يضحكون علينا في الميركاتو

ابراهيم بكريتستغل الأندية ما يعرف “بالميركاتو ”
وهي فترة الانتقالات
الصيفيه … والشتويه
ونجد أن الفرق تحرص على إسعاد جماهيرها بعد نجاح موسمهم الكروي
وآخرون يحضرون لاعبين من أجل تغطية فشلهم
في المواسم الماضيه
ومصالحة جماهيرهم بإحضار لاعبين أصحاب أسماء كبيره في عالم المستديرة.
وهذه حقيقه لا نستطيع
أن … نخفيها
كانت الجماهير في السابق لا تحاسب فرقها المفضله
بحكم أنها بعيده وليست شريك في هذا النادي مع أنهم في الحقيقة الشريك الحقيقي في كل شيء يخص النادي
ولكن كانت الثقافه والمعلومه لديهم … غائبة
واليوم هم … صناع القرار
ومن خلال معرفتنا الرياضيه المتواضعة في “الميركاتو”
أن الأندية تبحث عن معالجة نقاط الضعف في الفريق
وتعزيز صفوفها
باختيار لاعبين وفق أسس ومعايير معينة يحتاجها الفريق
لا أن نأتي بلاعبين انتهوا في الملاعب الأوروبية
ونعيد … تدويرهم في ملاعبنا
على حساب انديتنا
وهذا الحاصل في بعض الأندية
ومع ذلك فنحن نقدم لهم
عقود ومرتبات خياليه
من شأنها ان توقع الأندية والإدارات القادمه في أزمات لا ذنب لهم فيها

بقلم :
إبراهيم بكري عسيري

110