فشل المنتخب السعودي

عبدالرزاق سليمانلا يجدر بنا أن نتكلم مع أنفسنا بصوت نحبه وبعاطفة حانية والأجدر الذي ننطلق منه أن نكون صادقين مع أنفسنا ومع عقولنا ولنعترف بأن منتخبنا الوطني فشل في مباراته أمام ماليزيا بعيداً عن الأحداث التي شهدتها المباراة في الآخر دقائق المباراة .
فليس لقاء ماليزيا نهاية طموح الجماهير الخضراء حتى ولو تقدمنا على ماليزيا بعشرات الأهداف . إلا أنه من المخجل جداً أن تخسر ماليزيا من فلسطين بستة أهداف ومن الإمارات العربية المتحدة بعشرة أهداف نظيفة ويأتي اللقاء الذي نقف في طرفه فنجد ماليزيا نداً قوياً يصارع ويقارع ويهدد ويصل للمرمى قبل استطاعتنا الوصول إلى مرماهم .
والعجيب في الأمر أن يأتي كاتب رياضي أو محلل ويتحدث عن أن المدرب جديد ولم يعرف الفريق أو يتأقلم معهم . أي عذر نعتذر به للمنتخب ولو لعب فريق ( حارتنا ) مع ماليزيا لأوجعها بالأهداف ولوقف لها لا تستطيع تجاوز ملعبهم .
إن كان المنتخب يطمح في كأس القارة والوصول لكأس العالم فعليهم أن يقتنعوا أن فريق ماليزيا يمكنهم التفوق عليه ولو بدون مدرب . فقط بمجرد اللعب بالخطة المعتادة التي عرفها جميع الطلاب في المدارس بأن يذهب أحدهم لإحضار الكرة وينطلق بها مع زملائه في الملعب ومدرس التربية الرياضية يحضّر وجبة الفطور لزملائه المعلمين في الفسحة التي تعقب حصة الرياضة .
تلك هي أفضل خطة وأسهل طريقة يمكن أن يلتقي بها الفريق مع ماليزيا بشرط أن يحمل الفريق روحاً رياضية مماثلة للروح الرياضية التي يحملها لاعبي فرق الحواري في جميع المدن السعودية . فكثرة التخطيط ترهق الذهن وتوتر العقل وتفرض القيود في مباراة لا تستحق أكثر من الروح العالية والهمة والرغبة في الفوز .
المنتخب السعودي ظهر بشكل غريب لم يتعود عليه الجماهير ففريق مثل ماليزيا يتلقى الأهداف من فلسطين والإمارات ويصعب علينا الوصول لمرماهم إلا بعد أن وصلوا لمرمى الأخضر .
أمر محزن ومخجل أن يصل فريقنا إلى هذا الحد من التراخي والتكاسل والتواضع مع فريق هو الحلقة الأسهل والأضعف في جميع حلقات المشوار الرياضي ولن نجد مباراة أسهل من هذه المباراة في مشوار كأس القارة وكأس العالم .
ومع أننا نحرص على الروح العالية للاعبي المنتخب ونعاتبهم على مستواهم نقف بجانب كل سعودي يمثل الوطن خارجاً ونهتم بسلامتهم ونحمد الله على سلامة أعضاء بعثة المنتخب كاملة ونأمل أن يقف الفيفا موقفاً يشفي صدور فريقنا وينزل العقوبات الصارمة بفريق ماليزيا الذي أنزل الرعب وأساء للكرة الآسيوية والرياضة في العالم .

 

التعليقات

2 تعليقان
  1. ِابو حسن
    1

    ههههههه

    Thumb up 0 Thumb down 0
    9 سبتمبر, 2015 الساعة : 3:45 م
  2. نقش الحقيقه
    2

    صح لسانك كلام يلامس الواقع !!!!!!

    Thumb up 0 Thumb down 0
    10 سبتمبر, 2015 الساعة : 12:48 ص
108