قطر 2022:

تشييد مساكن جديدة للعمال مع تقدم الأعمال في استاد البيت بالخور

new_20150820180007_1440082807.77ستتولى شركة الخور والذخيرة للمشاريع والخدمات العامة تصميم وبناء مساكن العمال التي ستستوعب 2700 شخص، في توجّه يعكس التزام اللجنة العليا باستثمار بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 للمساهمة في تطوير القطاع الخاص محلياً وإقليمياً.
وفي هذا الصدد، قال المهندس غانم الكواري، المدير التنفيذي لإدارة المنشآت الرياضية في اللجنة العليا: “نحقق تطوراً مضطرداً في مشروع استاد الخور، ويعتبر بدء مشروع بناء مساكن العمال بمثابة المؤشر الأحدث على تقدم العمل، وقد سبق للمكتب الفني ولجنة رعاية العمال التابعة للجنة العليا أن قاما بدراسة التصميم المقترح لمساكن العمال لضمان توافقع مع معاييرنا”، مضيفاً: “نحن متحمسون لبدء المرحلة المقبلة من مشروع استاد البيت، وباختيارنا لشركة محلية لتنفيذ المشروع فإننا نؤكد التزامنا بتطوير القطاع الخاص في ضوء التقدم المستمر الذي تشهده التحضيرات لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022”.
من جهته، قال الدكتور ناصر الهاجري، مدير مشروع استاد البيت في مؤسسة “أسباير زون”: “يُعد بناء مساكن العمال خطوة أخرى على طريق تشييد استاد مميز يبقى كإرث مستدام لأهالي مدينة الخور الذين يواكبون معنا هذا المشروع منذ أيامه الأولى، وذلك في إطار رؤيتنا لهذا الاستاد والمنطقة المحيطة به بوصفه مشروعاً يهدف لتحقيق الاستفادة المستدامة لمجتمع مدينة الخور، وستشمل المنطقة المحيطة باستاد الخور عند انتهائه محلات تجارية ومطاعم وفرص أخرى لسكان المنطقة”.
وفي السياق نفسه، أعرب سعد هلال المهندي المدير العام لشركة الخور والذخيرة للمشاريع والخدمات العامة عن سعادة شركته بالفوز بعقد تشييد المساكن الجديدة، حيث قال: “نحن فخورون بالمشاركة في بناء مساكن العمال، والتي ستؤوي نحو 2700 عامل، كما نتطلع إلى العمل مع اللجنة العليا ومؤسسة أسباير زون في التحضير لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022”.
وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومؤسسة “أسباير زون” قد كشفتا العام الماضي عن تصميم استاد البيت – مدينة الخور الذي سيتسع لـ60 ألف متفرج وذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد في مقر نادي الخور الرياضي.

ومع انتهاء الأعمال التمهيدية في موقع مشروع الاستاد، أعلنت اللجنة العليا و”أسباير زون” عن اختيار تحالف يضم شركتي جلفار المسند ومجموعة ساليني إمبريجيلو كمقاول رئيسي للمشروع للقيام بأعمال تشييد وتشغيل وصيانة استاد البيت.
وبعد استكمال الأعمال التمهيدية في المنطقة المحيطة باستاد البيت، بما في ذلك المكاتب المؤقتة في المشروع واللوحات الإعلانية ورصف الطرق الداخلية وتجريف الأرض تحضيراً لعملية البناء، من المنتظر أن يبدأ المقاول الرئيسي بالعمل في سبتمبر 2015 على أن تنتهي أعمال البناء عام 2018 قبل عدة سنوات من تنظيم البطولة. وبالإضافة إلى المقاول الرئيسي تتولى شركة “دار الهندسة” مهام مستشار التصميم، فيما تتولى شركة “بروجاكس” إدارة المشروع.
بقدرة استيعابية تبلغ 60 ألف متفرج، يلبي استاد البيت معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور نصف النهائي. ويقع الاستاد في مدينة الخور، إلى الشمال من مدينة الدوحة بحوالي 40 كيلومتراً وقد استُلهم تصميمه من تصميم بيت الشعر التراثيّ، ليعكس بذلك جانباً من تاريخ وثقافة قطر، ويُعرف الزوار من كل أنحاء العالم بتقاليد وحياة أهل الصحراء.
يُشكل استاد البيت أيضاً جزءاً جوهرياً من طموحات قطر في مجال الإرث، حيث يشمل تصميم المدرجات على جزء علوي مكون من مقاعد قابلة للتفيكك سيتم التبرّع بها عقب انتهاء البطولة للدول التي تفتقر للبنى التحتية الرياضية للمساهمة في تطوير تطوير لعبة كرة القدم حول العالم، وبذلك ستنخفض الطاقة الاستيعابية للاستاد إلى 32 ألف شخص بعد البطولة.
يُذكر أن استاد البيت هو واحد من خمسة استادات مرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 هي قيد الإنشاء حالياً. والاستادات الأربعة الأخرى هي استاد الريان واستاد الوكرة واستاد خليفة الدولي واستاد مؤسسة قطر. للحصول على المزيد من المعلومات حول كافة الاستادات المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني للجنة العليا للمشاريع والإرث.

108