الانتر المتجدد يفوز ب “ديربي الغضب ” على غريمه التقليدي الميلان

Guarin-470x225حقق إنتر ميلانو فوزا صعبا وغاليا على حساب جاره ميلان بهدف نظيف في “ديربي الغضب” على ملعب “جيوزيبي مياتزا” في مدينة ميلانو اليوم الأحد في قمة مباريات الجولة الثالثة بالدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأحرز هدف النقاط الثلاثة والتربع على الصدارة للـ”النيراتزوري” لاعب الوسط الكولومبي فريدي جوارين في الدقيقة 58 من عمر المباراة.

وبهذا الفوز يرتقي الإنتر إلى الصدارة منفردا بتسع نقاط، بينما تكبد الميلان الخسارة الثانية في ثالث لقاءاته هذا الموسم ويتجمد رصيده عند ثلاث نقاط في المركز الثاني عشر.

كاد “الروسونيري” أن يتقدم في النتيجة مبكرا بعدما وضع الكولومبي كارلوس باكا زميله البرازيلي لويس أدريانو في مواجهه الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش الذي تألق وأبعد الكرة بقدمة (ق2).

ورد “النيراتزوري” بالتهديد الأول عبر مهاجمه الصربي الخطير ستيفان يوفيتيتش الذي سدد بقوه بمحاذاة القائم الأيمن للإسباني دييجو لوبيز (ق4).

وكاد البرازيلي لويس أدريانو أن يتقدم في مناسبة أخرى للميلان ولكن تسديدته مرت قوية فوق القائم الأيسر لحارس الإنتر (ق7).

نجح انتر ميلان بقيادة المدرب مانشيني في الفوز بديربي مدينة ميلانو على حساب الغريم ايه سي ميلان بهدف دون مقابل سجله اللاعب الكولومبي جوارين من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ليرفع الانتر رصيده من النقاط إلى تسع ليتصدر منفرداً جدول ترتيب فرق الكالشيو فيما توقف رصيد الميلان عند 3 نقاط احتل بهم المركز الثاني عشر.

المدرب مانشيني اعتمد على طريقته المعتادة 4-3-1-2 بالدفع بالثنائي ايكاردي ويوفتيتش في الهجوم ومن خلفهما الوافد الجديد بيريسيتش، فيما اعتمد ميهايلوفيتش على نفس الطريقة التي يلعب بها معلمه مانشيني دافعاً بالثنائي باكا وادريانو في الهجوم ومن خلفهما الياباني هوندا مفضلاً الابقاء على ماريو بالوتيلي كورقة رابحة على مقاعد البدلاء للشوط الثاني من اللقاء.

حماس الجمهور في المدرجات انعكس على اداء لاعبي الفريقين داخل أرض الملعب، فامتزج اداء الفريقين بالروح والحماس الممزوجة بالتوتر من الخوف من خسارة الديربي.

بصمة المدرب ميهايلوفيتش وضحت بشدة على طريقة لعب الميلان فظهرت الجماعيه في الاداء والتي قاومت الضعف الواضح في عدة مراكز مختلفة في الفريق فيما كان وسط ملعب انتر ميلان بوجود الثنائي جوارين وفيليبي ميلو هو نقطة قوة الانتر خلال اللقاء.نجح انتر ميلان بقيادة المدرب مانشيني في الفوز بديربي مدينة ميلانو على حساب الغريم ايه سي ميلان بهدف دون مقابل سجله اللاعب الكولومبي جوارين من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ليرفع الانتر رصيده من النقاط إلى تسع ليتصدر منفرداً جدول ترتيب فرق الكالشيو فيما توقف رصيد الميلان عند 3 نقاط احتل بهم المركز الثاني عشر.

المدرب مانشيني اعتمد على طريقته المعتادة 4-3-1-2 بالدفع بالثنائي ايكاردي ويوفتيتش في الهجوم ومن خلفهما الوافد الجديد بيريسيتش، فيما اعتمد ميهايلوفيتش على نفس الطريقة التي يلعب بها معلمه مانشيني دافعاً بالثنائي باكا وادريانو في الهجوم ومن خلفهما الياباني هوندا مفضلاً الابقاء على ماريو بالوتيلي كورقة رابحة على مقاعد البدلاء للشوط الثاني من اللقاء.

حماس الجمهور في المدرجات انعكس على اداء لاعبي الفريقين داخل أرض الملعب، فامتزج اداء الفريقين بالروح والحماس الممزوجة بالتوتر من الخوف من خسارة الديربي.

بصمة المدرب ميهايلوفيتش وضحت بشدة على طريقة لعب الميلان فظهرت الجماعيه في الاداء والتي قاومت الضعف الواضح في عدة مراكز مختلفة في الفريق فيما كان وسط ملعب انتر ميلان بوجود الثنائي جوارين وفيليبي ميلو هو نقطة قوة الانتر خلال اللقاء.

110