لجنة الإعلام الرياضي السعودي توقع إتفاقية لتطوير الإعلاميين

IMG_2654

في ظل سعي لجنة الإعلام الرياضي السعودي لتطوير أدوات الإعلاميين الرياضيين وزيادة خبراتهم المهنية وتوطيد العلاقات مع الدول الشقيقة لتطوير الجوانب الإعلامية، وقعت لجنة الإعلام الرياضي مع نظيرتها في مملكة البحرين الشقيقة اتفاقية تعاون وتبادل خبرات بإشراف الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي الذي تواجد رئيسه سالم بن سليم الحبسي، حيث حضر من جانب لجنة الإعلام الرياضي البحرينية رئيس اللجنة الأستاذ محمد قاسم ومن جانب لجنة الإعلام السعودية الأستاذ طلال آل الشيخ.
وتنص الاتفاقية على تبادل الخبرات وإقامة ورش العمل والندوات والمحاضرين في البلدين وكل ما يتعلق بالجانب الإعلامي الرياضي، ويأتي بند تبادل الدعوات الخاصة بالمباريات الختامية والنهائية في الألعاب الرياضية كأبرز بنود الاتفاقية خصوصا أنه سيوفر تواجد الإعلاميين في البلدين الشقيقين في المباريات الهامة عبر توافر مقاعد لهم لتغطية الأحداث الرياضية على أرض الواقع.
كما تنص الاتفاقية الإعلامية الرياضية البحرينية السعودية على استضافة أيا من البلدين لعدد مضاعف للمقاعد المخصصة للإعلاميين لكل بلد في حال إستضافة أو إقامة الملتقيات والأحداث الإعلامية، في حين تؤكد الاتفاقية أيضاً ضرورة إقامة دورة مشتركة بين الطرفين كل عام بهدف زيادة أواصر التعاون بين الإعلاميين إلى جانب تطوير كل ما يتعلق بالشأن الإعلامي.
كذلك من ضمن البنود الهامة التي نصت عليها اتفاقية التعاون الإعلامي، ما يتعلق بتبادل المحللين والمصورين بين اللجنتين في حال إقامة الأحداث الرياضية الكبيرة مع التأكيد على أهمية تواجد الطرفين في كل الأحداث والفعاليات الخليجية، وتأتي هذه الاتفاقية في ظل رغبة لجنة الإعلام الرياضي بتوسيع نشاطها وفعالياتها في مختلف الجوانب.
من جانبه، عبر رئيس لجنة الإعلام بجمعية الصحفيين البحرينية الأستاذ محمد قاسم عن ترحيبه “بالتعاون مع لجنة الإعلام السعودية خصوصا مع الإيجابيات التي سيحصل عليها الجانبين في ظل الخبرات الطويلة التي يتمتع بها منتسبي الإعلام الرياضي في البلدين الشقيقين”، مؤكداً على “تواجد الكثير من الكفاءات التي تتميز بالخبرة الطويلة في هذا المجال”.
وأضاف: “يتمتع الإعلام السعودي بخبرة طويلة ستساهم في إثراء الإعلام البحريني نظراً للكفاءات الكثيرة التي تتواجد على الساحة الإعلامية الرياضية”، مشدداً على أن “التعاون في هذا الجانب سيكون له تداعيات على تطور الطرح الإعلامي سواءً في النقد البناء أو في التغطيات الإعلامية للأحداث الرياضية في البلدين”.
وأوضح قاسم أن “الاتفاقية تنص في الكثير من بنودها وموادها على تبادل الخبرات وتبادل إستضافة الإعلاميين في البلدين وهو ما سيرفع من وتيرة التغطيات للمسابقات الرياضية وسيساهم في توسيع القاعدة الجماهيرية الرياضية في البلدين”.
بدوره، أشاد رئيس لجنة الإعلام الرياضي السعودي الأستاذ طلال آل الشيخ “بالدور الكبير الذي تلعبه لجنة الإعلام الرياضي البحرينية خصوصاً مع انطلاقتها قبل نحو عامين”، مؤكداً “أن حجم الأنشطة والفعاليات الإعلامية التي استضافتها طوال العامين الماضيين تؤكد جدية العمل الذي تسير عليه”، لافتا إلى “الرغبة الصادقة من قبل الإعلام السعودي في الاستفادة من العمل الجاد والعلاقات الكبيرة التي تتمتع بها لجنة الإعلام الرياضي في جمعية الصحفيين البحرينية”.
وأضاف آل الشيخ: “بالتأكيد سعينا لتبادل التعاون والخبرات مع لجنة الإعلام الرياضي البحرينية لم يأتي من فراغ خصوصا مع الدور الكبير الذي تلعبه في الوسط الإعلامي، وهذا يسعدنا كثيراً وسنستفيد كثيراً من هذا الدور وهذه الاتفاقية”.

التعليقات

1 تعليق
  1. المداهم
    1

    أكبر فشل للإعلام هو استقطاب المنسقين وأصحاب حديث الشوارع ونشر الغوغايا في المجتمع الرياضي من هذه العينات

    Thumb up 0 Thumb down 0
    23 أغسطس, 2015 الساعة : 7:31 م
105