فرسان الإمارات يسيطرون على ذهبية راشد بن محمد آل مكتوم للقدرة والتحمل

رئيس اللجنة العليا المنظمة للدورة الأمير عبدالحكيم بن مساعد يتوج الفرسان السعوديينحصد فرسان منتخب الامارات ميداليات الصدارة في سباق القدرة والتحمل لمسافة 100كيلومتر على المستوى الفردي والفرق والذي اقيم في محافظة بقيق صباح امس بمشاركة 21 فارساً يمثلون دول الإمارات وقطر وعمان والسعوية.

وجاءت ذهبيه الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم للفرق عن طريق الفرسان احمد البلوشي وغيث عبدالواحد ومحمد حامد، وحل الفريق السعودي المكون من الفرسان سليمان فهد ومحمد الخليل ومحمد العازمي وريان المبطي وابراهيم عبدالرحمن في المركز الثاني والميدالية الفضية، ونال فريق عمان والمكون من الفرسان امير عبدالرحمن وماهر جمعه وعبدالله جمال وحسن محمد المركز الثالث والميدالية البرونزية

وعلى المستوى الفردي انتزع الفارس الاماراتي احمد البلوشي ذهبية الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم لسباق القدرة والتحمل بعد ان انهى السباق بزمن 3:20,40 ساعات ، فيما وصل ثانيا ونال الميدالية الفضية زميله الفارس راشد البلوشي بزمن 3:20.53 ساعات ، وحل ثالثا مواطنهم الفارس سالم المحفوظ ونال البرونزية قاطعا مسافة السباق بزمن 3:27.00 ساعه

وعقب نهاية المسابقة قام رئيس اللجنة العليا المنظمة للدورة الأمير عبدالحكيم بن مساعد ورئيس الإتحاد السعودي للفروسية الأمير عبدالله بن فهد بن عبدالله والمدير التنفيذي للعلاقات الدولية في اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير خالد بن بندر بتتويج الفرق والفرسان الفائزين بالميداليات.

الميداليات لم تكن سهلة

ومن جانبه أكد الفارس الإماراتي راشد البلوشي والذي جاء أولاً على المستوى الفردي أن السباق لم يكن سهلا رغم تصدرهم لمسافته، مشيرا في الوقت نفسه أن المنافسة كانت على اوجها منذ المرحلة الاولى ، معبرا عن رضاه التام بما قدمه فرسان الامارات في منافسات القدرة والتحمل ، موضحا في الوقت نفسه أن مثل هذه المنافسات تعد اضافه فنية للفرسان لخوض مثل هذه المنافسات على المستوى القاري والدولي.

الأمير خالد بن بندر يفتتح المنتدى الإقليمي اليوم في الدمام

السعودية تنظم منتدى عالمي للتعليم والقيم الأولمبية

افتتح المدير التنفيذي للعلاقات الدولية باللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير خالد بن بندر صباح اليوم فعاليات المنتدى الأقليمي الأول للتعليم والقيم الأولمبية، في فندق شيراتون الدمام.

ورحب الأمير خالد بن بندر خلال كلمته الافتتاحية للمنتدى بالمشاركين في دورة الألعاب الرياضية الثانية لدول مجلس التعاون، مشيراً إلى أن اللجنة الأولمبية العربية السعودية تعمل على نشر القيم الأولمبية والتعريف بها بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف: “نتطلع إلى أن يكون هذا المنتدى نواة لمنتدى دولي والسعي إلى تنظيمه فعلياً خلال العام المقبل (2016)، بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الدولية والتضامن الأولمبي”.

وتابع: “مشاركة رؤساء الاتحادات والمتحدثين الرئيسيين من أساتذة الجامعات ومجلس التعاون الخليجي دليل على اهتمام الجميع وتفاعلهم مع العمل الرياضي والأولمبي في دول مجلس التعاون، وهذا بكل تأكيد سوف يؤسس لقاعدة متميزة من الرياضيين الأولمبيين في المستقبل”.

التميز الرياضي

بعد ذلك انطلقت جلسات المنتدى حيث كشف العداء الأولمبي السعودي هادي صوعان صاحب أول ميدالية أولمبية سعودية، عن امنيته ان يكون اكتشاف موهبته في سن مبكرة، وليس كما حصل عندما بدأ حياته الرياضية في ألعاب القوى في سن الـ16، مبيناً أن الأسرة والمدرسة والمجتمع له دور وتأثير كبير في التوجيه واكتشاف المواهب الرياضية للنشء، بالإضافة إلى المؤسسات المعنية بالرياضة.

وشدد صوعان على أهمية الوعي لدى الأسرة في ملاحظة وتوجيه أبناءهم الصغار، والاستفادة من الوقت المتسع واستثمارة في الألعاب الرياضية التي تفيده في المستقبل.

واعتبر صوعان ان انجازه الأولمبي كرماً من رب العالمين أن أعطاه شرف الميدالية الأولمبية الأولى للسعودية، وهذا سيخلده التاريخ، داعلياً الله عزوجل ان يمنحه التوفيق وشرف المساهمة في خدمة الشباب لتحقيق ميداليات ونتائج متميزة للرياضة السعودية خلال المستقبل القريب.

الحركة الأولمبية

فيما أكد مدير التواصل الدولي بإدارة العلاقات الدولية باللجنة الأولمبية العربية السعودية مصطفى إدريس، ان الحركة الأولمبية الدولية يعود تاريخها إلى القرن الثامن قبل الميلاد.

واشار أن الإغريق هم أول من دعى إلى إيجاد موسم محدد للاحتفال بالسلام، وإيقاف الحروب وإقامة منافسات رياضية بين الدول، مبيناً أن العام 776 قبل الميلاد شهدت بداية ولادتها في مدينة أوليمبيا للاحتفال بالصداقة والتعاون والسلام.

ولفت إدريس أن الأعمدة الأساسية للجان الأولمبية تندرج إلى اللجنة الأولمبية الدولية، واللجنة الأولمبية الوطنية، والاتحادات الرياضية الدولية، واللجان المنظمة للدورات الأولمبية.

وأضاف “أما الحركة الأولمبية اليوم، فتتكون من عشرات الألوف من الرياضيين وإداريو الفرق، والمشاهدين والضيوف، الفنانين والمثقفين والأدباء والشعراء، والمؤسسات التعليمية والسياسية والاعلامية، وكبريات الشركات التجارية المعنية بالرياضة، المجالس البلدية للمدن المستضيفة، الأمم المتحدة واتحاد الهلال والصليب الأحمر”.

علوم الرياضة

فيما اكد في الجلسة الثالثة للمنتدى الدكتور يحيى العيافي أن هناك علاقة تبادلية تفاعلية وديناميكية بين العقل والجسم، حول ما يشغل التفكير من أشياء وما يصاحبها من مشاعر لهما تأثير بالغ على وظائف الجسم الحيوية، ومثال على ذلك تأثير الانفعال على الصحة، وتأثير الضغوط على كل من جهاز المناعة والجهاز الغدي، والشعور بالانفعالات في أجسامنا كالارتعاش عند الخوف، كما أن العقل يمكن أن يسيطر على وظائف الجسم.

ثم تطرق العيافي إلى علوم الرياضة والبطل الأولمبي، مشيراً إلى أن التعامل الأمثل مع عقل وبدن الرياضي يساعد اللجان الأولمبية في أعدادهم بالشكل الأمثل لتحقيق الميداليات الذهبية.

وتستكمل اليوم الأحد فعاليات المنتدى، التي تهدف من خلاله اللجنة الأولمبية إلى تسليط الضوء على تاريخ الحركة الأولمبية الحديثة والتعريف بالقيم الأولمبية، وكيفية الإعداد للأولمبياد، بالإضافة إلى جلسة نقاش حول أثر الدورات الخليجية على دول مجلس التعاون.

وكانت إدارة العلاقات الدولية باللجنة الأولمبية العربية السعودية قد وجهت الدعوة إلى اللجان الأولمبية الخليجية لحضور المنتدى الذي سيشارك فيه 30 مشارك من السعودية.

في ختام منافسات الكرة الطائرة اليوم الأحد :

طائرة البحرين تبحث عن المحافظة على اللقب أمام عمان

يسدل الستـار غداً الأحد على منافسات كرة الطائرة لدورة الألعاب الخليجية الثانيـة بعد منافسات مثيرة و قوية نتج عنها تنافس 3 منتخبات على الميدالية الذهبية . و جاء في سلم الترتيب المنتخب البحريني ( حامل اللقب ) و يليه المنتخب القطري و العماني بنفس النقاط و تتقدم قطر بفارق النقاط العددية في الأشواط . وعند الثالثة والربع يلتقي المنتخب البحريني مع نظيرة العماني في لقاء الحسابات الصعبة من ناحية الأشواط و النقاط , و يحتاج العماني لفوز صريح بالأشواط و ربما لايكفيه حتى ينتهي اللقاء الثاني الذي سيجمع السعودية و قطر . فيما يكفي البحرين الفوز ليتوج بطلاً للمسابقة و يحافظ على لقبة في النسخة الأولى . وفي اللقاء الثاني الذي سيجمع السعودية و قطر سيكون اكثر أهمية للمنتخب القطري مالم يصحوا المنتخب السعودي الذي قدم مستويات متواضعة وتلقى خسارتين على التوالي من البحرين و عمان . المنتخب القطري يلعب بفرصتين من ناحية الميداليات , فأما يكون الذهب من نصيبة اذ تمكن عمان من الفوز على البحرين و أما الفضة بفارق الاشواط و النقاط على ما تنتهي عليه نتيجة اللقاء الأول .

3 أوزان في الأثقـال

تستكمل غداً منافسات رفع الأثقال على صالة الأمير سعود بن جلوي بالراكة , اذ ستكون المنافسة للأوزان 94 و 105 و الوزن المفتوح , و من المتوقع ان يكون للمنتخب السعودي النصيب الأكبر في انتزاع أكثر من ميدالية ذهبية في تلك الأوزان عطفاً على النتائج الأخيرة التي أسفرت عنها البطولة الخليجية مطلع العام 2015م و التي أقيمت في الدمام .

عقب فوز كرة الهدف بذهبية الدورة .. المقيرن

ذهبية الخليج طريقنا نحو العالمية

أشاد رئيس اللجنة البارالمبيه السعودية أحمد المقيرن بالانجاز الكبير الذي حققه فريق كرة الهدف للمكفوفين، والذي نجح في احراز الميدالية الذهبية لمنافسات كرة الهدف في الدورة.

وأكد المقيرن بأن الحصول على الميدالية الذهبية كان في غاية الأهمية، خاصة وأن طموحاتنا المستقبلية عالية جدا، حيث نسعى بكل ما نملك من امكانيات لتخطي حاجز التفوق الخليجي، وتوجيهه نحو تحقيق المزيد من الانجازات على المستويات العربية والقارية والعالمية.

وأوضح المقيرن بأن الدورة شهدت مستويات متطورة جدا، وكدليل على ذلك فإن الميدالية الذهبية لم تحسم إلا مع صافرة الختام لمباراة الجولة الاخيرة التي جمعت بين السعودية والامارات والتي انتهت بتعادل الفريقين بنتيجة (7 – 7)، وذلك بعد مباراة مثيرة شهدت العديد من التقلبات في النتيجة، حيث كان يكفي المنتخب السعودي الفوز أو التعادل بأي نتيجة، فيما كانت الامارات بحاجة إلى الفوز ولا غيره للتتويج بالذهب. وعبر المقيرن عن اعجابه الكبير بالحفل الافتتاحي المبهر للدورة، مؤكدا أن السعودية تثبت من جديد علو كعبها وقدرتها العالية على تنظيم أكبر المحافل الرياضية والغير رياضية، مباركا للأمير عبد الحكيم بن مساعد هذا النجاح.

وختم المقيرن حديثه وسط تمنيات بأن تكون الميداليات الذهبية السعودية التي تحققت حتى الان، هي فاتحة خير على باقي المنتخبات السعودية المشاركة، التي ينتظر أن تقدم مستويات فنية عالية تشرف الرياضة السعودية.

أصدرت أكثر من (5000) بطاقة

عمل دؤوب للجنة السكرتارية بالدورة

تواصل لجنة السكرتارية بالدورة الخليجية عملها الدؤوب والمميز على مدار (24) ساعة في اليوم، حيث تعتبر اللجنة برئاسة خالد الثنيان همزة الوصل الرئيسية بين كافة اللجان العاملة ورؤساء الوفود وكذلك اللجان الأولمبية الخليجية للدول المشاركة.

وأكد نائب رئيس اللجنة متعب الجوهر أن لجنة السكرتارية بدأت عملها الفعلي قبل الدورة بما يقارب العام، حيث كثفت اجتمعاتها مع اعضاء اللجنة العليا المنظمة ورؤساء اللجان العاملة من أجل التحضير بشكل يتناسب مع المكانة الكبيرة التي تتمتع بها السعودية في تنظيم مثل هذه المحافل الرياضية الضخمة.

وأشار الجوهر إلى أنهم قاموا باصدار ما يقارب الـ (5000) بطاقة لمختلف العاملين والمشاركين في الدورة، موجها الدعوة للجميع بعد التردد في طلب كل ما يحتاجونه من اللجنة، فهي تتواجد بشكل شبه متواصل يوميا، من أجل خدمة الاشقاء في الدول الخليجية المشاركة.

110