وزير التعليم يرعى تدشين أكاديمية ريال مدريد بمدارس الرياض

وزير التعليم يسلم مدير عام مؤسسة ريال مدريد شعادة تقدير من مدارس الرياضرعى معالي وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيل حفل تدشين أكاديمية ريال مدريد في مدارس الرياض بالتعاون مع مؤسسة ريال مدريد، مساء أمس (الأربعاء 8/1/1437 الموافق 21/10/2015 م) في مقر المدارس بحضور السفير الإسباني في المملكة السيد خواكين بيريث توريبا، وسعادة الدكتور/ أحمد بن محمد العيسى نائب رئيس مجلس إدارة مدارس الرياض، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، والمدير العام لمؤسسة ريال مدريد السيد خوليو جونزاليس رونكو، والمدير الإقليمي لمنطقة الشـرق الأوسـط وأفريقيا في مؤسسة ريال مدريد السيد لينجو أريليناس، والمدير العام لمكتب الرئاسة العامة للشباب بمنطقة الرياض الأستاذ عبد الرحمن المسعد، ووسط حضور لشخصيات قيادية في الوسطين الرياضي والتعليمي، وبمشاركة عدد من نجوم الكرة السعودية السابقين.
وبعد وصول راعي الحفل عزف السلام الملكي ثم بدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم رتلها الطالب عبد العزيز الصبيح، فيما قدم الحفل الطالب/ عبد العزيز العقيل باللغة العربية، والطالب/ محمد الثبيتي باللغة الإنجليزية، ثم ألقى المدير العام لمدارس الرياض الأستاذ عبد الرحمن بن راشد الغفيلي كلمة، أوضح فيها أن أكاديمية ريال مدريد الرياضية تعد إحدى مبادرات التطوير الرائدة في مدارس الرياض ومدارس المملكة عموما هادفة اكتشاف المواهب وصقلها في سن مبكرة وبأساليب تربوية وتدريبية متنوعة وفقا للمعايير التي تتبناها مؤسسة ريال مدريد ووفقا لرؤية مدارس الرياض المنطلقة من مبادئ الدين الإسلامي الحنيف وقيم المجتمع السعودي.
وأشار الغفيلي إلى أن الدراسات والإحصائيات التربوية تؤكد وجود علاقة إيجابية بين المشاركات الرياضية المدرسية والدافعية للتعلم، كما أن نتائج الطلاب المشاركين في الأنشطة الرياضية يحققون نتائج أكاديمية أعلى من نظرائهم، وهذا ما تعززه أكاديمية ريال مدريد حيث تربط بين النشاط الرياضي والتحصيل الأكاديمي، وتعد البرامج والمناهج والأنشطة الرياضية والصحية وفق ميول واستعدادات الطلاب والطالبات، إضافة إلى تقديم الرعاية الطبية والتعليمية المناسبة للطلبة ومتابعة نموهم البدني والاجتماعي وتنمية قدراتهم القيادية ومن خلال أساليب تعليمية مشوقة مع حفزهم على احترام المنافسين والمبادرة التطوعية لخدمة مجتمعهم وبإشراف فريق فني مؤهل ذي خبرة برعاية الموهوبين.
وأضاف: أن أسرة المدارس إذ تفخر وتعتز بافتتاح هذا الصرح الرياضي التعليمي فإنها تثق بإذن الله تعالى في أن أكاديمية ريال مدريد في مدارس الرياض سوف تسهم في نشر ثقافة التنافس الرياضي الشريف وتعزيز القيم العليا للرياضة ونبذ التعصب الرياضي، والتركيز على القيم العليا للرياضة.
ثم ألقى المدير العام لمؤسسة ريال مدريد خوليو جونزاليس رونكو كلمة قائلا: نحن هنا اليوم سعداء للغاية بافتتاح أول أكاديمية اجتماعية رياضية لمؤسسة ريال مدريد في المملكة العربية السعودية بالتعاون مع مدارس الرياض.
وأردف: لطالما كانت كرة القدم مصدر اجتذاب هائل للشباب وقوة تتخطي الحدود، ولذا تعمل مؤسسة ريال مدريد على تعزيز قيم كرة القدم كوسيلة فعالة لتعزيز التنمية الاجتماعية حول العالم.
وأشار خوليو جونزاليس إلى أن مؤسسة ريال مدريد جزء من روح النادي، وبفضلها فنحن اليوم متواجدون في أماكن عدة من العالم حيث يعد ريال مدريد كشيء مميز للغاية، فمدارسنا الاجتماعية الرياضية بها الآلاف من الأطفال والشباب الذين يجدون فيها مصدرا للتطور والشعور بالأمل.
وتابع: أود أن أؤكد هنا على أهمية هذه الاتفاقية مع مدارس الرياض بالنسبة لنا جميعا، فنحن في مؤسسة ريال مدريد لنا الفخر أن نفتتح أكاديمية اجتماعية رياضية جديدة في المملكة العربية السعودية، وهو أمر يملؤنا بالحماسة والأمل. ونبدأ العام الدراسي الحالي بلعبة كرة القدم، وخلال الموسم المقبل سيتم إدراج لعبة كرة السلة لتعزيز مشاركة الفتيات في الأنشطة الرياضية، مما سيكون له تأثير هام على عدد المستفيدين من تلك الأنشطة وعلى جودة البرنامج الذي تقدمه الأكاديمية.
وختم كلمته قائلا “هذا الأمر لم يكن ليتحقق بدون التعاون مع مدارس الرياض، ولذلك فإني أتقدم بالشكر للمدير العام الأستاذ عبد الرحمن الغفيلي على الجهود الطيبة والمودة الخالصة اللتين أبداهما خلال هذا التحدي.
بعد ذلك تم تقديم استعراض رياضي قدمها مجموعة من طلاب المدارس. ثم استعراض مهارات رياضية قدمه لاعب محترف، وبعد ذلك قام معالي وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل بالتدشين الرسمي للأكاديمية. بعد ذلك تم تبادل الأعلام بين المدارس وأكاديمية ريال مدريد، والتوقيع على الكرة بين المدير العام لمدارس الرياض الأستاذ عبد الرحمن بن راشد الغفيلي، والمدير العام لمؤسسة ريال مدريد السيد خوليو جونزاليس رنكو.
ثم ألقى معالي وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيل كلمة عبر فيها قائلا نحن نسعد في هذا الوطن بالأمن والأمان، كما أننا نسعد بقيادة مميزة لهذه البلاد برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد ـ يحفظهم الله ـ وإنني أتقدم بالشكر إلى مجلس إدارة مدارس الرياض وإلى ادارة المدارس، فمدارس الرياض شعارها نبني القادة ومن ذلك بناء القادة المتخصصين في المجال الرياضي.
وأكد معاليه قائلا نحن نسعى إلى تشجيع الرياضة المدرسية ونسعى ليكون عندنا المنتخب من طلبة المدارس الرياضة. فما يتم اليوم هو نموذج رائع في هذه الأكاديمية المتمثل في هذه المدارس التربوية العريقة مدارس الرياض، وأكاديمية ريال مدريد، والكل منا يعرف ما هي أكاديمية ريال مدريد وهو النادي الذي يطمع اللاعبون من جميع أنحاء العالم في أن ينضموا إليه في يوم من الأيام. وفي هذا اليوم ريال مدريد هو الذي يأتي هنا إلى مدينة الرياض وإلى مدارس الرياض ليس لاكتشاف المواهب فقط بل الى رعايتها وتألقها.
وأعرب معالي وزير التعليم عن شكره وتقديره لمدارس الرياض التي لم تحصر هذه الأكاديمية الرائعة والمميزة على طلاب مدارسها فقط بل أشرعت أبوابها لجميع طلاب المدارس في المملكة لتنضم إلى الأكاديمية.
وأشاد وزير التعليم قائلا: أن مدارس الرياض عندما تقوم بهذا المشروع فهذا يرسخ منهجا ومبدأ هاما في المؤسسات الربحية في التعليم فهي تعيد استثمار دخلها في ابنائها وبناتها، وهو ما نراه اليوم في مدارس الرياض.
وأكد معاليه أن وزارة التعليم ستدعم التعليم الاهلي وستدعم التعليم والقطاع غير الربحي، معربا عن شكره لمدير عام مدارس الرياض الأستاذ عبد الرحمن بن راشد الغفيلي على الجهود الكبيرة والمميزة التي تقدمها المدارس.
وشهد الحفل استعراضا رياضيا، واستعراض مهارات رياضية للاعب محترف، بعد ذلك قام وزير التعليم بتسليم شهادات التكريم المقدمة من المدارس لكل من: السيد/ خوليو جونزاليس المدير العام لمؤسسة ريال مدريد، المدرب الوطني يوسف خميس، النجم الدولي يوسف الثنيان، واللاعب عبد العزيز السعران، ثم قدم المدير العام لمدارس الرياض درع المدارس لمعالي وزير التعليم، واختتم الحفل بالسلام الملكي.

110