عمار السويح يحمل لاعبي الترجي الخسارة امام المرسى

عمار السويحتعرض الترجي لخسارته الثانية على التوالي تحت قيادة مدربه عمار السويح (مدرب الشباب السابق )
وكان الترجي قد خسر مباراته الاخيرة في كاس الاتحاد الافريقي امام مواطنه النجم الساحلي رغم انه كان متقدما حتى اخر دقيقتين من عمر المباراة
واكد السويح الاربعاء، عقب هزيمة فريقه امام مستقبل المرسى بثلاثة اهداف لواحد في اطار الجولة الافتتاحية للدوري
ان الاخطاء الدفاعية الفردية هي السبب في الهزيمة
واشار السويح الى ان ارضية الملعب ضايقت تحركات اللاعبين ولكن الاخطاء تعددت وتراكت في الشوط الثاني بالاضافة الى اهدار ضربة جزاء في توقيت قاتل

وواصل عمار السويح حديثه فقال: “بعد ان اصبح مستقبل المرسى يلعب منقوصا قدمنا مستوى جيدا طيلة العشر دقائق الاولى من الشوط الثاني وتحصلنا على ركلة جزاء لكن فشلنا في تحويل ركلة الجزاء الى هدف مما اثر على معنويات اللاعبين وانا اعتبر ان ذلك كان المنعرج الحاسم للقاء الذي كان فيه لاعبيّ غير منضبطين، كان لابد ان نفرض اللعب المباشر بسبب نوعية الميدان الا اننا لم ننجح في اخراج الكرة من مناطقنا بسرعة وتواصلت متاعبنا الدفاعية التي كلفتنا هدفين آخرين”.

111