ضمن مبادرة "فرقنا ما تفرقنا"

مركز الحوار الوطني و وقت اللياقة يوقعان عقد شراكة ضد التعصب الرياضي

الشيخ عبدالمحسن الحقباني1يعقد مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني وشركة لجام للرياضة «وقت اللياقة» اليوم الأحد الموافق 25 أكتوبر، مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن شراكة استراتيجية فيما يتعلق بالمبادرة الوطنية «فرقنا ما تفرقنا» للحد من التعصب الرياضي بحضور فيصل بن معمر الأمين العام للمركز، وفهد السلطان نائب الأمين العام، ومحمد النويصر رئيس مجلس رابطة دوري المحترفين، وعبدالمحسن الحقباني رئيس مجلس إدارة شركة لجام، وفهد الحقباني الرئيس التنفيذي للشركة.
وتأتي هذه الشراكة في ظل تفاعل مؤسسات القطاع الخاص مع المبادرة التي تهدف إلى تعزيز مفاهيم الحوار بين كافة أطياف المتنافسين في القطاع الرياضي،
والتأكيد على قيم الحوار والتلاحم الوطني للحد من ظاهر التعصب الرياضي من خلال برامج وفعاليات وأنشطة متكاملة بما يحقق ويعزز المصلحة العامة للرياضة ويحافظ على الوحدة الوطنية.
ويتوقع أن تشكل هذه الشراكة نقطة تحول هامة في مسيرة المبادرة لما للشركة من خبرة طويلة في هذا المجال وانتشار كبير في كافة مدن المملكة.

101