النزلي:نرفض أن تكون الرياضة بوابة للتطبيع مع الاحتلال.

علي النزليصرح علي النزلي رئيس نادي الجزيرة الفلسطيني بأنه من غير المقبول أن تكون الرياضة بوابة للتطبيع مع الدول العربية والإسلامية. وأشاد النزلي بموقف المملكة العربية السعودية برفضها القدوم لفلسطين عبر بوابات ومعابر الاحتلال واعتبره موقف إيجابي ومقدر وينسجم مع الحالة الطبيعية للتعامل مع الاحتلال التي لا زالت تمارس كل أشكال القمع والإرهاب ضد شعبنا وتنتهك وتعتدي على المقدسات.

وأضاف أن قدوم المنتخبات العربية والإسلامية لمدن الضفة الغربية هو بمثابة تحسين وتجميل لصورة الاحتلال أمام العالم وهذا يعطيها غطاء للاستمرار بالمزيد من القمع ضد شعبنا.

واعتبر النزلي بأن حقنا كفلسطينيين أن يكون لنا ملعب بيتي وعقد مباريات فيه لكن ليس بوجود الاحتلال على بواباته، مضيفا أن هناك إجماعا وطنيا فلسطينيا على رفض كل أشكال التطبيع الرياضي والثقافي والفني مع الإحتلال وهذا يتجسد بعدم قبول أي مواجهات رياضية فردية أو جماعية مع إسرائيليين لأننا أصحاب قضية ونقدم الثوابت والقيم الوطنية على غيرها.

ودعا النزلي المسئولين الفلسطينيين إلى عدم إحراج الدول والمنتخبات العربية والإسلامية والضغط عليها من أجل عقد مباريات في الملعب البيتي الفلسطيني بل يجب أن تتجه بوصلتنا اتجاه الاحتلال وتحميله المسئولية بسبب استمراره بالاحتلال ،مؤكدا عدم قدوم المنتخبات هو احراج لإسرائيل أمام العالم كدولة محتلة.

وثمن النزلي موقف المملكة السعودية الداعم لقضيتنا سياسيا وماليا ودوليا.

وطالب النزلي بضرورة توحيد الجهود الفلسطينية والعربية والإسلامية من أجل طرد إسرائيل من الاتحادات الرياضية وفرض عقوبات عليها بل والعمل على إنهاء الاحتلال لا أن نطبع معه.

113