الزامل: إدارة النصر مستعدة لتقديم استقالتها في حال وجود إدارة جديدة

أوضح الناقد الرياضي عبدالكريم الزامل بشأن ما ذكره مساء أمس الجمعة على شاشة القناة الرياضية السعودية في برنامج ” مساء الرياضية ” عن استعداد الإدارة النصراوية لتقديم الاستقالة والتنازل عن بقية إكمال مدتها القانونية في حالة وجود إدارة جديدة قادرة على تولي كافة المهام ولديها قدرة مادية كبيرة تستطيع معها أن تحل كثير من أمور النادي المستقبيلة.

وأضاف بأن هذه الرغبة جاءت لأن البعض ظل يطالب الإدارة بالاستقالة لمعرفته المسبقة بعدم تقدم أحد من أعضاء الشرف في الوقت الحالي ليتولى زمام إدارة النادي ويقود دفته وهو ما قد يتسبب في دخول النادي في الطريق المجهول وذلك بعد أن تتقدم الإدارة باستقالتها وبالتالي يبقى النادي بدون إدارة تدير شؤونه .

وطالب الزامل عبر “سبورت السعودية” كل من يجد في نفسه القدرة في خدمة النادي ولدية الإمكانيات المالية أن يعلن ذلك وسنقف نحن الإعلاميين معه قلبا وقالبا,وفي حال عدم حدوث ذلك وهو المتوقع فإن الحل الأمثل إيجاد لجنة إنقاذ رباعية تحاول أن تخرج بالفريق من حالة الإخفاق التي يعيشها وتصحح من أوضاعه وتتكون من الأمير طلال بن بدر والأمير فيصل بن تركي والأستاذ حسام الصالح والمدرب يوسف خميس يرتكز عملها على التقييم الفني لحالة الفريق وجلب لاعبين على مستوى عالٍ بالإضافةً إلى البحث عن مصادر تمويلية مختلفة,كما أنها مسؤولة عن عملية الاختيارات الفنية البديلة وتقييم العمل الإداري واستبدال من ترى اللجنة أنه لايفيد النادي في الوقت الحالي من الإداريين مع عدم إغفال التواصل والمشورة مع بقية أعضاء الشرف لأن ذلك سيكون أفضل الحلول في الوقت الحالي لمساعدة الإدارة لتسيير شؤون النادي حتى نهاية الموسم,وأكد أبو حسام أن هذه اللجنة في حالة تقدم أحد لرئاسة النادي فإن وجودها بعد ذلك ليس له داع.

وحول رأيه بالمدرب النصراوي كوستاس وأجانب الفريق قال : بأن مدرب النصر كوستاس يعد سبباً رئيسياً من أسباب تدهور الفريق لأنه منذ قدومه لم يخلق التجانس بين اللاعبين ولم يتأقلم اللاعبون على خطته وأصبح معه الفريق بدون هوية,أما فيما يخص أجانب النصر فلا يرى إلغاء عقودهم لأنهم لم يوظفوا التوظيف الصحيح بسبب تخبطات المدرب ومن الأفضل أن يتم الحكم عليهم وعلى مدى استفادة الفريق منهم بعد التعاقد مع المدرب الجديد الذي يتوقع أن يتم خلال العشرة أيام المقبلة.

106