ختام ناجح لمركز كشافة رعاية الشباب في خدمة الحجيج

 

bاختتمت فعاليات المركز الكشفي للرئاسة العامة لرعاية الشباب الـ40 بمشعر منى في مكة المكرمة لعام 1436هـ ، بعد أن أقيم حفل في مقر المركز وزع خلاله الدروع والأوسمة للمتميزين من الجوالة والكشافة والقادة المشاركين في المركز بعد أن حصل جوالة القصيم على المركز الأول ، وألقى مدير المركز الكشفي بمنى عبدالعزيز بن سيف البتال كلمة أثنى فيها بما قدمه الجوالة والكشافة وجميع العاملين في المركز من لجان والاداريين من جهد كبير لخدمة ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله ، مشيدا بتفاعل الشباب منذ انطلاق العمل في غرة ذي الحجة .

ونقل البتال شكر وتقدير صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب لكافة المشاركين على خدمة ضيوف الرحمن ، مقدما شكره لمعالي مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب الدكتور منصور بن عبدالله المنصور بزيارته للمركز التي كان لها الأثر الكبير في رفع معنويات الشباب.

وكان قد أنهى الجوالة أعمالهم في المركز بإرشاد 8367 حاجا وحاجة خلال فترة الحج ، مستخدمين وسائل التقنية الحديثة ، إلى جانب توزيع الوجبات والمياه والمصاحف وأكثر من 50 ألف خريطة لمشعر منى.

وأبدى عدد من الكشافة سعادتهم بالمشاركة في المركز الكشفي والتي اعتبروها مصدر فخر واعتزاز لخدمة حجاج بيت الله الحرام وأنه واجب ديني وطني ، متمنين أن يتقبل الله أعمالهم وأن يكونوا قد قدموا الصورة المشرفة لشباب الوطن.

109