حياتو يتهرّب ويواصل المناورة والمراوغة

1001581_10153090589050324_265201776_n4واصل رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف)، عيسى حياتو، سياسة المناورة والمراوغة والتهرّب، خلال أشغال اللجنة التنفيذية للهيئة القارية التي جرت، الخميس، بمقر الكاف بالعاصمة المصرية القاهرة، التي أسفرت عن تأجيل حسم موقف الهيئة الكروية في مرشحها تحسبا لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) التي ستجري في شهر فيفري المقبل.
كشفت الكاف، في بيان لها ،الخميس، أنها ستفصل في مرشحها لانتخابات الرئاسة للاتحاد الدولي (فيفا) خلال اجتماع مكتبها التنفيذي يومي 27 و28 أكتوبر المقبل غداة غلق باب الترشح لرئاسة الفيفا.
وقال البيان: “حفاظاً على مصالح ووحدة الكرة الإفريقية تم الاتفاق على أن تمنح إفريقيا لنفسها الوقت اللازم لدراسة كل الخيارات وتحديد موقفها”، موضحاً أن لجنته التنفيذية ستجتمع يومي 27 و28 أكتوبر 2015 غداة غلق باب الترشيحات لرئاسة الفيفا.
وكشف بيان الكاف أن اللجنة التنفيذية خولت للعجوز الكاميروني عيسى حياتو إجراء المشاورات اللازمة مع رؤساء الكنفدراليات القارية الأخرى ذات العلاقة بموضوع الإصلاحات الجارية بالفيفا.
كما فوضت اللجنة التنفيذية المصري هاني أبو ريدة والغيني كونستان عوماري سوليماني العضوين الإفريقيين في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي، لتمثيل الكاف في فرقة العمل الخاصة بالإصلاحات التي أنشئت من قبل الفيفا، عقب فضائح الفساد والرشوة التي كادت تعصف بها في نهاية شهر ماي الماضي، عندما قامت مصالح مكتب التحقيقات الفدرالية الأمريكية “أف بي أي” باعتقال عدد من مسوؤلي الفيفا بتهمة التورط في الرشوة والفساد، وأدى ذلك إلى استقالة العجوز السويسري جوزيف سيب بلاتير من منصبه رئيسا للفيفا رغم إعادة انتخابه لعهدة خامسة يوم 26 ماي الماضي.
ويبدو من خلال بيان الكاف أن الكاميروني عيسى حياتو فضل التريث وربح مزيد من الوقت، وانتظار حدوث مستجدات على الساحة الكروية العالمية، قبل اتخاذ أي موقف بخصوص “رئاسيات الفيفا”، إما بتقديم مرشح إجماع إفريقي لخوض الانتخابات، أو إعلان مساندة مرشح آخر. وبالرغم من أن بروز اسم الفرنسي ميشال بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، مرشحا بارزا لخلافة العجوز السويسري بلاتير، وحصوله على دعم الكثير من الاتحادات الكروية عبر مختلف بقاع العالم، إلا أن حياتو غير متحمس حاليا على الأقل لإعلان مساندة الكاف له خلال انتخابات فيفري المقبل، بسبب علاقتهما السيئة حيث تبادلا التصريحات النارية علانية، وتكهربت الأجواء بينهما أكثر على هامش الأزمة التي نشبت بين الكاف والمغرب خلال طلب الأخير تأجيل احتضان نهائيات كأس أمم إفريقيا 2015 التي نقلت إلى غينيا الاستوائية.
الكاف ترفض مساندة الليبيري بيليتي في انتخابات الفيفا
وفي السياق ذاته، رفضت اللجنة التنفيذية للكاف بالإجماع مساندة ترشح موسى بيليتي، رئيس الاتحاد الليبيري لكرة القدم، في الانتخابات المقبلة لرئاسة الفيفا المقررة في 26 فيفري 2016.
وكشف بيان الكاف أن اللجنة التنفيذية وبعد نقاش أخوي وودي، رفضت بالإجماع مساندة ترشح رئيس الاتحاد الليبيري لكرة القدم في الانتخابات المقبلة، دون أن توضح الأسباب

 

111