علي بن الحسين يبحث عن رئاسة الفيفا ويحمل بلاتر مسؤولية الفساد

hgسيعلن الامير الاردني علي بن الحسين ترشحه مجددا لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم غدا الاربعاء بحسب ما ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي”.

وكان الامير الاردني الشاب اجبر السويسري جوزيف بلاتر على خوض جولة تصويت ثانية في نهاية مايو الماضي، عندما حصل على 73 صوتا، قبل انسحابه من السباق لمصلحة العجوز السويسري الذي عاد بعد ايام قليلة واعلن نيته بالتخلي عن منصبه بسبب فضيحة فساد تضرب المنظمة العالمية.

وسينضم الامير علي، نائب رئيس الاتحاد الدولي السابق عن قارة اسيا، بالتالي الى الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي والملياردير الكوري الجنوبي تشونغ مونغ جون نائب رئيس فيفا السابق ايضا عن اسيا، كابرز المرشحين للمنصب الدولي.

وقال الامير علي من مؤتمر سوكريكس في مانشستر امس الاثنين: “اذا نظمت الانتخابات بطريقة صحيحة، نظيفة ومن دون تدخلات، انا متأكد من الفوز”.

وعن الفساد المستشري في المنظمة الدولية اضاف: “اعتقد ان كل ما حصل في فيفا كان بعلم المسؤولين”.

ويواجه فيفا ازمة فساد خطيرة لا سابق لها ادت الى توجيه التهمة الى 14 مسؤوليا حاليا وسابقا منهم شركاء في شركات للتسويق الرياضي، وايضا الى اعتقال 7 منهم بطلب من القضاء الاميركي.

ودفعت الفضائح المتتالية ببلاتر (79 عاما) الى اعلان مفاجىء بوضع استقالته بتصرف اللجنة التنفيذية للفيفا بعد اربعة ايام فقط على فوزه بولاية خامسة على التوالي.

وحددت اللجنة التنفيذية السادس والعشرين من شباط/فبراير المقبل موعدا للجمعية العمومية غير العادية لانتخاب خلف لبلاتر، ويبدو الفرنسي ميشال بلاتيني المرشح الاوفر حظا لحصوله حتى الان على دعم اتحادات قارية مهمة منها اوروبا واسيا واميركا الجنوبية.

وانشأ فيفا في 20 تموز/يوليو الماضي لجنة اصلاحات برئاسة المحامي السويسري فرانسوا كارار على ان تقدم مقترحاتها الى الجمعية العمومية في 26 شباط/فبراير 2016 التي ستشهد ايضا الانتخابات الرئاسية.

وعقدت لجنة الاصلاحات اجتماعها الاول في برن الاسبوع الماضي لكنها لم تقدم اي اقتراحات ملموسة. واشار كارار الى انه سيبلغ اللجنة التنفيذية للفيفا بآخر مستجدات عمله في نهاية الشهر الحالي، بعد عدة مشاورات مع مختلف شركاء الفيفا ومنهم الشركاء التجاريون”.

وتعقد لجنة الاصلاحات اجتماعها المقبل في برن ايضا بين 16 و18 تشرين الاول/اكتوبر المقبل

112