ترشحه لرئاسة الفيفا

الشيخ سلمانتقدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) اليوم الاثنين بطلب ترشحه رسمياً لخوض انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي المقرر إجراؤها في اجتماع استثنائي للجمعية العمومية للاتحاد الدولي بمدينة زيوريخ السويسرية يوم السادس والعشرين من شهر فبراير المقبل.

وأصدر الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بيانا رسميا بهذه المناسبة جاء فيه: “التزاماً بمسؤولية مواصلة خدمة لعبة كرة القدم بكل عزم ومهنية، واستشعاراً بدقة المرحلة التي يمر بها الاتحاد الدولي، ورغبة في إعادة المنظمة العالمية لمسارها الصحيح، واستجابة لدعوات العديد من أعضاء المنظومة الكروية، فقد قررت الترشح لرئاسة الاتحاد الدولي في الانتخابات المقبلة”.

وقال الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة: “تمر مسيرة الاتحاد الدولي لكرة القدم بمرحلة دقيقة في الوقت الراهن تستدعي العمل بكامل الجدية من أجل استعادة الثقة بهذه المنظمة الرياضية الكبرى ،وهو الأمر الذي يدفعنا لعدم الوقوف مكتوفي الأيدي، وبذل كل جهد ممكن لتنقية صورة المظلة الجامعة لكرة القدم العالمية.”

وأضاف: “أن الظروف الصعبة التي يمر بها الاتحاد الدولي ، تتطلب الآن تكاتف أسرة كرة القدم العالمية لتجاوز هذه المرحلة ، لأن روح الوحدة والتضامن إذا ما سادت فإنها ستشكل جسرا للعبور إلى عهد جديد يعالج سلبيات الماضي ويرسم معالم طريق المستقبل المشرق، كما أن تجاوز تلك العقبات يستدعي وجود قيادة تتمتع بالخبرة والكفاءة والنزاهة، وتكون جديرة بنيل ثقة أسرة كرة القدم العالمية”.

وتابع الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بالقول: “أرى أن ترسيخ دعائم المصداقية والشفافية والعدالة في الاتحاد الدولي، لا يمكن أن يكون مجرد شعارات فقط ، بل هو أولوية قصوى تتطلب العمل بكل قوة من أجل بلورتها على أرض الواقع عبر إجراءات ملموسة تهدف إلى جعل تلك المبادئ السامية أسلوب حياة ونمط عمل داخل الاتحاد الدولي وفي كافة الجوانب المتعلقة بإدارة منظومة كرة القدم في العالم أجمع”.

وأشار إلى :”أنه لم يعد خافياً على أحد، ما أحدثته التطورات المتسارعة في الفترة الماضية من آثار سلبية على سمعة ومكانة الاتحاد الدولي، وعلى ضوء تلك التطورات ،فقد تلقيت اتصالات عديدة من منتسبي أسرة كرة القدم العالمية (سواء في الاتحادين الدولي والآسيوي والاتحادات القارية والوطنية) تطالبني بالترشح لرئاسة الاتحاد الدولي خلال الانتخابات القادمة”.

وأضاف: “بناء على تلك المطالبات ، وكوني مؤتمن على كرة القدم الآسيوية التي أتشرف برئاسة اتحادها منذ أكثر من عامين، فقد حرصت على التشاور مع زملائي في اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي والتعرف على آرائهم قبل اتخاذ القرار، ووجدت منهم كل التشجيع لخطوة الترشح لرئاسة الاتحاد الدولي”.

وختم الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بيانه بالقول: “أتوجه بالشكر الجزيل لكل من وثق بي وشجعني على خوض الانتخابات، وأعتقد أن تلك الثقة تمنحني الدافع للمضي قدما في المرحلة القادمة، ووضع البرامج والأفكار الخلاقة التي ستثري مسيرة الاتحاد الدولي.”

التعليقات

1 تعليق
  1. eaadsaeed
    1

    انت ماقدرت تصلح الاتحاد الاسيوي تبغ تمسك الفيفا كلكم تبغون مصالحكم الخاصه لاهدف ولاسياسه

    Thumb up 5 Thumb down 0
    27 أكتوبر, 2015 الساعة : 11:05 م
111