قمة ساخنة بين لخويا والسد في الدوري القطري

السد القطريستكون المرحلة الحادية عشرة من الدوري القطري لكرة القدم والاخيرة من القسم الاول فوق صفيح ساخن حيث تجمع الاربعة الكبار المتنافسين على اللقب، فيلتقي في المواجهة الاولى القوية لخويا حامل اللقب وصاحب المركز الثاني مع السد المتصدر غدا الجمعة ، وفي الثانية الجيش الرابع مع الريان الثالث يوم السبت.

وتشهد المرحلة ايضا مواجهات لا تقل سخونة فيلتقي قطر مع الغرافة والعربي مع الوكرة الجمعة، وام صلال مع الخور والسيلية مع الخريطيات السبت.

ويتصدر السد الترتيب برصيد 28 نقطة، مقابل 22 للخويا و20 للريان و16 للجيش.

تخطف قمة لخويا مع السد الاهتمام اذ من المنتظر ان تشهد صراعا شرسا بين لخويا الذي يسعي للاقتراب اكثر واكثر من الصدارة والاستمرار في مشوار الدفاع عن لقبه للموسم الثالث، وبين السد المتصدر الحالي الذي يأمل في استعادة اللقب الغائب عنه منه موسم 2007.

يخوض لخويا المباراة بمعنويات عالية مع استمرار انتصاراته بتحقيق فوزه السادس على التوالي في المرحلة الماضية، في حين يرغب السد في استعادة نغمة الانتصارات بتعادله مع الخريطيات بعد رقم قياسي وصل الى 9 انتصارات متتالية.

وما يزيد من قوة المباراة تقلص فارق النقاط من 8 الى 6 قبل المواجهة، وفي حال قدر للخويا الفوز بها فانه الفارق سيصبح 3 نقاط فقط وسترتفع معها وتيرة الصراع على اللقب.

الي جانب كل ذلك، فان اكتمال صفوف الفريقين يجعل اللقاء قمة مثيرة حيث يعتمد لخويا بقيادة مدربه المساعد الفرنسي دومينيك الذي يقود الفريق لغياب البلجيكي اريك غيريتس المريض على سيباستيان سوريا هداف الفريق والدوري (8 اهداف) والكوري الجنوبي نام تاي والمدافع البرازيلي تفاريس ولاعب الوسط الجزائري مراد مغني، الى جانب وجود احتمال كبير لعودة المهاجم السنغالي ايسارا.

في المقابل، يمتلك السد بقيادة مدربه المغربي حسين عموتة على نخبة من اللاعبين القطريين والمحترفين على رأسهم الاسباني راوول غوانزاليس والسنغالي ممادو نيانغ والمدافع الكوري الجنوبي سولي، بجانب عودة الجزائري نذير بلحاج بعد انتهاء ايقافه.

وفي مواجهة القمة الثانية يلتقي الجيش وصيف الموسم الماضي مع الريان الذي كان وصيفا في المرحلة الماضية وتراجع الى المركز الثالث، وهدف كل فريق الحصول على النقاط الثلاث، حيث يأمل الريان بالعودة الى المركز الثاني والجيش بالاستمرار في التقدم.

الجيش استعاد الثقة في المرحلة الماضية بفوز صعب على قطر بهدف للاشيىء ما اعاده للمربع الذهبي، والريان توقفت انتصاراته فيها بتعادله غير المتوقع مع العربي الذي يحتل المركز قبل الاخير.

يسعى الريان بكل قوة لعدم الابتعاد عن الصدارة ويعول مدربه الاوروغوياني اغيري على البرازيليين تاباتا هداف الفريق الموسم الماضي ونيلمار هدافه الحالي، في حين يعتمد الجيش بقيادة مدربه الروماني لوسيسكو على البرازيلي ادريانو هداف الدوري في الموسم الماضي والجزائري كريم زياني.

وبعيدا عن صراع القمة والصدارة، يصطدم قطر الخامس (14 نقطة) بالغرافة الثامن (12) في مباراة قوية حيث يتنافس الفريقان للحاق بالمربع الذهبي بعد ان اصبحت مهمتهما صعبة بعض الشيىء في المنافسة على اللقب.

سيفتقد قطر جهود لاعبه العراقي قصي منير للايقاف بسبب الطرد، فيما تبدو صفوف الغرافة مكتملة بوجود البرازيليين اليكس رافائيل وتارديلي هداف الفريق والمهاجم الصربي راكيتش والاسترالي برشيانو.

ويأمل الجريحان العربي قبل الاخير (5 نقاط) والوكرة السابع (12 نقطة) في علاج جراحهما، فالاول هو الوحيد الذي لم يحقق اي فوز حتى الان، والثاني ما يزال يكافح لتحقيق فوز يغيب عنه منذ المرحلة الثالثة.

ويسعى ام صلال السادس (14 نقطة) لاستعادة الانتصارات على حساب الخور التاسع (10 نقاط) المنتشي بفوزه الثاني في المرحلة الماضية.

لم يحقق ام صلال اي فوز في المرحلتين الماضيتين ما اطاح به خارج المربع.

وفي صراع الهروب من الهبوط، يلتقي السيلية الاخير (5 نقاط) مع الخريطيات العاشر (7) في لقاء صعب خاصة وان كل فريق يبحث عن الفوز الثاني له هذا الموسم قد يشكل له طوق النجاة.

110