سمير كبش فداء والعلة في اللاعبين

يعقوب آدميخطئ من يظن بان علة النهضة التي ظهرت على السطح مع انطلاقة هذا الموسم تتمثل في نوعية المدربين الذين يشرفون على تدريب النهضة فالفريق برمته يشكو من التصدع والانكسار وعلته الرئيسية تتمثل في لاعبيه وروحهم الانهزامية التي باتوا يتقمصونها منذ انطلاقة مباريات الموسم بالدرجة التي جعلتهم يخرجوا بنقطتين اثنتين من اصل 12 نقطة هي نتاج المباريات الاربع التي لعبها الفريق في دوري الدرجة الاولى للمحترفين اذ لايعقل ان يلعب الفريق اربع مباريات في الدوري ويخرج منها بنقطتين فقط جعلته يقف في المركز الخامس عشر المركز القبل الاخير فهل يعقل بعد كل ذلك ان يلقي النهضاويين باللائمة على المدرب ومساعديه ويهمل النهضاويين العلة الرئيسية المتمثلة في اللاعبين الذين يصنعون الحدث وهم اساس المشكلة وبيت الداء فمشكلة النهضة وضح ولكل ذي عين بصيرة بانها من بنات افكار اللاعبين الذين ادوا مبارياتهم بروح انهزامية وبمستويات متواضعة ساهمت في ظهور الفريق بتلك الصورة المهزوزة التي جعلته يقبع في مؤخرة الترتيب في روليت المسابقة مع فرق الذيلية في دوري الاولى وهو الذي كان يقف على قمة الهرم في ترتيب الفرق في الموسم الماضي وحتى الاسبوع ماقبل الاخير فماذا حدث للنهضاويين وماهو سر هذا التحول الغريب الذي حدث للفريق وهل هو نتاج التحولات الفنية التي حدثت للجهاز الفني برغم من انه نفس الجهاز الذي قاد الفريق الى صدارة الدوري في الموسم الماضي وكان قاب قوسين او ادنى من الصعود للممتاز ام انه يعود للسياسة الادارية التي فرطت في ابرز نجوم الفريق وقامت ببيعهم الى الاندية الاخرى فتركوا تاثيرهم على شكل الفريق العام امثال عبد الحليم العامودي وهو كان يمثل العامود الفقري لخط المقدمة وصانع الالعاب الماهر وبجانبه المدافع الصلد البليهي والمهاجم القناص الفذ جاسم الحمدان الذي كان يمثل راس الرمح في خط المقدمة بالفريق والهداف الذي لاتخطي اقدامه الشباك فكان من الطبيعي ان يتاثر الفريق بفقدانه لتلك العناصر المؤثرة وهذا يعني بان المدرب سمير هلال قد كان كبش الفداء الذي ضح به النهضاويين مع تباشير عيد الفداء ولكن السؤال الذي يفرض نفسه وبالحاح هل ان عملية الاحلال والابدال التي تمت بين المدربين المشرفين على الفريق واقصاء المدرب سمير هلال واحلال المدرب التونسي المنتظر مكانه هل ان هذا الامر سيضع حدا فاصلا للمشكلة الفنية التي يعاني منها الفريق النهضاوي وهل المشكلة في الاصل فنية او نفسية ام هي في الاصل مشكلة عناصرية اننا ومن هذا المنبر نناشد النهضاويين للجلوس حول مائدة مستديرة لمناقشة الامر برمته بصورة مستفيضة سعيا للوصول الى بيت الداء في المشكة النهضاوية والتي يخالجني شعور اكيد بانها لاتتعلق بالمدرب فسمير برئ من دم التواضع والانكسار الذي كان عليه الفريق وهو يتقمص تلك الروح الانهزامية التي كان عليها فلتصلوا الى اصل الداء لتضعوا له العلاج الناجح حتى لايتواصل مسلسل الاحلال والابدال للمدربين وتبقى المشكلة الازلية قائمة دون ان تجدوا لها الحل الامثل الذي يعيد للفريق توهجه الذي كان عليه.. واللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد .. اللهم فاشهد.

فاصلة .. اخيرة

* دوري الاولى دوري متقلب الاطوار ويمكن لصاحب المركز الاخير ومن مباريتين فقط ان يقفز الى المركز السادس او السابع وربما يقفز الى المركز الرابع مباشرة قفز عامودي ولكن ذلك يتطلب شئ من رباطة الجاش والروح القتالية العالية لتحقيق الطموحات المرجوءة فهل يمتلك النهضاويين تلك الروح القتالية التي من الممكن ان تنقل الفريق من مؤخرة الترتيب الى مراكز الوسط في المنطقة الدافئة بعد التغيرات الفنية التي احدثتها الادارة ام ان الامر سيبقى على ماهو عليه الان. وليس امامنا سوى الانتظار حتى انطلاقة الاسيوعين الخامس والسادس لنرى ماهو نتاج التغيرات الفنية التي احدثتها الادارة وهل ستاتي بنتائج ايجابية ام ان السلبية ستصبح ضاربة باطنابها في صفوف النهضة الى ان يقضي الله امرا كان مفعولا.

التعليقات

1 تعليق
  1. بدر هلال
    1

    كلام في المليان يااستاذ والنهضة كما يبدو وضعها لايسر عدو ولاصديق الله يستر عليهم من الهبوط وزي ماقلت العلة علة لاعبين وليس مدربين انتبهوا يااهل المارد

    Thumb up 0 Thumb down 0
    24 سبتمبر, 2015 الساعة : 5:12 ص
113