السعودية تستضيف البطولة العربية للناشئين لكرة اليد

1تركى الخليوى رئيس الاتحاد  العربيواعلن الاتحاد العربي لكرة اليد استضافة مدينة جدة السعودية للبطولة العربية الثامنة لمنتخبات الناشئين خلال الفترة من 1 الى 8 نوفمبر 2015م بمشاركة أربعة منتخبات عربية هي تونس والعراق ومصر بالاضافة الي السعودية البلد المنظم ، جاء ذلك فى تصريح لرئيس الاتحاد العربي لكرة اليد تركى الخليوى الذي اضاف ان الاتحاد السعودى لكرة اليد سيستضيف الاجتماع الثانى للجان الاتحاد العربي الثمانية ( المسابقات – الحكام – المدربين – النسائية – الاعلامية – التسويق – الطبية ) علي هامش البطولة وسيقام الاجتماع يومى 7و8 نوفمبر القادم بجدة.
واضاف رئيس الاتحاد العربي ان مدينة عمان الاردنية ستستضيف دراسات للحكمات المستجدات وصقل للحكمات العاملات خلال الفترة من 20 الي 24 اكتوبر القادم ويحاضر فيها عضو لجنة الحكام بالاتحاد العربي والحكم الدولي السابق التونسي / محمد القمري ويأتي ذلك فى ضوء اهتمام الاتحاد العربيى لكرة اليد بالانشطة النسائية وتنفيذا لبرامج اللجنة النسائية لدعم وتطوير عناصر اللعبة النسائية بالدول العربية ، وقد اعرب الخليوى عن سعادته بالانشطة المكثفة للاتحاد العربي فى الاونة الاخير وقال لقد نفذنا عدداً من الانشطة مؤخرا لتدعيم كرة اليد العربية منها اقامة دراسات للحكام والمدربين بموريتانيا خلال شهر مايو الماضى بمشاركة محاضرين توانسة واختتمت مؤخرا أيضا دراسات للمدربين والحكام بمدينة نابلس الفلسطينية بمشاركة محاضرين أردنيين وبمشاركة عدد كبير من الدارسين لتأهيل كوادر فلسطينية قادرة علي قيادة وتطوير كرة اليد ببلدهم ، وقال الخليوى اننا أيضا ننسق مع الاتحاد السوداني لكرة اليد لاستكمال الدراسات التى كنا بدأناها العام الماضى بالسودان وستقام علي هامش بطولة السودان الوطنية لكرة اليد وأضاف اننا دعمنا عدد من الدول العربية بعدد 100 كرة و20 زوج شباك للمرمى ويأتي ذلك تنفيذا لبرنامج الاتحاد العربي لكرة اليد لدعم الدول الناشئة التى اطلقه الاتحاد العربي لكرة اليد قبل عامين.

وقال الاماراتى الدكتور/ عيسي النعيمى النائب الثانى لرئيس الاتحاد العربي فأعرب عن سعادته لهذا النشاط المكثف وأضاف لا شك اننا نشهد طفرة كبيرة فى عمل الاتحاد العربي لكرة اليد فى الاونة الاخيرة وعمل ممنهج نأمل أن يأتي ثماره على كافة الدول وقال ان اقامة البطولات العربية بشكل منتظم ودعم عناصر اللعبة من مدربين وحكام فى كافة الدول العربية سيعمل علي تطوير اللعبة وقال ان برنامج الاتحاد العربي لكرة اليد لدعم الدول الناشئة هو فكرة رائدة ستعود بالنفع علي كرة اليد لديهم وقد القى بالكرة لدى المسؤولين فى دولهم لضرورة مساندتهم ، وقال ان مجلس ادارة الاتحاد فى جلسته الاخيرة بالمهدية قد دعم هذا البرنامج بقوة ودعم تلك الدول بالكرات والشباك لمساعدتها على تنفيذ برامجها مؤكدا ان البناء صعب ولكن يحتاج مثابرة وتكاتف من الجميع.

ووجه امين عام الاتحاد العربي لكرة اليد محمد المنيع شكره للاتحاد السعودي لكرة اليد علي استضافة البطولة واجتماعات اللجان وقال ان ذلك ليس بجديد على السعودية التى دأبت علي دعم الاتحاد العربي لكرة اليد منذ انشائه عام 1975م وقال اننا نأمل ان تكون البطولة القادمة قوية وتجهز المنتخبات العربية الى التصفيات الاسيوية والافريقية القادمة فى صيف 2016م والمؤهلة لي نهائيات كأس العالم 2017م.

وعبرت العراقية /اعتبار الحداد رئيسة اللجنة النسائية بالاتحاد العربي عن سعادتها باقامة دراسات للحكمات العربيات بالاردن الشهر القادم لبناء جيل من الحكمات بالدول العربية لدعم العنصر النسائي لديها ووجهت شكرها وتقديرها للاتحاد العربي لكرة اليد ممثلة برئيس الاتحاد تركى الخليوي والامين العام واعضاء اللجنة التنفيذية والي رئيس واعضاء لجنة الحكام لدعمهم الدراسات النسائية متمنية ان تشهد الدراسات مشاركات عديدة من الحكمات العربيات ووجهت شكرها ايضا للاتحاد الاردنى على الاستضافة الكريمة متمثلة برئيسة عطوفة الدكتور/ ساري حمدان ونائبه الدكتور / نبيل شمروخ.

ومن جانبه قال التونسى/ رضا المناعي رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العربي ان اقامة بطولة الناشئين تأتي تحدياً كبير فى الوقت الحاضر لدعم استعدادات الدول العربية لتجهيز منتخباتها الناشئة للبطولة القارية القادمة والمؤهلة الى بطولة العالم 2017م وقال اننا فى تونس ندعم الاتحاد العربي لكرة اليد بكافة ما نستطيعة نظرا للجهد الكبير الذى يبذل من اعضائه برئاسة الاخ العزيز / تركي الخليوي وقال اننا ايضا نثمن الدور الكبير الذى تتضلع به السعودية تجاه الاتحاد العربي لكرة اليد باستضافتها المقر منذ الاعلان عن الاتحاد العربي عام 1975م وقال ان الاتحاد السعودي لكرة اليد بقدم الكثير للاتحاد العربي لدعم انشطته ، وأضاف أيضا ان البطولة العربية للناشئين بجدة تشهد مشاركة اربعة منتخبات قوية جدا وستقام بنظام الدوري من دورين وسيلعب كل منتخب عدد ستة مباريات قوية تساهم فى صقل لاعبية ، وقال انني اطالب الاتحادات الوطنية بالحرص علي المشاركة فى هذه البطولات حيث انها تساهم فى تطوير منتخباتها ووجه لومه لبعض الاجهزة الفنية للمنتخبات بالخوف من المشاركة فى البطولات الرسمية للمحافظة علي مناصبها ، وقال على ادارات الاتحادات العربية ان تكون حريصة علي دفع المسؤولين فى المنتخبات العربية الى المشاركة فى البطولات الرسمية والصبر عليهم.

110