العين تستضيف رابع لقاءات القمة بين الأهلي والزمالك في السوبر

20150720_185612_0280تتجه أنظار عشاق وجماهير كرة القدم المصرية الخميس صوب مدينة العين الإماراتية، وتحديدا استاد هزاع بن زايد، الذي يستضيف مباراة تحديد بطل كأس السوبر المصري والتي تجمع بين القطبين الأهلي والزمالك وهو لقاء القمة الرابع هذا الموسم.

وللعلم فمباراة الخميس تعد أيضا المرة الرابعة التي يلتقي فيها قطبا الكرة المصرية لتحديد بطل السوبر المصري حيث تكرر ذلك أعوام 2003 و2008 و2014، وانتهت تلك المباريات بفوز الأهلي ولم يحقق أبناء القلعة البيضاء الفوز بكأس السوبر على حساب الأهلي على مدار تاريخ الفريقين.

الزمالك يدخل مباراة السوبر باعتباره بطل الدوري المصري والكأس للموسم الحالي، ولذلك يخوض اللقاء بحثا عن التتويج بثالث الألقاب المحلية ليحقق إنجازا جديدا يحسب للجهاز الفني بقيادة البرتغالي جوزوالدو فيريرا والجيل الحالي من لاعبي الفريق الأبيض .

أما الأهلي بقيادة مديره الفني المؤقت عبد العزيز عبد الشافي (زيزو)، فلا بديل أمامه سوى حصد السوبر لتهدئة غضب جماهيره وعشاقه، الذين ثاروا بعد فقدان بطولتي الدوري والكأس بالإضافة الى الخروج المخزي من الكونفدرالية الأفريقية التي يحمل الأحمر لقبها عن الموسم الماضي.

واكتملت صفوف كلا الفريقين الثلاثاء، باشتراك اللاعبين الدوليين في تدريبات الفريقين بالإمارات، بالإضافة إلى استعادة اللاعبين المصابين لمستواهم الفني والبدني لتتعدد الخيارات أمام المديرين الفنيين زيزو وفيريرا.

وحرص زيزو على عقد جلسة مع اللاعبين عقب اكتمال صفوف الأحمر أكد خلالها قدرتهم على حصد السوبر المصري لمصالحة الجماهير العاشقة للقلعة الحمراء.

وشدد المدير الفني للأهلي على ضرورة التركيز على الفوز وإنهاء المباراة في وقتها الأصلي دون اللجوء لركلات الترجيح لإثبات قدرة الأهلي على استعادة توازنه سريعا.

وعلى الرغم من ذلك، خصص زيزو جزءا من التدريبات اليومية في الإمارات للتدرب على ركلات الترجيح خشية انتهاء الوقت الأصلي للمباراة التي يصعب التكهن بنتيجتها خاصة، وأن مباريات القمة دائما ما تحمل مفاجآت.

ويسعى المدير الفني للأهلي إلى تجهيز الجابوني ماليك إيفونا مهاجم الفريق خلال المران الأخير الاربعاء، والذي سيقام على ملعب المباراة وذلك بسبب عدم لحاق إيفونا بمران الأحمر الثلاثاء، بسبب ظروف الطيران.

ويستعيد الأهلي خدمات كابتن الفريق السابق حسام غالي وصانع اللعب وليد سليمان، بعد اكتمال شفائهما من الإصابة التي لحقت بهما مؤخرا وتسببت في غيابهما عن مباريات الأحمر الأخيرة بالكونفدرالية.

واطمئن الجهاز الفني للأحمر على سلامة وجاهزية اللاعبين خلال مران الثلاثاء، باستثناء إيفونا الذي سيتم تجهيزه خلال مران الاربعاء.

وتعد تلك المباراة هي الاولى والاخيرة في نفس الوقت بالنسبة لزيزو الذي سيسلم قيادة الاهلي عقب مباراة السوبر للبرتغالي جوزيه بيسيرو المدير الفني الجديد، ويتجه زيزو بعدها لتولي منصب مدير قطاع الكرة وفقا لقرار رئيس الاهلي محمود طاهر.

ويبحث المدير الفني المؤقت عن كتابة اسمه بحروف من ذهب في سجل البطولات التي حققها فريق الكرة الأول بالأهلي، من خلال الفوز الخميس بكأس السوبر المصري.

على الجانب الآخر، حذر فيريرا لاعبي الزمالك من التراخي والاستهتار في مباراة الغد خاصة وأن الغريم التقليدي ليس لديه مايخسره بعد فقدان الدوري والكأس ويتوقع أن يلعب باندفاع هجومي طالب لاعبيه باستغلالها في ضرب الدفاع وهز الشباك.

وركز المدير الفني على تجهيز الثنائي طارق حامد وإبراهيم صلاح للدفع بأحدهما في مركز وسط الملعب المدافع بالإضافة إلى تجهيز أيمن حفني بدنيا وفنيا لخوض المباراة كصانع لعب متحرك في الثلث الهجومي.

واختص فيريرا باسم مرسي مهاجم الفريق بجلسة قصيرة طالبه خلالها بالتركيز في المباراة والمساهمة مع زملائه في تحقيق الفوز تاركا جميع الخلافات جانبا حتى الانتهاء من حصد الثلاثية المحلية.

وحرص البرتغالي هو الآخر على تخصيص فقرة من التدريبات للتدرب على ركلات الترجيح خشية انتهاء المباراة بالتعادل.

وفي سياق متصل يعقد كلا المديرين الفنيين مؤتمرا صحفيا منفصلا الاربعاء، للحديث حول المباراة وأخر الاستعدادات.

ويدير المباراة الحكم الأسباني كارلوس كاربيلو حكما للساحة، ويعاونه روبرتو ألونسو كمساعد أول وجان كارلوس مساعدا ثانيا وكارلوس ديلسيرو حكما رابعا.

وأدار كاربيلو 44/ عاما/، مباراة الأهلي والإسماعيلي الفاصلة لتحديد بطل الدوري المصري موسم 2008 / 2009، التي انتهت بفوز الأهلي بهدف نظيف برأسية الأنجولي فيلافيو وتوج الأحمر بلقب الدوري في هذا الموسم

103