“قضية المولد تكشف الاقنعة”

خالد الشهريفي بداية الموسم الرياضي السعودي تحت ادارة اتحاد سعودي منتخب كنت اضن انطلاقة موسم رياضي نزيه و مختلف ولكن خاب ضني.
نبض الشارع الرياضي السعودي يغلي في الاحتقان والتعصب كيف لا يكون ذلك ولدينا مضلة اتحاد سعودي تعزف على اوتار التعصب برمته.

اتحاد “عيد ولجانه” فقدت الثقة والمصداقية ورفعت درجات التعصب وخذلت كل الامنيات لدى الشارع الرياضي السعودي،
بعد قضية الاعب “سعيد المولد” وسلسلة من البيانات تنكشف الحقيقة و وتتساقط الاقنعة بالاتحاد السعودي ولجانه مابين هارب ومزيف وكاذب ومتعصب !

من هنا كان لقضية سعيد المولد الكلمة الاقوى في فضح التلاعب وسؤ الادارة وعدم كفاءة في ادارة الاتحاد السعودي المنتخب والبعض من اللجان .

والقت هذه القضية بضلالها على المنتخب السعودي بعزوف جماهير اهلي جده في مباراة السعودية والامارات وبحضور احمد عيد كانت رسالتهم على عدم الرضى على اتحاد ابو رضى ولجانه.

ومن ايجابيات هذه الحادثة ( قضية المولد ) كشفت لنا الادارة المتردية والنطيحة التي عملت على التدليس ضد نادي سعودي ولاعب سعودي وعدم مهنينة من بعض الاعلامين المطبلين الذين يرون أن القضية عادية ولا تستحق كل هذا الزخم والتصعيد من ادارة النادي الاهلي والاعب سعيد الموالد لدعم مصالحهم الشخصية فقط.

الظهور الاعلامي والدفاع المزيف من لجان الاتحاد السعودي لم يعد له قبول بعد ان اصبح بعضهم يؤكد في اذاعة وينفي في قناة حتى حضرت المستندات والبيانات التي فضحتهم في الفيفا والاعلام الخليجي.

السؤال هل للامل بقية ؟

يتأمل الشارع الرياضي في الرئيس العام للرياضة في الحسم في موضع الاتحاد ولجانه.

التعليقات

2 تعليقان
  1. حالمي ترشيح
    1

    عيد مختطف عقليا ورجوليا من اللوبي الاصفر المزعج والمتربي على التدليس والغش .
    عِش رجبا ترا عجبا . والخافي اعظم .
    شخص يمد يده على رجال الأمن ويهدد عيد بالإنذار الأخير والديون متلتله وبيسجل ويسجل . كيف ماتكون عندنا اتحاد ضعيف الا احمدوا ربكم انهم عايشين .

    Thumb up 7 Thumb down 4
    17 أكتوبر, 2015 الساعة : 10:06 م
  2. جهلاوي لاحرج عليه
    2

    “كنت اضن انطلاقة” “ولكن خاب ضني” “يغلي في الاحتقان” “مضلة اتحاد سعودي” “هذه القضية بضلالها على” “اتحاد ابو رضى” “وعدم مهنينة من” “الاعلامين المطبلين” كاتب ولديه هذا الكم من الأخطاء الإملائية واللغوية اكيد كاتب بالواسطة. أقترح عليه العودة للصفوف الإبتدائية حتى يتعلم من جديد.

    Thumb up 4 Thumb down 0
    18 أكتوبر, 2015 الساعة : 3:36 م
112