الشباب الجديد..
هيثم باماقوس

الكاتب: هيثم باماقوس

– تربع الاستاذ عبدالله القريني أخيرا على كرسي الرئاسة الشبابية بانتخابه لفترة رئاسية قادمة لأربع سنوات مقبلة..
– فترة رئاسية جديدة لرجل خدم الكيان كلاعبا ثم امينا عاما واخيرا رئيسا للكيان العريق تستحق من كل المحبين دعمه.
– لا نختلف انها مهمة شاقة وصعبة عليه تحديدا في ظل عدم وجود لديه عصب الحياة “المال” وبالتالي فالمهمة ستلقى برمتها على اعضاء الشرف والرمز الفخري الداعم لكل ادارات النادي.
– ليس عيبا ان لا تملك المال لكن العيب هو عدم ايجاد مداخيل للنادي خصوصا أن نادي بحجم الشباب فاتورته باهظة جدا والدليل الموسم الماضي والذي بلغت مصروفاته قرابة 190 مليون ريال (دون راعي).
– الشباب المتجدد بادارته الجديدة يرسم استراتيجية بعيدة المدى بتكوين فريق شرس على أرض الميدان وحاضر دوما على منصات التتويج.
– اولى الخطوات المهمة لهذه الادارة لصنع الفريق البطل هو عدم حكر خانة اللعب على عنصر معين وهو ماظهر جليا في التعاقدات المحلية فالبقاء للأفضل.
– ثاني الخطوات المهمة لتأمين دخل مادي جيد هو تفعيل العضوية الشرفية وتكوين مجلس شرفي “فعال” فمن يريد ان يحمل مسمى عضو شرف لهذا النادي العريق يجب عليه دفع الرسوم الشرفية والا فالنادي ليس بحاجة لأعضاء شرف إسما دون دعم ولا داعي للمجاملات على حساب الكيان ومستقبله.
– ثالث الخطوات للنجاح هو عدم الإلتفات للآراء العاطفية خصوصا عند حدوث أي هزة او اخفاق يجب ان تدرك الادارة القادمة أن الخطوات للنجاح كثيرة ومن الصعب تحقيق كل الأهداف المرسومة في موسم واحد ولكن ليس من المستحيل تحقيق اغلب الأهداف امضي بثقة الى طريق النجاح والهدف الذي لم تصل له الآن ستصل له غدا طالما تملك (المال…الفكر…الطموح).

 

 

التعليقات

1 تعليق
  1. كلنا طارق النوفل
    1

    كاتب مميز

    Thumb up 0 Thumb down 0
    22 أغسطس, 2015 الساعة : 7:44 ص
114