الراشد والبياوي يعقدان مؤتمراً صحفياً للكشف عن تطلعات الفتحاويين

OJ0A1671عقد مركز غازي الصويغ الإعلامي بنادي الفتح عصر اليوم الثلاثاء مؤتمراً صحفياً خاصاً بلجنة كرة القدم والتي مثلها رئيس النادي الأستاذ أحمد الراشد والمدير الفني للفريق ناصيف البياوي وقد ناقش المؤتمر العديد من المحاور والملفات التي تهم فرق كرة القدم السنية بالنادي وكذلك الفريق الأول و أهداف الإدارة وتطلعاتها لهذا الموسم على مستوى البطولات المحلية والخارجية التي يشارك فيها الفريق وتحدث الراشد خلال المؤتمر الصحفي عن هدفهم لهذا الموسم وقال : أعتقد بأننا عملنا هذا الموسم بشكل مبكر في تدعيم صفوف الفريق الأول فيما يحتاجه من عناصر و وفقنا ولله الحمد في ضم العديد من العناصر التي ستكون إضافة قوية للفريق برفقة العناصر الباقية مع الفريق وكذلك التي تم التجديد معها مؤخراً كوننا نطمح بشكل كبير لتحقيق مركز يكون أفضل مماحققناه العام الماضي على مستوى الدوري والوصول إلى أبعد دور ممكن على مستوى البطولة الخليجية أما فيما يخص خروج الفريق من بطولة كأس ولي العهد السعودي فهي قد تكون خيرة للفريق في التركيز على البطولات القادمة رغم أننا كنا نطمح للتقدم فيها للأدوار النهائية لكن هذا حال كرة القدم ورب ضارة نافعة لاسيما وأن الفريق لم يكن مكتمل العناصر في مباراة النهضة لعدم الموافقة للعناصر الأجنبية بالمشاركة لعدم وصول بطاقة المحترف البرازيلي جوسيمار والصربي ماركو فيما تفاجأنا من عدم الموافقة على مشاركة العراقي سلام شاكر رغم سلامة إجراءات تسجيله لكن تفاجأنا بعدم الموافقة على مشاركته سهواً من قبل لجنة الاحتراف التي قدمت عملاً كبيراً خلال فترة عملها ومازالت في تطور ملحوظ برئاسة الدكتور عبدالله البرقان ولكن أعتقد بأن الأمور تم استكمالها فيما يخص مشاركة اللاعبين وسيكونون بمشئية الله جاهزين للمشاركة مع أول مباراة في الدوري أمام الخليج ، وعن مهر هذا العمل الكبير الذي قدمته إدارة النادي في تعزيز صفوف الفريق بشكل غير كثيرا من عناصر الفريق الأساسية رد الراشد قائلاً : لاشك بأن لدينا طموح كبير هذا الموسم ونسعى لتحقيق المزيد من الإنجازات وأتمنى التوفيق من عند الله بعد كل هذا العمل الإداري والفني ، أما فيما يخص العمل على الفئات السنية فتحدث الراشد بأن هناك عملا كبيرا يبذل على مستوى الفئات السنية بإشراف الأستاذ إبراهيم الشهيل فالأحساء غنية بالمواهب وأن لدينا قصورا في السابق لكننا الآن على تركيز كامل على استقطاب المواهب المتوفرة بالأحساء وسيرى الجميع ثمار ذلك في السنوات القادمة ، من جانبه تحدث المدير الفني للفريق الكابتن ناصيف البياوي عن سبب اختيار الجمهورية التونسية لإقامة المعسكر الخارجي هناك رد قائلاً : تم اختيار تونس لعدة أسباب منها : توفر المنشآت الرياضية المنافسة ، توفر الأجواء الصحية الرياضية ، مسارات متنوعة لتطبيق التمارين اللياقية ، بالإضافة إلى العنصر الأهم وهي قوة المباريات الودية التي كانت متوفرة في تونس والتي خاضها الفريق أمام فرق تعد من أقوى الفرق على مستوى قارة أفريقيا وأعتقد بأن لدى الفريق الكثير لكي يقدمه هذا الموسم وخروجنا من كأس ولي العهد مصاحب لظروف ورغم ذلك قدم الفريق مباراة أمام النهضة ليست بالسيئة ولكنه لم يوفق في تسجيل الفرص التي سنحت له ولكنها بطولة وانتهت والآن تركيزنا منصب حول المباريات القادمة والبطولات القادمة فخروجنا من بطولة لايعني نهاية المطاف ولدينا الكثير لكي نقدمه وعن جاهزية الفريق للدوري رد قائلاً : أعتقد بأن الفريق الفتحاوي تغير بنسبة تتجاوز ٧٠٪ وسيظهر بشكل مختلف هذا الموسم مع اكتمال جاهزيته في المباراة القادمة وأعد الجماهير الفتحاوية بفريق محترم وقتالي وذي شخصية كما اعتاد الجميع عن الفتح طوال السنوات الماضية وتمنى فقط التوفيق من الله في تحقيق مايرضينا جميعاً .

101