مدرب برشلونة يعاني من مرض السرطان مجدداً

تيتو فيلانوفا

ترددت أنباء في نادي برشلونة الإسباني عن وجود اشتباه قوي في تعرض المدير الفني للفريق تيتو فيلانوفا لانتكاسة في إصابته السابقة بمرض السرطان التي عولج منها قبل 13 شهرا.

وذكرت صحيفة “الموندو ديبورتيفو” الرياضية واسعة الانتشار في إقليم كتالونيا معقل البرسا على موقعها الإلكتروني ظهر اليوم الأربعاء أن آخر الفحوصات الطبية التي أجراها فيلانوفا أظهرت تجدد إصابته بسرطان الغدة النكافية.

وفي المقابل، ألغى نادي برشلونة كل الفعاليات التي كان من المقرر عقدها اليوم وعلى رأسها غداء عيد الميلاد مع المراسلين الصحفيين والعشاء الخاص مع العاملين بالنادي، ولكنه أبقى على مران الفريق الأول الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي.

وكان فيلانوفا (44 عاما) قد خضع لجراحة عاجلة في الوجه والفكين والفم خلال نوفمبر/تشرين ثان 2011 وقتما كان مساعدا لسلفه بيب جوارديولا حين كشفت الفحوصات إصابته بالمرض الخبيث.

وقال طبيب النادي ريكاردو برونا بعد إجراء العملية إن فيلانوفا قد تعافى بشكل تام من المرض وصار قادرا على آداء مهام عمله.

يذكر أن فيلانوفا يقدم موسما مبهرا مع برشلونة إلى الآن حيث يتصدر الفريق الدوري الإسباني بفارق تسع نقاط عن أقرب ملاحقيه دون التعرض لخسارة حيث أهدر نقطتين فقط جراء التعادل مع ريال مدريد

113