يهم المبدعين العرب في المجال الرياضي 

جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي تواصل استلام ملفات الترشح العربية

جماعيةأعلنت الأمانة العامة لـ «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» ، عن تواصل عمل فريق استلام ملفات الترشح على مدار الساعة وحتى 31 أغسطس الجاري ، للقيام بمهمة استلام ملفات الراغبين في التنافس للفوز بإحدى فئات الدورة السابعة للجائزة الأكبر من نوعها، من حيث عدد الفئات وقيمة الجوائز المالية البالغة سبعة ملايين درهم إماراتي “قرابة 2 مليون دولار أميركي ” ، والأولى في العالم على الإطلاق التي تعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي
وجددت الأمانة العامة للجائزة حرصها على البعد العربي للجائزة، داعية الرياضيين العرب للمشاركة، والتنافس على مختلف فئات الجائزة، مؤكدة ان التنافس ليس حكراً على رياضيي دولة الامارات العربيةالمتحدة وان الجائزة موجهة للرياضيين في كل أنحاء العالم والوطن العربي على وجه التحديد
مدة الانجاز وفترة الترشح
حثت الأمانة العامة للجائزة الرياضيين العرب الراغبين في المنافسة ممن حققوا انجازات خلال الفترة من 1 سبتمبر 2014 وحتى 31 أغسطس 2015 ، على الاسراع بتقديم ملفاتهم قبل نهاية الشهر الجاري الذي يعتبر آخر موعد لاستلام ملفات الترشح، فيما تتم اجراءات التحكيم والمفاضلة في الفترة من سبتمبر الى اكتوبر على ان تعلن الاسماء الفائزة في الاسبوع الثالث من نوفمبر 2015 وتسلم الجوائز في حفل كبير يقام في 14 يناير 2016
و جدد خالد علي بن زايد الأمين العام للجائزة الدعوة للمؤسسات الرياضية والرياضيين الأفراد في مختلف دول الوطن العربي للمشاركة في النسخة السابعة من الجائزة، بمختلف فئاتها بالإبداع الفرديوالجماعي والمؤسسي، مؤكداً حرصهم على تكثيف الوجود العربي في الجائزة
وقال”مع استمرار العد التنازلي لاغلاق باب تقديم طلبات الترشح يسرنا ان نجدد الدعوة لكل الرياضيين العرب من الافراد والفرق والمؤسسات الرياضية للمشاركة في النسخة السابعة من الجائزة التي شهدتنسخها السابقة وجودا عربيا مميزا نتمنى ان يكون بحجم أكبر في النسخة المقبلة”
وأضاف “تستمد الجائزة قيمتها من اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، والذي يؤكد دائما حرصه على تشجيع الابداع ويشدد علىتكريم المبدعين، وقد جاءت هذه الجائزة لتدعم خطوات الابداع الرياضي في العالم العربي، ونحن حريصون على ان يكون للمبدعين العرب النصيب الأوفر من هذه الجائزة”
وتتيح جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للابداع الرياضي الفرصة للرياضيين للتنافس في ثلاثة مستويات هي المستوى المحلي داخل دولة الإمارات العربية المتحدة للأعمال الإبداعية التي تحققت محلياً، قارياً،عالمياً أو أولمبياً ، بينما تم تخصيص المستوى الثاني للتنافس في النطاق العربي للأعمال الإبداعية التي تحققت عربياً ، قارياً،

شعار الجائزة

شعار الجائزة

101