إنطلاق التصفيات الآسيوية للمنتخبات تحت 19 عام والأخضر يواجه تركمانستان

IMG_9817تنطلق عصر يوم الجمعة مباريات تصفيات المجموعة الثانية للمنتخبات الآسيوية تحت ١٩ عام المؤهلة لنهائيات كأس آسيا للشباب في البحرين 2016 م ، والتي تضم منتخبات اليمن وسوريا وتركمانستان الى جانب المنتخب السعودي المستضيف للتصفيات ، حيث ستبدأ المباريات بمواجهة المنتخب اليمني ونظيره المنتخب السوري في تمام الساعة الثالثة والربع عصراً ، وسيتبع المواجهة مؤتمراً صحفي لمدربي المنتخبين ، فيما ستكون المواجهة الثانية لليوم الاول من التصفيات في تمام الساعة السادسة والربع مساءاً والتي تجمع منتخب السعودية المستضيف ومنتخب تركمانستان وسيعقبها مؤتمر صحفي لمدربي المنتخبين .

مدربي المنتخبات المشاركة في مواجهة وسائل الاعلام :

عقدت اللجنة الإعلامية للتصفيات ظهر امس مؤتمراً صحافياً لجميع مدربي المنتخبات المشاركة بقاعة ( أبها ) بفندق الهوليدي إن الخبر حضره عدد من وسائل الإعلام المختلفة تناول الحدث من خلاله عن الاستعدادات الفنية والبدنية لجميع منتخبات التصفيات .
مدرب اليمن النفيعي : ظروفنا صعبة ولكننا سنبذل قصارى جهدنا

أكد مدرب المنتخب اليمني للشباب الكابتن محمد صالح النفعي خلال المؤتمر الصحفي بأن إستعدادهم للبطولة لم يكن مثاليا بسبب الظروف الامنية التي تعيشها بلاده مشيراً الى انهم لم يتمكنوا من المرور على كل المحافظات للوقوف عل مستويات اللاعبين لانضمامهم للمنتخب.
وقال : لم نوفق في محاولاتنا للحصول على قدر كبير من اللاعبين بسبب الأوضاع الأمنية التي تعيشها اليمن مما جعلنا نعتمد على مجموعه معينة لتمثيل المنتخب في هذه التظاهرة الاسيوية المهمة ، واضاف الكابتن ان أعدادها لم يتجاوز فترة الشهر الواحد ولم تتخلله اي تجارب اعدادية لتجهيز اللاعبين ووصولهم الى فورمة المباريات مؤكدا بان جاهزيتهم كانت متوسطه وبرغم ذلك سيجاهدون من اجل الظفر باحدى بطاقتي التأهل الى النهائيات في البحرين برغم ايماننا بصعوبة المهمة عطفا على وقوعنا في مجموعة قوية تضم منتخبات لها وزنها وعلى كل فنحن نطمع لتقديم مستويات مشرفة نترك بها انطباع جيد في نفوس المشاهدين على هامش هذه التصفيات.
مدرب المنتخب السوري الشمالي : نمر بأزمة ولكن أعدينا المنتخب بشكل جيد

من جانبه اكد المدرب السوري عمر الشمالي المدير الفني للمنتخب السوري بان ظروفهم لاتختلف كتيرا عن ظروف اشقائهم في المنتخب اليمني قائلاً :
نعاني مثلهم من الظروف الامنية التي تعيشها البلاد ولكننا سعينا جاهدين من اجل التغلب على تلك الظروف واقمنا معسكر اعدادي قوامه ثلاثة اشهر ، و استطيع القول باننا وصلنا من خلاله الى جاهزية مقبولة الى حد كبير واشار الكابتن الشمالي الى ان فريقهم ومنذ خمسه سنوات لم نشارك في البطولات وهذه جزئية قد لاتساعدنا على التعامل مع ثقافة التصفيات واصدقكم القول بان بعض لاعبينا لايعرفزن بعضهم البعض وحاولنا خلال المعسكر ان نخلق التجانس المطلوب وروح الاسره الواحدة على اعتبار انها اقصر الطرق لتحقيق النتائج الايجابية المطلوبة وعن مباراة الافتتاح امام اليمن قال الشمالي سنلعب للفوز دون شك لان البداية يجب ان تكون قوية حتى تعطينا الدفعة المعنوية للمباريتين القادمتين ، واختتم الشمالي حديثه مؤكدا بانهم لن يتنازلوا عن احدى البطاقتين المؤهلتين الى نهائيات البحرين.

مدرب المنتخب السعودي الشهري : هدفنا التأهل عن المجموعة

من جهته اوضح مدرب المنتخب السعودي للشباب الوطني سعد الشهري بأن الأخضر جاهز لخوض هذه التصفيات بعد إعداده بشكل جيد رغم الظروف التي واجهتنا بسبب الإصابات وإبعاد عدد كبير من أبرز اللاعبين، مبينا أنه يهدف كمدرب للتأهل من هذه المجموعة القوية والتي تضم منتخبات مميزة وأغلبها للأسف إنه غامض بالنسبة لنا كمتخب سعودي بسبب عدم مشاركتهم في أي بطولة قريبة بعكس المنتخب السعودي الذي لعب بطولة الخليج قبل أسبوعين في قطر.
وأضاف الشهري : من الطبيعي أن نكون تحت ضغوطات كفريق مرشح لكسب المجموعة والتأهل أولا وبهذا الخصوص لنا تحضيرات خاصة ومعنوية ، مشيرا إلى ان المواجهة الأولى دائما ما تكون هي الإنطلاقة والمباراة الهامة لذلك هدفنا الفوز فيها والنظر فيما بعد للمباريات القادمة.
واختتم الشهري حديثه بالمؤتمر الصحفي قبل بدء التصفيات أن منتخبات الفئات العمرية غالبا الجوانب الفنية فيها تختفي وتعتمد على الروح القتالية والمعنويات للاعبين .
مدرب المنتخب التركمانستاني أحمدوف : درسنا الأخضر وقادرون على هزيمته

من جانبه أيضاً اكد مدرب منتخب تركمانستان احمد اقأميرا دوف بانه قادم لهذه التصفيات بهدف التأهل عن المجموعة والبحث عن البطاقة الاولى رغم صعوبة المهمة والتي تضم منتخبات عربيه قويه منها المنتخب السعودي المستضيف كما أشار .
وقال احمدوف : اقام معسكر إعدادي قصير داخلي وايضاً معسكر خارجي لخمسة ايام بالشارقة استعداداً لهذه التصفيات بهدف التعود على الاجواء بالخليج العربي ، مؤكداً الى ان وصلوا الى جاهزيه عاليه لخوض هذه التصفيات رغم غياب ابرز العناصر التي التحقت بالفريق الاول .
وعن مواجهة الاخضر السعودي قال : سأدخل بكل قوه لخطف النقاط الثلاث من الفريق المرشح الأبرز والأول لهذه المجموعة القوية ، لاسيما وإنني املك معلومات مهمة وواضحة عن المنتخب السعودي بعد مشاهدته في بطولة الخليج .
الاجتماع الفني :

عقد مراقبي الاتحاد الآسيوي اجتماعاً فنياً يوم امس بحضور ممثلي المنتخبات واعضاء اللجنة ألمنظمه للتصفيات تم من خلاله تحديد الطواقم الرسمية للمنتخبات التي ستخوض بها جميع مواجهات التصفيات ، حيث سيرتدي المنتخب السعودي الطقم الأبيض في جميع المواجهات ، والتشديد على التقيد باللعب النظيف والتقيد بجميع أنظمة البطولة .

البروفة الاخيرة

عقد اللجنة المنظمة للتصفيات يوم أمس الخميس بروفة نهائية وأخيرة على ملعب مدينة الامير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة ، وذلك بحضور مراقبي الاتحاد الآسيوي للوقوف على أخر الاستعدادات النهائية قبيل انطلاق مباريات التصفيات .

الآخضر جاهز للمواجهة الاولى :
اختتم الأخضر الشاب تدريباته عصر أمس الخميس على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي بالراكة ، قبيل مواجهته الأولى أمام المنتخب التركمانستاني مساء اليوم الجمعة بقيادة مدربه الوطني سعد الشهري والذي ركز من خلاله على الأقفال المحكم للخطوط الخلفية مع التنظيم الدفاعي الجيد ، والأستفادة من سرعة اللاعبي في المقدمة لخطف هدف مبكر ، وشدد الشهري من خلال المران على اللاعبين على ضرورة التقيد بالتعليمات الفنية والاعتماد على اللعب باللمسة الواحدة ، واختتم مرانه بالتركيز على الكرات الثابتة من جميع الزوايا .

الزيد : مواجهة تركمانستان خطوة مهمة للأمام
قال المشرف العام على المنتخبات السعودية السنية خال الزيد أن مواجهة الأخضر اليوم امام المنتخب التركمانستاني تمثل واحدة من أهم خطوات البحث عن التأهل لنهائيات آسيا بالنسبة لنا ، خصوصاً في ظل برنامج الإعداد المتكامل للمنتخب الذي يأتي ضمن دعم ورعاية الاتحاد السعودي لكرة القدم للمنتخبات السنية والحرص على أن تكون هذه المشاركة في مستوى وتطلعات المسؤولين في اتحاد القدم .
وأضاف الزيد أنه يأمل ان يقدم الاخضر السعودي المستوى المأمول منه في هذه التصفيات من أجل خطف بطاقة التأهل عن المجموعة الثانية ، مشيراً الى ان المنتخب السعودي خاض بطولة الخليج إضافة الى البطولة الودية في اسبانيا وهذه المشاركات اعتقد بأنها أعدته بشكل مثالي وخلقت تجانس بين افراد الفريق ، وطموحنا إجمالا بلا حدود ، طالما هناك قدرة على العطاء وجهود تبذل وخطط مستقبلية واضحة نحو صناعة منتخبات نسبة عالية الاداء لتكون يوم ما هي نواة لدعم المنتخب الاول .

97