مدرب وفاق سطيف متخوف من شبح الإصابات

indexلم يتمكن وفاق سطيف من تحقيق أول فوز على أرضية ميدانه في دور المجموعات لمنافسة رابطة أبطال إفريقيا، فقد اكتفى بالتعادل أمام الجار مولودية العلمة 2/2، سهرة أول أمس، في آخر جولة من هذا الدور الذي أقصي منه الفريقان.
وظهر الوفاق بوجه باهت، وكان فريق “البابية” أحسن تنظيما على أرضية الميدان، وظهرت بصمة المدرب المحنك نور الدين سعدي واضحة. كما خيب العديد من اللاعبين الذين منحهم ماضوي الفرصة لإبراز قدراتهم، في صورة دهار، ورايت، ونمديل، وشنين ومڤاتلي. واستأنف الفريق تدريباته، عشية أمس، حيث أجرى الفريق حصة استرخائية تخلص خلالها اللاعبون من تعب مباراة سهرة الجمعة.
ويبقى مدرب الوفاق، خير الدين ماضوي، متخوفا من لعنة الإصابات التي تطارد لاعبيه، إذ يوجد كل من بن العمري، وكنيش ووربيعي خارج الخدمة. كما اشتكى المهاجم زياية من إصابة قبل مباراة مولودية العلمة، ما أجبر ماضوي على تغييره في آخر اللحظات، وهو ما يجعل من مواجهة سريع غليزان، عشية الثلاثاء، صعبة للغاية بالنسبة للمدرب ماضوي، بسبب عدم وجود بدائل كثيرة، وحاجة الفريق لنتيجة إيجابية يعيد بها الثقة للفريق والأنصار.
وعلى صعيد آخر، لم تدخل أموال تحويل اللاعب جحنيط إلى نادي العربي الكويتي إلى حد الساعة، رغم حصول إدارة الوفاق على وثيقة من إدارة العربي تؤكد تحويل هذه الأموال إلى حساب الوفاق بالعملة الصعبة، الأمر الذي جعل الرئيس حسان حمّار يرفض تحويل ورقة تسريح اللاعب للكويت، وكذا تسجيله بنظام “تي.أم.أس”، ويطالب أولا بحق الفريق قبل أي عملية أخرى.

110