الرئاسة تكليف وليس تشريف يادبل

يعقوب آدم* شخصيا كنت اكثر الناس حماسا لبزوغ فجر جديد في نادي الاتفاق الممثل الشرعي لاندية المنطقة الشرقية في المحفلين المحلي والخارجي ومصدر الحماس هو انني اؤمن ايمان قاطع بان التغير هو سنة الحياة وان الجديد دائما شديد حيث تكون الرغبة ملحة في احداث النقلة الحضارية المنتظرة من اهل البيت الاتفاقي في المجلس الجديد الذي ماتقدم لاقتحام الصفوف الامامية في العمل العام في النادي الكبير الا وهو يمتلك كل الطموحات التي ستقود النادي الى تحقيق الغايات المنشودة من قبل عشاقه ومريديه اقول قولي هذا على الرغم من انني كنت احد العاملين في النادي ولفترة تجاوزت السنوات الخمس على ايام الرئيس المثالي عبد العزيز الدوسري كمنسق اعلامي للمركز الاعلامي فقد لمست الرغبة الملحة لجماهير الاتفاق في التغير وضخ دماء جديدة قوامها الشباب الذي يتدفق حيوية ونشاطا وتفاول لقيادة النادي والتغير المنشود لم يأتي كرها او تقليلا من مكانة الرئيس الذهبي عبد العزيز الدوسري الذي مهر اسمه باحرف من نور في سجلات الخالدين في النادي عبر رحلة ادارية طويلة امتدت لاكثر من 30 عاما حقق فيها ومن خلالها كل الطموحات التي ينشدها ابناء الاتفاق ويكفي ان نقول بانه قد قاد الفريق لتحقيق اول بطولتين خارجيتين للمملكة البطولة العربية والبطولة الخليجية كحدث غير مسبوق من قبل اضافة الى الفوز ببطولة الدوري دون هزيمة وهو انجاز سجل باسم الاتفاق كشئ من الاولويات التي اختص بها قبل ان يشاركه الزعيم الهلالي في هذه الميزة النادرة ومن هنا فان عهد الرئيس الدوسري قد لايتكرر قريبا في نادي الاتفاق الا ان الامل معقود على مجلس الشباب الحيوي الذي يقوده الرئيس الشاب خالد الدبل ابن الرجل القامة والرياضي المطبوع الراحل عبد الله الدبل وهو اسم غني عن التعريف ومايذكر اسمه الا وتذكر معه كل الانجازان السعودية في شتى المجالات فقد كان الدبل واجهة مشرفه للرياضة السعودية في كل المحافل الدولية وهو يمثل الساعد الايمن لامير الرياضة والانسانية الامير الراحل فيصل بن فهد باني النهضة الرياضية الاول في المملكة وواضع لبناتها الاولي.

وكما يقال فابن الوز عوام وهاهي ليالي العيد تبان من عصاريها وتباشير الفرح تضرب الديار الاتفاقية من كل جانب وهاهو المجلس يعمل ومنذ الوهلة الاولى على صياغة الاشياء وترتيب البيت الاتفاقي واعادة مياه العافية لفريق الكرة من كل جوانبه بحكم انه يمثل الواجهة المضيئة للنادي ونجاح اي مجلس مرهون بمدى نجاح فريق الكرة في النادي ونحن ومع ايماننا التام بكل الخطوات التطويرية الملموسة التي يقوم بها المجلس لترميم صفوف فريق الكرة واعادة صياغته بصورة تجعله قادرا على المواجهة والصمود في دوري الدرجة الاولى المتقلب الاطوار الا اننا نهمس في اذن الرئيس الدبل ونقول له خلي بالك من بقية الالعاب ولابد من ان تعطي العاب النادي المختلفة جزء من اهتمامك ورعايتك ومتابعة كل شئونهم وشجونهم فالعاب الماء والسلة والتاكوندو والطائرة وكرة اليد التي الغيت منذ زمن بعيد كل هذه الالعاب وغيرها من الالعاب الفردية والجماعية تحتاج من مجلسكم الى الدعم والرعاية والتشجيع والمتابعة والسؤال لرفع الهمم وشحذ الطاقات ومتى ماحدث ذلك فان الطريق سيكون معبدا لكي تعود كل العاب الى الاتفاق الى منصات التتويج على نحو ماكانت عليه من قبل ..

* بقى ان اقول اخي ابو عبد الله بان فرق الفئات السنية في نادي الاتفاق باتت في حاجة ماسة الة وقفة متأنية من سيادتكم لاسيما وانت قد كانت لك تجارب مضيئة مع الفئات السنية حققت معها الانجازات التي كانت ومافتيئت تمثل قلادة شرف طوقت بها عنق الاتفاقيين حدث ذلك وانت بعيد عن مواقع السيادة والريادة فكيف سيكون الحال الان وانت في موقع المسئولية كرئيس للهرم في النادي الكبير تدرك جيدا بأن الاهتمام بالبنية التحتية للبراعم والناشيئن والشباب يعتبر هو الخطوة الاهم بل الاكثر اهمية والتي ستساهم وبصورة فعلية في تغذية شرائين الفريق الاول وصرف النظر عن الاستعانة برجيع الاندية الذي اثبتت التجارب بانه يشكل خصما على الفريق على اعتبار ان الاستعانة بهم تتم بعد ان يستنفزوا اغراضهم وطاقاتهم واخيرا جدا فاننا نقول لك ابا عبد الله ان الحمل ثقيل وتنوء بحمله الجبال وجماهير الكوماندوز كما اسماها الدكتور هلال الطويرقي تثق في قيادتكم ثقة عمياء والا لما انحازت اليكم واتت بكم لتقفوا على راس الهرم للاربع سنوات القادمة وهم ينتظرون منك الكثير وانت عند حسن الظن بكل تأكيد.

فاصلة .. أخيرة

* لست مع ذلك المتشائم من الاتفاقيين والذي قال لي بان حالة الاستنفار التي يقوم بها مجلس الدبل منذ تسلمه مقاليد الامور في الادارة الجديدة هي عبارة عن حماس بداية سرعان ماتخمد جذوته وينام اعضاء المجلس ملء شدقيهم ويصبح المجلس يعتمد فقط على جهود الرئيس وامين المال ومدير عام النادي على نحو ماكان يحدث من قبل وبلاشك فان حديث ذلك الاتفاقي نابع من تجارب سابقة ستكون نبراسا يستفيد منه مجلس الدبل الذي سيكون التناغم مطلوبا بين كل اعضاء مجلسه على مدار العام وليس وليد للحظة المخاض وحدها واللي ده اوله لاينعاف تاليه ان شاء الله وللدبل واركان حربه نقول خذوا الغبرة ممن سبقوكم وتحلوا بالنفس الطويل ولاتسقطوا الراية ابدا فالنادي اصبح امانة في اعناقكم جميعا فلايلين لكم عزم ولاتخور لكم قناة.

110