لجنة الحكام تعقد اجتماعها الشهري الاول بحكام جميل

333

عقدت لجنة الحكام الرئيسية لكرة القدم صباح اليوم الاربعاء ورشة العمل الشهرية (الأولى)، وهو الاجتماع الشهري لحكام دوري عبد اللطيف جميل السعودي للمحترفين ودوري ركاء للمحترفين لكرة القدم للجولتين الأولى والثانية من دوري عبداللطيف جميل , وذلك في القاعة الكبرى بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالعاصمة الرياض، وشارك في الورشة 39 حكماً، وبدء البرنامج الزمني للتجميع بالتمرين اللياقي تحت أشراف المدرب المختص باللياقة البدنية عدنان البطيح داخل الصالة المغلقة بمعهد إعداد القادة بالعاصمة الرياض حيث استمر التمرين لمدة ساعة ونصف وبعدها أجر البطيح لجميع الحكام قياس للوزن,وبعد التمرين بدء الاجتماع التحليلي بكلمة لعضو الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم رئيس لجنة الحكام الرئيسية عمر المهنا حيث رحب بجميع الحكام وقدم شكره وتقديره للجميع على الحضور في الوقت المحدد وكذلك أداء التمرين بجدية, ورحب المهنا بمدير دائرة الحكام بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم الانجليزي السيد هاورد ويب, وأضاف ان السيد هاورد اضافة كبيرة لأي اتحاد او لجنة حكام ويجب الاستفادة منها لما يملكه من خبرة كبيرة في عالم التحكيم ومتمنياً للجميع التوفيق والنجاح, تلى ذلك تحدث مدير دائرة التحكيم السيد هاورد ويب انه سعيد جداً بهذا اللقاء وهو اللقاء الثاني بعد لقاء معسكر التشيك بمدينة “برنو”, مؤكد انه دعم لجميع الحكام, كما طالب هاورد ويب من الحكام العمل كفريق واحد وهذا من الاشياء الرئيسية للنجاح الذي نرجوه ونحنوا هنا من أجله, بعدها تم عرض الحالات التحكيمية، لعدد 14 مباراة في دوري عبداللطيف جميل السعودي للمحترفين،هذا وحضر عضو الجمعية العمومية إبراهيم العمر وتحدث مع الحكام حول فكرة أنشاء رابطة الحكام وقدم ارواق استفتاء لجميع الحكام الحاضرين لمعرفة أراء الجميع قبل الشروع في تنفيذ هذه الفكرة, وفي نهاية اللقاء حضر رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم أحمد بن عيد الحربي وأمين عام الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم أحمد بن عبدالرحمن الخميس حيث تحدث رئيس الاتحاد بكلمة قال فيها معبراً سعادته باللقاءات المتكررة بحكام كرة القدم في المملكة:” لانختلف بأن هناك اخطاء تحكيمية تقديرية يقع فيها الحكام وهي تظل غير مقصودة لأن الحكم في النهاية يعتبر بشر وطبيعة البشر معرضة للخطأ والصواب في ان واحد ، سعادتي كبيرة بأنني التقي دائماً بالحكام وتكمن السعادة لدي ان هؤلاء الحكام دائماً يضحون بأشياء كثيرة ولا يمكن يرى الأمور الإيجابية الا المنصفين وأنا حقيقةً سأكون من المنصفين واقول لكل الحكام شكراً على تضحياتكم وعلى اجتهاداتكم وعملكم وعلى قراراتكم التي تتخذونها في جزء من الثانية وأنا مثلاً في مكتبي استطيع اتخاذ القرار بعد مشورة وتفكير وتواجد مستشارين وبعد هذا كله ربما يكون اتخاذ القرار فيه خطأ وحقيقةً اشكر اخي عمر المهنا على كل التضحيات التي قدمها وعملها في سبيل الإرتقاء بمستوى التحكيم والحكام في السعودية ولا أنسى عضده الأيمن السيد هاورد ويب هذا الرجل والذي التقيت به في اكثر من مناسبة وكان نعم الرجل الناصح والمتحمس لمساعدة الحكم السعودي وشخصياً لازلت وسأظل الرجل الداعم للحكم السعودي في كل شي واتحاد القدم سيقف وبقوة مع الحكام السعوديين ” .

102